«ليبيديكو» الأسترالية تستثمر 348 مليون درهم في بناء منشأة صناعية لإنتاج الليثيوم بمدينة خليفة الصناعية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مدينة خليفة الصناعية، التابعة لقطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة ضمن مجموعة موانئ أبوظبي، توقيع اتفاقية مدتها 25 عاماً مع «ليبيديكو»، الشركة العالمية المتخصصة في التنقيب عن الليثيوم وتطويره، تنص على بناء منشأة صناعية لإنتاج الليثيوم تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وباستثمار يبلغ 348 مليون درهم (95 مليون دولار).

وتمتد المرحلة الأولى للمشروع على مساحة 57.000 متر مربع، وتشمل بناء مصنع للكيماويات يتبنى تقنيات خضراء مبتكرة مسجلة باسم «ليبيديكو» مثل «إل ماكس» و«إل أو إتش-ماكس» التي تقوم باستخلاص الليثيوم من صخور الميكا الغنية بفلزات الليثيوم والفوسفات.

كما سيتم خلال المرحلة الأولى من المشروع استخراج المعادن المطلوبة لعملية التصنيع من منجمين صغيرين، ثم تحويلها إلى ليبيدوليت مركّز في منشأة في ناميبيا، ليتم بعد ذلك شحنها عبر ميناء خليفة إلى المنشأة الجديدة للشركة في مدينة خليفة الصناعية. 

و«ليبيديكو» هي إحدى الشركات المبتكرة الرائدة في مجال تطوير هيدروكسيد الليثيوم والمواد الكيميائية المستدامة، ويشكل هذا المشروع خطوة مهمة، تسهم في تطوير صناعة مستدامة لهيدروكسيد الليثيوم وتدعم الجهود العالمية في إحداث التحول المنشود نحو الطاقة النظيفة. ونظراً لخلو هذه المنشأة من النفايات الصناعية، ستقوم الشركة بإعادة تدوير المخلفات وإدخالها في صناعة الجبس المستخدم بقطاع الإنشاءات. 

وأكد عبدالله الهاملي، رئيس قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة – مجموعة موانئ أبوظبي التزام المجموعة بدعم التقنيات والحلول الجديدة الكفيلة بدفع عجلة التطوير الصناعي في الدولة.

وقال: «ليبيديكو» من أبرز الشركات التي تتبنى الابتكار، وتتوافق تقنياتها المستخدمة في هذا المشروع مع رؤيتنا الرامية إلى تبني الحلول البيئية المبتكرة بما يعزز التنمية المستدامة في أبوظبي وفقاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة.

ويسرنا استضافة «ليبيديكو» بمدينة خليفة الصناعية لبناء أول منشأة صناعية في الشرق الأوسط لإنتاج الليثيوم. ونحن على ثقة بأن هذا المشروع سيسهم بشكل أساسي في تمكين ودعم سلسلة توريد قطاع السيارات الكهربائية في المنطقة.

وأشار جو والش، المدير التنفيذي لشركة «ليبيديكو» إلى أن توقيع الاتفاقية يشكل محطة رئيسية ضمن جهود إتمام المرحلة الأولى من مصنع الكيماويات الحديث، ويمهد الطريق لانطلاق الأعمال الجيوتقنية المتعلقة بالعمليات الحرجة، وأعمال الهندسة والمشتريات وإدارة الإنشاءات الخاصة بالبنية التحتية للمشروع.

وقال: نسعى في إطار جهودنا المتواصلة لتطوير صناعة ليثيوم مستدامة، إلى دمج الفرص الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وتلك الخاصة بالصحة والسلامة كجزء رئيسي في معايير تصميم هذا المشروع لنحقق هدفنا المتمثل في بناء منشأة خالية من النفايات الصناعية عبر توظيف أحدث ابتكارات الشركة وحلولها التقنية.

ونتطلع إلى العمل مع مجموعة موانئ أبوظبي لإدخال صناعة الليثيوم إلى الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط والتوسع بها انطلاقاً من إمارة أبوظبي.

طباعة Email