مشاريع مبتكرة واتفاقيات تعزز مسيرة التحول الرقمي في جناح حكومة أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستعرض حكومة أبوظبي، ممثلةً بدائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي، خلال مشاركتها في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2021»، التعاون بين 31 جهة حكومية وأكاديمية، عبر تقديم 100 مبادرة ومشروع رقمي، مصممة خصيصاً لتوفير خدمات وحلول رقمية استباقية، متخصّصة ومتكاملة وآمنة، تتناسب مع احتياجات المستخدمين.

وشهد جناح حكومة أبوظبي، إطلاق عدد من المشاريع الرقمية المبتكرة، وتوقيع اتفاقيات جديدة، تعزز مسيرة التحول الرقمي في إمارة أبوظبي، وتهدف إلى تعزيز جودة حياة مجتمع الإمارة، ومن بين هذه المشاريع، إطلاق منصة لإدارة الأزمات بشكل فعّال ومتكامل، حيث تشمل المنصة الجديدة، التي أطلقها مركز إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، العديد من المكونات، بما في ذلك التعاميم، والسجلات والأحداث اليومية، والبلاغات والأحداث، فضلاً عما يلزم من آليات لرفع مستوى الحدث، إن تطلب الأمر. 

خدمات 

كما أطلقت منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، التي تشارك في معرض جيتكس للتقنية، ضمن جناح حكومة أبوظبي، حلولاً ووسائل جديدة للدفع الرقمي الموحدة، التابعة لمبادرة سداد أبوظبي، والتي توفر خيارات دفع متعددة، لسداد رسوم الخدمات الحكومية، ضمن منصة «سداد أبوظبي»، وذلك في خطوة تهدف إلى تسريع مسيرة التحول الرقمي بالكامل، وسط الاعتماد على طرق الدفع الرقمية، بعيداً عن التداول النقدي في سداد جميع رسوم الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي.

 وتشمل الحلول الجديدة للدفع الرقمي، حزمة من طرق الدفع المختلفة، بما في ذلك «بطاقة سداد أبوظبي الائتمانية»، والتي تم إصدارها، بالتعاون مع بنك أبوظبي الأول، و«الدفع عن طريق الرابط الإلكتروني»، وخاصية «سامسونغ باي».

 وتتيح بطاقات سداد أبوظبي الائتمانية، تجربة آمنة وسلسة للدفع الرقمي، مع ضمان استرداد نقدي يصل إلى 12 % على جميع المعاملات التي يتم سدادها عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، وعلى فواتير المشتريات والوقود.

 ويتيح «رابط الدفع الرقمي»، للجهات الحكومية، تسهيل طرق الدفع على المتعامل، وذلك عن طريق تزويده برابط تسديد فوري لرسوم الخدمات الحكومية، مُرسل عبر الرسائل النصية القصيرة أو البريد الإلكتروني.

وتسمح «سداد أبوظبي» للمتعاملين، الاستفادة من خدمة الدفع عبر هواتف سامسونغ المحمولة، لإجراء معاملات فعالة وآمنة، لتصبح أول منصة حكومية في دولة الإمارات، تقدم خدمة «سامسونغ باي»، إحدى أكثر خدمات الدفع عبر الهواتف استخداماً حول العالم.

منصة 

 وشهد اليوم الثاني من فعاليات المعرض، إطلاق الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، لمشروع «الجمارك الخفية»، وهو عبارة عن منصة رقمية تفاعلية، تتيح للمتعاملين من الوكلاء والشركات المعنيين بالتخليص الجمركي، تتبع مراحل المعاملات والطلبات الجمركية رقمياً، من مواقعهم، دون الحاجة إلى زيارة مراكز إسعاد المتعاملين، إضافة إلى تقليل المدة الزمنية لإنجاز الإجراءات والمعاملات ذاتية القرار، والذي من شأنه أن يعزز حركة التجارة، ويحقق استدامة النمو الاقتصادي.

كما شهد اليوم الثاني، إطلاق مشروع «سجل التراث المعنوي»، لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي. والمشروع هو عبارة عن بوابة تحت منصة CulturAll، والتي سيتم إتاحتها مجاناً، ومشاركتها للجمهور في أي وقت، مع أكثر من 1200 عنصر تراثي مسجل ومعتمد من قبل الباحثين الرسميين.

وستكون هذه البيانات الضخمة، المحور الرئيس لمراجعة العناصر المؤكدة، التي تساعد صناع القرار على التفاعل والحفاظ على تراث أبوظبي والإمارات العربية المتحدة، خلال تنظيم أي نوع من الفعاليات والمؤتمرات والاحتفالات الضخمة. ويهدف «سجل التراث المعنوي»، إلى تعزيز جهود الحفاظ على التراث الثقافي غير المادي لأي بلد.

