«بروف بوينت» تدعو شركات الإمارات لتعزيز برامج الحماية

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعت «بروف بوينت»، المتخصصة في مجال الأمن السيبراني والامتثال، شركات الإمارات لتعزيز برامج الحماية من الفيروسات للتصدي للهجمات السيبرانية. يأتي ذلك في ظل اكتشاف شركة «بروف بوينت»، جهة جديدة لقرصنة الأمن السيبراني «TA2722».

حيث يعمد القراصنة إلى نشر برمجيات خبيثة عبر لعبة الحبار، ويزعم هؤلاء القراصنة الجدد أنه من كيانات مرتبطة بشبكة نتفليكس العالمية من خلال رسائل بريد إلكترونية تتيح الوصول المبكر إلى موسم جديد من لعبة الحبار أو الانضمام إلى العرض التلفزيوني.

وفي الـ 27 أكتوبر 2021، لاحظت شركة «بروف بوينت» الآلاف من رسائل البريد الإلكتروني التي تستهدف كل القطاعات والمجالات في الولايات المتحدة بشكل أساسي، حيث استخدمت رسائل البريد الإلكتروني مواضيع مثل الآتي:

• لعبة الحبار تعود من جديد، شاهد الموسم الجديد قبل أي شخص آخر

• ادعو العميل للوصول إلى الموسم الجديد

• لمحة عن إعلانات علبة الحبار في الموسم الجديد 

• جدول الإعلان عن موسم لعبة الحبار الجديد      

وقال إميل أبو صالح، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة بروف بوينت: «يواصل قراصنة الأمن السيبراني في كل أنحاء العالم استهداف الأشخاص بهجمات خفيفة الحركة وذات صلة. وقد كشفت شركة «بروف بوينت» عن أن 94٪ من الهجمات الإلكترونية تبدأ عبر البريد الإلكتروني، وأكثر من 99٪ منها يتطلب تفاعلًا بشريًا لتفعيلها وتمكينها.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت الدراسة الإقليمية التي أصدرتها شركة بروف بوينت أن 70٪ من الرؤساء والمديرين التنفيذيين في مجال أمن المعلومات في دولة الإمارات يعتقدون أن الخطأ البشري كان أحد أكبر عوامل الخطر على مؤسستهم.

ونظرًا لتزايد نطاق هذه التهديدات وتعقيدها، لا بد للمؤسسات والأفراد على حد سواء تعزيز مستوى وعيهم ودفاعهم ضد الاحتيال عبر البريد الإلكتروني من خلال اعتماد برامج الأمن السيبراني لحماية أنفسهم من قراصنة الأمن الإلكتروني، ويجب على الشركات أن تكون بحالة تأهب دائم والعمل على تعزيز ثقافة أمنية قوية من خلال التدريب الفعال والمستمر لزيادة مستوى الوعي بالأمن السيبراني».

 
طباعة Email