المواصفات القياسية الإماراتية تدعم الصناعة والتنمية المستدامة

عمر صوينع خلال مشاركته في الندوة افتراضياً | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ندوة افتراضية، حضرها مسؤولون وخبراء من داخل وخارج الدولة، للتعريف بالقدرات الإماراتية المتقدمة في هذا المجال، ونشر الوعي بأهمية الدور الكبير للمواصفات في دعم التنمية المستدامة، وذلك على هامش الاحتفالات باليوم العالمي للمواصفات، الذي يصادف 14 أكتوبر سنوياً. شارك في الحدث الذي عقد افتراضياً، عمر صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وإيدي نجوروجي رئيس المنظمة الدولية للتقييس (ISO)، والمهندسة فرح علي الزرعوني، الوكيل المساعد بالإنابة لقطاع المواصفات والتشريعات في الوزارة، والدكتور رالف سبورر نائب رئيس المنظمة الكهروتقنية الدولية (IEC)، والدكتور سكوت ستيدمان، المدير العام لمعهد المواصفات البريطاني (BSI)، والدكتور عدي البوحمد، مدير المواصفات والمقاييس في هيئة التقييس الخليجية (GSO)، إضافة إلى نخبة من الخبراء والمتخصصين من مختلف أنحاء العالم.

دعم الابتكار

وأكد عمر صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أن دولة الإمارات ضمن مئويتها، تطمـح بـأن تصبـح الدولـة الأولى في العالـم بحلـول العـام 2071 في جميـع مجـالات التنميـة المسـتدامة، حيث ينسجم شعار هذا العام لليوم العالمي للمواصفات مع جهود دولة الإمارات في ملف الاستدامة.

جودة واستدامة

أكدت المهندسة فرح علي الزرعوني، الوكيل المساعد بالإنابة لقطاع المواصفات والتشريعات في الوزارة، خلال عرض تقديمي بعنوان دور المواصفات في التغلب على التحديات الصناعية في حقبة ما بعد كوفيد 19، أن المواصفات تخدم قطاع الصناعة المستدامة بما يدعم الاقتصاد الوطني، من خلال تلبية احتياجات الجودة والسلامة ومتطلبات الاستدامة، وتغطية جميع الصناعات خصوصاً الصناعات ذات الأولوية للاقتصاد الوطني.

طباعة Email