الإمارات الأولى تطلق خدمة «إي فيرست جلوبال» لدعم المستثمرين الأجانب في الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مجموعة الإمارات الأولى، وهي مؤسسة أعمال واستشارات استثمارية مقرها دبي، خدمة «إي فيرست جلوبال» لدعم المستثمرين الأجانب، في أوبوس داخل الخليج التجاري، لخدمة العدد المتزايد من العملاء المتميزين والمستثمرين الأجانب في اقتصاد الإمارات، وتقوم الشركة، التي تعمل على توسيع عملياتها في دبي، بإنشاء عدد من الفروع لخدمة عدد متزايد من العملاء من جميع أنحاء العالم.

وشجعت إصلاحات الهجرة والأعمال، السماح للأجانب بامتلاك 100٪ من حصص شركة رخصة البر الرئيسي من دون شريك محلي والتأشيرة الذهبية لمدة عشر سنوات، بالإضافة إلى المعالجة الفعّالة لوباء «كوفيد 19» عدداً كبيراً من الأثرياء إما للانتقال إلى الإمارات العربية المتحدة أو نقل أعمالهم إلى الإمارات العربية المتحدة أو توسيع أعمالهم في الإمارات.

وعلى الرغم من جائحة «كوفيد 19» تجاوز العدد الإجمالي للأعمال النشطة في الإمارات 650 ألفاً العام الماضي، وفقاً للتقارير.

بلغ إجمالي عدد الرخص التجارية في الإمارات 652.885 رخصة في يونيو 2020، بزيادة قدرها 4.201 مقارنة بشهر مايو 2020، وفقاً لإحصاءات السجل الاقتصادي الوطني بوزارة الاقتصاد.

كما تشير الإحصائيات إلى أن عدد الرخص المسجلة في أبوظبي ودبي والشارقة بلغ 530165 رخصة، أي ما يعادل 81.2 بالمئة من إجمالي التراخيص في الإمارات. تفصيلاً، بلغ عدد الشركات النشطة في دبي 300000 في نهاية يونيو 2020، تمثل حوالي 46 بالمائة من إجمالي عدد الشركات في الإمارات العربية المتحدة.

وفي أبوظبي، بلغ إجمالي التراخيص المسجلة في يونيو 2020 145.660 أي ما يعادل 22.3٪ من الإجمالي، بينما بلغ عدد الأعمال في الشارقة 84.505، أي ما يعادل 13٪. ووزعت باقي التراخيص بين أم القيوين وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة.

تسلط الإحصاءات الضوء أيضاً على حقيقة أن التجار الفرديين مثّلوا حوالي 41 في المائة من إجمالي التراخيص الصادرة، وشكّلت الشركات ذات المسؤولية المحدودة 38 في المائة، وشكلت الأشكال القانونية الأخرى للشركات النسبة الباقية.

ويأتي إطلاق إي فيرست جلوبال في وقت استؤنفت فيه الأنشطة التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة بالكامل مع وصول ثقة المستثمرين إلى آفاق جديدة.

صرح جماد عثمان، المدير العام والرئيس التنفيذي «لقد شهدنا اندفاعاً مفاجئاً بين المستثمرين الأجانب لإنشاء أعمال تجارية في الإمارات العربية المتحدة. حيث ارتفع الطلب على تراخيص الأعمال الجديدة في الأشهر القليلة الماضية مما استلزم إنشاء أعمال جديدة متميزة وخدمات استشارية استثمارية، ويسعدنا إطلاق خدمات الأعمال لكبار الشخصيات من خلال إي فيرست جلوبال، وهي جزء من شركات مجموعة الإمارات الأولى المتنامية».

وأضاف قائلاً: «ساعدت المعالجة الفعّالة لوباء «كوفيد 19»، وحملة التطعيم السريعة، الإمارات العربية المتحدة على العودة إلى الحياة الطبيعية مما جعل الإمارات أكثر الأماكن أماناً لممارسة الأعمال التجارية في العالم. ونتيجة لذلك، بدأ عدد كبير من رجال الأعمال والمهنيين في الانتقال إلى الإمارات العربية المتحدة بسبب السلامة، وكذلك نقل أعمالهم إلى الإمارات».

ساعدت مجموعة الإمارات الأولى حتى الآن في إنشاء أكثر من 5000 شركة في الإمارات العربية المتحدة، معظمها في دبي، في السنوات الخمس الماضية. مع استثمار متوسط قدره 100000 درهم في إنشاء الأعمال وإيجار المكاتب وتوظيف الموظفين والتدريب لكل شركة، فإن هذا يعتبر استثماراً إجمالياً قدره 500 مليون درهم في خمس سنوات.

وصرح شاهينور شاه، مدير إي فيرست جلوبال: «نحن من أسرع مقدمي خدمات إنشاء الأعمال والاستشارات الاستثمارية في الإمارات العربية المتحدة. فعلى مدى السنوات الخمس الماضية، ساعدنا أكثر من 5000 مستثمر في تأسيس أعمالهم باستثمار مباشر بقيمة 500 مليون درهم في الإمارات العربية المتحدة مما يجعلنا أحد أكبر مستشاري الأعمال في المنطقة».

وأضاف «على مدى السنوات الخمس الماضية، كان لهذه الشركات تأثير اقتصادي يزيد على 5 مليارات درهم على اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال توظيف المهنيين وأنشطتهم التجارية».

واستكمل قائلاً «في إي فيرست جلوبال، قمنا بدمج عدد من خدمات الدعم في إطار نافذة واحدة لرعاية جميع احتياجاتهم الاستثمارية بما في ذلك الاستشارات المالية والتدقيق والمحاسبة وما إلى ذلك، بالإضافة إلى الخدمات ذات الصلة بالحكومة».

وأضاف «لقد رأينا اندفاعاً بين الأجانب، إما لنقل أعمالهم إلى الإمارات العربية المتحدة أو توسيع أعمالهم في الإمارات العربية المتحدة. فقد شجعنا ذلك على إطلاق شركة جديدة لخدمة النخبة من العملاء وتقديم خدمات ذات قيمة مضافة، بما في ذلك استشارات الأعمال وإيجارات المكاتب والتأشيرات والهوية الإماراتية وإيجاد منزل مناسب وتطوير الأعمال والتسويق وخدمات الشبكات».

ثم صرح «بالإضافة إلى ذلك، فإننا ننصح العملاء أيضاً بشأن معالجة التأشيرة الذهبية لمدة عشر سنوات بالإضافة إلى استكشاف الفرص الأخرى. لذلك، نعتبر مركز خدمة شاملاً لجميع احتياجات المستثمرين».

تعمل مجموعة الإمارات الأولى حالياً من خلال ستة فروع، بما في ذلك فرعين من إي فيرست جلوبال، علامة تجارية جديدة للخدمات المتميزة.

طباعة Email