شراكة بين «بوليسي بازار الإمارات» و«الاتحاد للمعلومات الائتمانية» لتوفير درجات الأهلية الائتمانية للعملاء

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وفرت شركة «بوليسي بازار الإمارات فينتك»، وهي منصة خدمات مالية عبر الإنترنت تابعة لشركة «بوليسي بازار الإمارات»، شروط التكامل الفني مع شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية من خلال واجهة برمجة تطبيقات مخصصة لتنفيذ اختبارات الأهلية الائتمانية في الوقت الفعلي، الخاصة ببطاقات الائتمان على أساس نقاط الائتمان ومعايير موافقة البنوك.

وقال مروان أحمد لطفي، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية: «سوف تضمن القناة الجديدة وصول الأفراد السهل والميسر إلى تصنيفاتنا الائتمانية، من خلال قنوات التوزيع الرقمية المتعددة. ويسمح نظامنا للأسواق ولشركات الوساطة المالية، وربما أي منصة رقمية، بالتكامل مع أنظمة الاتحاد للمعلومات الائتمانية من خلال واجهات برمجة التطبيقات. و

سوف يمكن ذلك الأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة من الحصول على درجاتهم الائتمانية من الشركة من خلال القنوات الرقمية، وبالتالي تسهيل الوصول إلى المعلومات الائتمانية وجعل درجة الأهلية الائتمانية جزءاً لا يتجزأ من ممارسة الأعمال».

ويمكن لعملاء شركة «بوليسي بازار الإمارات» التقدم بطلب للحصول على بطاقات ائتمانية مع وجود مؤشر فوري على فرصة الموافقة المسبقة على طلبهم بناءً على درجة الائتمان الممنوحة من الاتحاد للمعلومات الائتمانية الخاصة بكل فرد، والتي يتم استخراجها تلقائياً بواسطة النظام. كما يتيح فحص الأهلية الائتمانية المسبقة للبنوك، الموافقة على طلبات العملاء بشكل أسرع. 

وجدير بالذكر أن تكاليف شهادات الأهلية الائتمانية سوف تتحملها شركة «بوليسي بازار الإمارات»، والتي سيتم عرضها في الوقت الفعلي على الشاشة وتسليمها من قبل الاتحاد للمعلومات الائتمانية إلى المتقدمين عبر البريد الإلكتروني. 

وقال نيراج جوبتا، الرئيس التنفيذي لشركة «بوليسي بازار الإمارات»: «سيوفر هذا التكامل لعملائنا وصولاً فورياً ومريحاً إلى درجاتهم الائتمانية لدى الاتحاد للمعلومات الائتمانية، على منصة شركتنا. وسوف يساعد هذا التكامل العملاء في الإمارات على اتخاذ قرارات مالية مستنيرة مع إمكانية الوصول الفوري إلى معلوماتهم المالية. ويمكن للعملاء، بعد معرفة تاريخهم الائتماني الفعلي، إنشاء سيناريوهات ائتمانية مختلفة من خلال تقييم أنفسهم قبل اتخاذ الخطوة المناسبة نحو عملية الشراء التالية». 

وأضاف: «ننصح الجميع بالحفاظ على سجل ائتماني جيد، وهو ما يجنبهم ارتفاع معدل أسعار الفائدة أو رفض طلبات الائتمان من المقرضين، فضلاً عن السماح للعملاء بالاستفادة من المزايا الأخرى».

نشير هنا إلى أن درجة الأهلية الائتمانية هي عبارة عن رقم مكون من ثلاث خانات، يشير إلى مدى التزام العميل بتسديد الدفعات الخاصة به في الوقت المحدد بناءً على سلوكيات الدفع السابقة، وتحديد الجدارة الائتمانية للفرد. وتحسب شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية درجة الائتمان باستخدام المعلومات التي تجمعها بانتظام من المؤسسات المالية وغير المالية في الإمارات العربية المتحدة.

وتتراوح درجات الأهلية الائتمانية بين 300-900، مع درجة أعلى تعني مستوى أقل من المخاطر. على سبيل المثال، إذا كانت درجة العميل 300.

فهذا يعني أنه يتخلف عن سداد ما عليه من التزامات مثل فاتورة الهاتف المحمول أو قسط القرض أو حتى سداد مستحقات بطاقة الائتمان. أما درجة الأهلية الائتمانية الجيدة والعالية (657 فما فوق، أو ما يعادل 4 من أصل خمس نجوم، فتعتبر منخفضة المخاطر)، وتعني أن السلوك الائتماني للعميل يعكس مخاطر أقل، ما يترجم إلى سهولة توافر بطاقات الائتمان والموافقات على القروض بشكل أسرع.

ولتحسين نتائج وتقارير الائتمان، ينصح العملاء بتسديد الدفعات في الوقت المحدد، وتجنب الشيكات المرتجعة، وخفض الديون غير الضرورية، وخفض حجم الأرصدة المستحقة على بطاقات الائتمان.

طباعة Email