تستعرض أحدث تقنيات «الجيل الخامس» والذكاء الاصطناعي و«إنترنت الأشياء»

«اتصالات» تسرّع التحوّل الرقمي للجهات الحكومية والخاصة في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال عبد الله إبراهيم الأحمد، النائب الأول للرئيس لقطاع المؤسسات الحكومية في «اتصالات»، إن الأخيرة تمضي قدماً، وبشكل محوري في «رقمنة» الخدمات وتحويل أساليب وأنماط العمليات في الجهات الحكومية والشركات؛ لتتوافق مع توجهات التحوّل الرقمي ومتطلبات العصر الرقمي، الذي تقوده تقنيات شبكة «الجيل الخامس»، والذكاء الاصطناعي، و«إنترنت الأشياء»، و«الروبوتات»، والحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة، والواقع الافتراضي والمعزّز، واتصال الآلات ببعضها، و«بلوك تشين»، والحلول السحابية لتغير من أنماط حياتنا ومستقبلنا نحو الأفضل.

120 ابتكاراً

ولفت الأحمد في حوار خاص على هامش «أسبوع جيتكس للتقنية 2021»، إلى أن الشركة وفّرت قرابة 120 ابتكاراً جديداً من الحلول والخدمات الذكية والتقنية، التي يظهر بعضها لأول مرة على مستوى العالم، متيحةً للجهات الحكومية والخاصة الاستفادة من هذه التقنيات؛ لتعزيز مساعيها في مجال التحوّل الرقمي والارتقاء بالخدمات التي تقدمها للأفراد والمجتمعات.

واشتمل جناح «اتصالات» في «جيتكس 2021» على مجموعة واسعة من آلات البيع الذاتية المدعّمة بشبكة «الجيل الخامس» وتقنية الذكاء الاصطناعي، حيث تُسهم هذه التقنيات في دعم الأعمال والتنبؤ بالأحداث والمستجدات المستقبلية، وتحويلها إلى متخذي القرار؛ للاستفادة منها واتخاذ القرارات الصحيحة بمستوى رقمي متكامل.

كما يوضّح الجناح دور «الروبوتات» في تحسين العمليات باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي بما فيها «الروبوت»، الذي يعمل في بيئة العمل الخطرة بشبكة «الجيل الخامس» دون تأخير، ومجموعة الأنظمة و«الروبوتات» المتضمنة في الجناح، التي تتيح إدارة مصنع كامل عن بُعد بشبكة «الجيل الخامس» لخدمات المخازن الذكية وجردها وإدارتها وتركيب المنتجات بطريقة آلية.

فيما أتاحت «اتصالات ديجيتال» نخبة متميزة من الابتكارات بالاعتماد على المنصات السحابية، التي تُعزّز تكامل الأعمال، بالإضافة إلى خدمات الأمن السيبراني المصمّمة لحماية الجهات الحكومية وقطاع الأعمال من هجمات التصيد الإلكتروني، وبرامج الفدية، وهجمات حجب الخدمة.

وحرصت «اتصالات» خلال الحدث على توفير حلول الرعاية الصحية الرقمية، ونظرة ثاقبة على مستقبل القطاع الصحي بالاعتماد على التقنيات «الروبوتية» والذكاء الاصطناعي وشبكة «الجيل الخامس»، بما يتيح للجهات الطبية الاستفادة من «الروبوتات الجراحية»، والأجهزة «الروبوتية» للتصوير بالأشعة السينية، بالإضافة إلى أجهزة الرعاية الصحية عن بُعد، التي تسمح للمرضى تسجيل التحليلات والمعلومات وإرسالها للطبيب للاطلاع عليها وإعطاء الاستشارة السريعة للمريض.

حلول ذكية

وفي إطار المدينة الآمنة والذكية، قدمت «اتصالات» الحلول المخصّصة للجهات الحكومية، التي تدعم مفاهيم البلديات الذكية والمدينة الذكية والآمنة للمساهمة في تعزيز سُبل الوقاية والحماية، فيما أتاحت حلول المتابعة الأمنية بالاعتماد على الطائرات دون طيار، التي تساعد الجهات المعنية بتطبيق القانون في المراقبة عن بُعد بكفاءة وبزمن قياسي، بالإضافة إلى الحلول المصمّمة لإدارة حركة المرور باستخدام الطائرات دون طيّار.

وتواصل «اتصالات» المساهمة في نشر نظامها الذكي للإنذار المبكر من الحريق «حصنتك»، بما يصبو إلى تعزيز سُبل الحماية والوقاية للأفراد وممتلكاتهم في الإمارات، وللوصول لأعلى مستويات الأمن والسلامة، وبما يتوافق مع سعي الشركة لتحسين جودة الحياة في المجتمع المحلي من خلال توفير الخدمات الذكية للأمن الوقاية. ونجحت «اتصالات» في تركيب ما يقارب 350 ألف جهاز استشعار للحرائق ضمن برنامج «حصنتك» وبأكثر من 29 ألف مشترك من الفلل السكنية لتأمين أعلى سُبل الوقاية والحماية.

شراكات

وانتهجت «اتصالات» العديد من الشراكات في العام الجاري، مثل: الشراكة مع «دبي الذكية»؛ بهدف توفير حزمة شاملة من خدمات الحماية السيبرانية متعددة الطبقات، وتطوير الخبرات الهادفة إلى تعزيز حماية الجهات الحكومية في إمارة دبي ضد الهجمات الإلكترونية من خلال شركة (Help AG)، ذراع الأمن السيبراني لـ«اتصالات ديجيتال».

كما ركزّت «اتصالات» جهودها على تقديم أحدث التقنيات الصحية المتصلة، التي تعمل عن بُعد، بالإضافة إلى منصة «المعرفة الطبية»، التي ستُمكّن متخصصي وطلاب الرعاية الصحية في أبوظبي من الوصول إلى مستوى عالمي من التعليم والمحتوى وفرص التطوير المهني، من خلال الشراكة مع «صحة أبوظبي» و«بلغ آند بلاي» في نظامها الطبي العالمي للابتكار.

طباعة Email