خريطة 

بدورها، فقد أطلقت دائرة الطاقة – أبوظبي، مشروع خريطة كمية استخدام الطاقة والمياه في إمارة أبوظبي، والذي يقوم على فكرة تطبيق لوحة تضم بيانات جغرافية مكانية قابلة للقياس، بحيث يمكنها أن تزود الجهات المعنية، بالمعلومات اللازمة والفعلية، في ما يتعلق بكثافة استخدام الكهرباء والمياه في إمارة أبوظبي والعين.

ويتمثل الهدف من هذه اللوحة، في عرض كمية وكثافة استخدام الكهرباء والمياه في قطع أراضي وقطاعات ومناطق معينة في إمارة أبوظبي والعين، ومدى تغيرها بمرور السنوات.

 كما أطلقت دائرة الطاقة، مشروع نموذج المياه المتكامل لإمارة أبوظبي، والذي يهدف إلى إعداد نموذج يعمل على الاستغلال الأمثل لمصادر المياه الثلاثة المتوفرة في إمارة أبوظبي، وهي المياه المحلاة، والمياه المعالجة، والمياه الجوفية.

ويتمثل الهدف من هذه المبادرة، في تمكين حكومة إمارة أبوظبي، من اختبار مختلف الاستراتيجيات قصيرة وطويلة المدى، التي تهدف إلى الحفاظ على المصادر المتاحة والاستفادة القصوى منها.

اتفاقيات

وشهد جناح حكومة أبوظبي، خلال اليومين الأول والثاني من أيام المعرض، توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، التي هدفت إلى تعزيز علاقات التعاون والشراكة بين الجهات الحكومية، ومؤسسات وشركات التقنية، ومنها مذكرة تفاهم التي تم توقيعها بين دائرة الصحة وHub71، والتي هدفت لتحديد والاتفاق على مجالات التعاون المشتركة، وأهدافه بين الطرفين، لا سيما في مجال المشاريع التقنية الناشئة في المجالين الصحي والرقمي، ودعمها عبر القنوات التابعة لكلا الطرفين.

وقد جرى توقيع المذكرة، بحضور سعادة الدكتور جمال الكعبي وكيل دائرة الصحة، وسعادة بدر العلماء الرئيس التنفيذي لـ Hub71.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين أكاديمية أبوظبي الحكومية، وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، بحضور سعادة محمد غياث مدير عام الأكاديمية، والبروفيسور إريك زينغ رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي. وقد هدفت الاتفاقية إلى تبادل الخبرات والتعاون المشترك بين الطرفين، في مجال البحث والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي، وتنظيم الندوات العملية وورش العمل المشتركة.

كما وقعت دائرة البلديات والنقل، مذكرة تفاهم مع تحالف الإمارات للحلول التقنية، بشأن التعاون في مجالات التقنيات الحديثة، واستخدامها في مجال التفتيش والصحة، وتحسين مظهر المدينة.

كما وقعت دائرة البلديات والنقل، اتفاقية مع شركة مايكروسوفت، هدفت الاتفاقية إلى تعزيز التعاون في مبادرات المدن الذكية، وتطوير وتحسين العمليات. وقد جرى توقيع الاتفاقية، بحضور معالي فلاح الأحبابي رئيس دائرة البلديات والنقل.

تعاون

من جهتها، وقعت دائرة الطاقة، مذكرة تفاهم مع شركة هواوي، هدفت إلى تحديد واستكشاف فرص التعاون في مجالات الطاقة، بما في ذلك، وضع تدابير لزيادة الكفاءة في قطاعات تقنية المعلومات، ووضع برنامج تدريبي لرفع قدرات وكفاءات موظفي الدائرة، ووضع خارطة طريق استراتيجية، لنشر أساليب الذكاء الاصطناعي في قطاع الطاقة، وتطوير حلول استدامة الطاقة. وقد جرى توقيع الاتفاقية، بحضور سعادة محمد الفلاسي وكيل دائرة الطاقة، والسيد ليو لياوي المدير التنفيذي لشركة هواوي.

 وأخيراً، فقد وقعت دائرة الصحة أبوظبي، اتفاقية تعاون مع دائرة الإسناد الحكومي، تم من خلالها الإعلان عن إطلاق «المنصة الحكومية للصحة»، والتي تم تصميمها لتوفير أحدث المعلومات الخاصة باختبار الكوفيد 19، والتطعيم والإعفاءات لموظفي الجهات الحكومية، وتقليل ومنع انتقال العدوى، والحفاظ على بيئة عمل صحية.

وتأتي مشاركة حكومة أبوظبي العاشرة في معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2021»، تحت شعار «حكومة المستقبل»، وتعكس التعاون الوثيق بين 31 جهة حكومية وأكاديمية، لتقديم 100 مبادرة رقمية ومشروع مبتكر.

وتقدم حكومة أبوظبي تجربة الجناح الافتراضي، الذي يتيح للزوار والمهتمين، القيام بزيارة افتراضية للجناح من أي مكان في العالم، والحصول على التفاصيل المتعلقة بالأنشطة والفعاليات التي تقام تحت مظلة جناح حكومة أبوظبي.

طباعة Email