استئناف رحلات الطيران في الإمارات إلى الغالبية العظمى من الوجهات

الإمارات تشارك بمؤتمر «الإيكاو»

عبدالله بن طوق خلال المشاركة بالجلسة | من المصدر

شارك معالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، ممثلاً لدولة الإمارات، في أعمال الجلسة الوزارية ضمن مؤتمر السلامة رفيع المستوى الذي تنظمه منظمة الطيران المدني الدولي «الإيكاو»، والممتد حتى 22 الجاري.

ويُعقد المؤتمر تحت عنوان «رؤية واحدة لتعافي الطيران وتعزيز مرونته واستدامته ما بعد الجائحة العالمية»، بهدف تحقيق توافق عالمي لتمكين التعافي الآمن والفعال لقطاع الطيران من آثار «كوفيد 19».

واستعرض المري خلال كلمته جهود الدولة في مواجهة الجائحة واحتواء آثارها، لافتاً إلى أن منظومة إدارة الطوارئ والأزمات بالدولة أثبتت جهوزيتها من خلال نجاحها في إدارة التداعيات الصحية والاقتصادية للجائحة العالمية، حيث تبنت بتوجيهات من قيادتها الرشيدة استجابة متكاملة واستباقية لم تقتصر على معالجة الأثر الفوري للجائحة فحسب، بل حرصت على توفير الحوافز والممكنات لضمان استمرارية الأعمال وتسريع التحول نحو نموذج اقتصادي مرن ومستدام.

وأشار إلى أن الإطلاق الناجح لـ«إكسبو 2020 دبي»، يؤكد كفاءة جهود وسياسات الدولة في تحقيق التعافي الاقتصادي وتسريع وتيرة النمو في مرحلة ما بعد «كوفيد 19».

وتابع: «نشهد اليوم العديد من المؤشرات على تحقيق تعافٍ سريع في أغلب القطاعات بالدولة، من بينها الطيران المدني، حيث تم استئناف رحلات الطيران إلى الغالبية العظمى من الوجهات العالمية، وهذا أسهم بدوره في تسريع التعافي والنمو للقطاعات الحيوية الأخرى، في مقدمتها السياحة والتجارة والخدمات اللوجستية والتجزئة».

كما شدد على أهمية دور قطاع النقل والشحن الجوي في ضمان تيسير سلاسل الإمداد والتوريد، ما أسهم في التخفيف من المعاناة الإنسانية، وفي ضمان استمرارية موارد الدخل لشركات الطيران في ظل إغلاق حركة المسافرين. ودعا في نهاية كلمته إلى ضرورة الاستفادة من الدروس المستفادة من الأزمة لتفادي تكرار العقبات التي واجهتها الدول على المستوى الوطني أو على المستوى الدولي.

حضر المؤتمر سيف السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، نائباً لممثل الدولة خلال أعمال المؤتمر.

طباعة Email