ثلثا فنادق دبي تتخذ إجراءات حماية العملاء من الاحتيال عبر البريد الإلكتروني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت دراسة استطلاع رأي أجرتها شركة بروف بوينت، الرائدة في مجال الأمن الإلكتروني والامتثال، اليوم، أن ما يقرب من ثلثي الفنادق التي شملها الاستطلاع قد اتخذت خطوات أولية لحماية عملائها من الاحتيال عبر البريد الإلكتروني، و63% عمل على نشر بروتوكول DMARC (للتحقق من الرسائل والتقارير ومطابقة المعلومات عبر النطاق).

وكشف الاستطلاع أن 17% فقط من الفنادق في دبي قد طبقت المستوى الموصى به والصارم من بروتوكول DMARC ( للتحقق من الرسائل والتقارير ومطابقة المعلومات عبر النطاق) لتعزيز الأمن السيبراني، وهو يمنع قراصنة الإنترنت من انتحال هوية الأعمال والحد من مخاطر الاحتيال عبر البريد الإلكتروني؛ إذ قد يتعرض المسافرون الذين يزورون دبي للاحتيال عبر البريد الإلكتروني عبر 83٪ من سلاسل الفنادق

إن عدم تطبيق بروتوكول DMARC ) للتحقق من الرسائل والتقارير ومطابقة المعلومات عبر النطاق) يجعل الشركات أكثر عرضة للهجمات الإلكترونية خصوصاً من قبل الأشخاص الذين ينتحلون هويتهم ويزيدون من مخاطر الاحتيال عبر البريد الإلكتروني لاستهداف العملاء. ويجب تفعيل نظام الرفض لأنه المستوى الأكثر صرامة والموصى به من بروتوكول DMARC ( للتحقق من الرسائل والتقارير ومطابقة المعلومات عبر النطاق) وهو عبارة عن إعدادات وسياسة تمنع رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية من الوصول إلى هدفها.

وقال إميل أبو صالح، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى بروف بوينت:" لقد قطع قطاع الضيافة أشواطاً طويلاً لتعزيز ثقة المستهلك أعقاب جائحة كوفيد-19، من خلال وضع قوانين صرامة للصحة والسلامة ومسارعة الخطى لتبني التكنولوجيا لتحسين تجربة النزلاء. ومع ذلك، ووفقاً لاستطلاع الرأي، يجب على معظم الفنادق في دبي العمل بجد ومنح الأولوية للأمن السيبراني والتأكد من حماية عملائها من التعرض للاحتيال عبر البريد الإلكتروني. وهو أمر بالغ الأهمية نظرًا لأن البريد الإلكتروني يظل الوسيلة الأولى التي يستخدمها القراصنة لاختراق الأمن السيبراني".

هذا ويستعد قطاع الضيافة في دولة الإمارات بشكل عام وفي دبي خاص لاستقبال المزيد من النزلاء، مع رفع قيود السفر من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية، وانطلاقة معرض إكسبو 2020 الذي يستمر لستة أشهر بدء من أكتوبر 2021. وقد يستغل قراصنة الإنترنت من احتمال زيادة التواصل عبر البريدة الإلكتروني لخداع النزلاء ومحاولة الإيقاع بهم. 

وقد تم تصميم بروتوكول DMARC ) للتحقق من الرسائل والتقارير ومطابقة المعلومات عبر النطاق) لحماية أسماء النطاقات من إساءة استخدامها من قبل قراصنة الإنترنت، من خلال مصادقة هوية المرسل قبل السماح للرسالة بالوصول إلى الجهات المعنية. ويتم التحقق من عدم انتحال هوية النطاق المزعوم من خلال "بريد التحقق من مفاتيح النطاق" DKIM و "إطار عمل سياسة المرسل" SPF لضمان عدم انتحال البريد الإلكتروني للنطاق الموثوق.

واختتم إميل: " لقد عمدت الفنادق إلى تطبيق حلول تقنية ذكية للارتقاء بتجربة النزلاء وتقديم خدمات مخصصة، لكن يجب ألا نتخلى عن تطبيق نظام صارم لحماية البريد الإلكتروني وصد الهجمات المحتملة عبره وذلك يشمل تطبيق برتوكول DMARC للتحقق من البريد الإلكتروني والذي من شأنه أن يسهم في الارتقاء بتجربة الضيافة."

طباعة Email