«أغذية» تتوقع توفر مليار درهم لاستحواذات في 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الرئيس التنفيذي لشركة أغذية: إن الشركة سيتوفر لديها على الأرجح مليار درهم (272 مليون دولار) لعمليات استحواذ في العام المقبل، وذلك في إطار مساعيها للتحول إلى شركة رائدة في مجالها في المنطقة بحلول 2025.

وكانت أغذية أبرمت 5 صفقات استحواذ، منذ الربع الأخير من العام الماضي، كان آخرها مجموعة بي.إم.بي للوجبات الخفيفة والأطعمة الصحية، وهي الصفقة التي لم تستكمل بعد.

وقال ألن سميث الرئيس التنفيذي لـ«رويترز» في مقابلة: عندنا سلسلة من الأفكار والمناقشات المستمرة لكني لا أستطيع القول ما إذا كان هناك شيء ملموس في الوقت الحالي.

وأضاف: إن الشركة تتطلع لأهداف استحواذ في منطقة الشرق الأوسط الأوسع، وإن الأسواق المستهدفة تشمل باكستان ومصر والسعودية، التي استحوذت فيها أغذية على حصص في شركات بالفعل.

وقال سميث: إن الشركة تتطلع إلى باكستان ومصر اللتين يبلغ عدد سكانهما 220 مليون و100 مليون نسمة على الترتيب، بسبب حجم أسواقهما والخبرات التي اكتسبها فريق إدارة أغذية فيهما، والاستقرار النسبي لعملتيهما في السنوات القليلة الماضية، وأوضح أنه من المتوقع استكمال عملية الاستحواذ على بي.إم.بي قبل نهاية العام.

وقال: إن الإنفاق على الاستحواذات «يتوقف على أداء الأنشطة الجديدة، وكم سيتولد لنا من السيولة». وأضاف: إن الشركة تشعر حالياً بالارتياح لوضعها المالي لكنها ستنظر في خيارات تمويل مختلفة، بما في ذلك طرح سندات إذا اقتضى الأمر في المستقبل.

وقال: إن «أغذية» راضية عن أدائها في الربعين الثاني والثالث من العام حتى في أنشطتها الأساسية باستثناء الاستحواذات.

وأضاف: نتوقع أن يكون النمو العام المقبل أكثر التصاقاً بالأعمال الجديدة، وسيكون نشاط الوجبات الخفيفة والبروتين المحرك للنمو مستقبلاً، وتوقعاتنا للربع الأخير ولعام 2022 إيجابية.

طباعة Email