هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية تفوز بجائزة ستيفي الذهبية لعام 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية عن فوز فريق المشتريات لديها بجائزة ستيفي الذهبية في فئة أفضل فريق مشتريات داعم للموردين، وذلك ضمن جوائز الأعمال الدولية لعام 2021، وبهذا تكون الهيئة أول جهة حكومية على مستوى المنطقة تفوز بهذه الجائزة المرموقة التي تهدف إلى تكريم الإنجازات والمساهمات الإيجابية للمنظمات والمهنيين العاملين في جميع أنحاء العالم. 

جاء هذا الإنجاز ثمرة مجموعة من الإجراءات والخطوات التطويرية التي اتخذتها الهيئة بهدف تحسين وتعزيز تعاونها مع الموردين وتسهيل إجراءات التوريد، إذ حرصت الهيئة على بناء علاقة استراتيجية مستدامة بالموردين، وتسريع عمليات التوريد، وعملت الهيئة على مراجعة استراتيجية الشراء، والتفاوض مع الموردين على العقود الاستراتيجية، وتوحيد العقود للحصول على أسعار منافسة،.

وانتهجت الهيئة مبدأ الاستباقية في عمل اتفاقيات طويلة الأمد مع الموردين لتثبيت الأسعار، كما عززت الهيئة نهج العمل المشترك مع الموردين من خلال القدرات الرقمية، بما في ذلك توسيع نطاق نظام المشتريات الإلكتروني من خلال التطبيقات الذكية.

وحول هذا الإنجاز قال محمد الكتبي نائب المدير العام للهيئة لقطاع الخدمات المساندة: «تحرص هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية على تطوير آليات العمل وفقاً لمبدأ الشراكة وتحقيق الأهداف المشتركة. ونعمل على التحسين المتواصل لآليات العمل ورفع كفاءات الموظفين العاملين في الخدمات المساندة بشكل عام، وفريق المشتريات على وجه الخصوص.

وقد شهدت الفترة الماضية جهوداً استثنائية لتطوير عمليات التوريد وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية، وفي كل الظروف، بما في ذلك الأوضاع التي شهدها العالم في العامين الأخيرين، والتي أدت إلى تعطل كبير في قطاع التجارة وخدمات التصدير والاستيراد. وقد استطاعت الهيئة وبالتعاون مع الموردين تحقيق أفضل العوائد من عمليات الشراء، بما يضمن تقديم أفضل الخدمات في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات».

هذا وقد أسهمت الهيئة في تأسيس مجموعة المشتريات والتوريد في قطاع الاتصالات على مستوى الشرق الأوسط، والتي تضم في عضويتها مجموعة من الشركات المرموقة، وكذلك أسهمت الهيئة في إنشاء ورئاسة أول مجموعة للشباب في مجال المشتريات والتوريد .

وذلك بالتعاون مع المنظمة الدولية في مجال المشتريات والتوريد CIPS، بهدف تبادل أفضل الممارسات والمعارف العالمية ما يسهم في التحسين والتطوير المستمرين لمهارات الشراء، كما ركزت استراتيجية الهيئة على تنمية قدرات الأفراد ودعم الموردين لضمان استدامة عمليات الشراء والتوريد. إذ أطلقت الهيئة البرنامج المهني للمشتريات والتوريد الذي يركز على تطوير مهارات وكفاءات الشراء لدى الخريجين الجدد. 

يذكر أن هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية سبق لها في هذا العام أن حصلت على شهادة الأخلاقيات المهنية العالمية في مجال المشتريات والتوريد من المنظمة العالمية المتخصصة في مجال المشتريات والتوريد (CIPS) (Charted Institute of Procurement and Supply Chain)، كما فازت الهيئة بجائزة أفضل جهة في مجال المشتريات والتوريد في معيار «أفضل استجابة مع الموردين خلال جائحة كوفيد 19».

وذلك ضمن جوائز المعهد الدولي للمشتريات والتوريد CIPS، وحصلت الهيئة على جائزة أفضل جهة عن فئتي أفضل فريق مشتريات وأفضل جهة مستدامة في الخدمات والمنتجات وذلك ضمن جوائز أفضل الأعمال BBA التي تعد من أرفع الجوائز في المملكة المتحدة.

طباعة Email