«إمباور» تزود برجي «1 رزيدنسز» في مشروع «وصل 1» بـ3.351 طن تبريد

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» بدء تزويد برجي «1 رزيدنسز» بخدمات تبريد المناطق بسعة تصل إلى 3,351 طن تبريد عبر محطتها في منطقة مركز دبي المالي العالمي، ويطور مشروع البرجين «وصل للعقارات» التابعة لمجموعة وصل لإدارة الأصول، في إطار مشروع «وصل 1» والذي يضم قرابة 13 برجاً سكنياً، حيث سيصل حجم طاقة تبريد المناطق للمشروع برمته إلى 30 ألف طن تبريد وذلك في سياق اتفاقية وقعتها «إمباور» مع مجموعة وصل لإدارة الأصول.

ويعتبر مشروع «وصل 1» بوابة بين مناطق دبي القديمة والجديدة، والوحيد الذي يتيح التملك الحر في تلك المنطقة، فيما يعد «1 رزيدنسز» أيقونة المشروع الأم وتحفة هندسية جديدة، تضم برجين سكنيين فاخرين ويقعان على شارع الشيخ زايد، بإطلالة على حديقة زعبيل، ويتخذ كل منهما شكل الرقم 1 وتبلغ مساحتهما 102,282 متراً مربعاً، ويترجم تصميمهما الهندسي شغف دبي بالمركز الأول، ويمثلان المرحلة الثانية من مشروع وصل 1، وتبلغ مساحة البرج الأول، 101,569 متراً مربعاً، والثاني 96,103 أمتار مربعة، بمساحة مبنية إجمالية 160,131 متراً مربعاً. ويضم كل منهما 44 طابقاً، ويتصلان ببعضهما بجسر معلق عند الطوابق (36 إلى 42)، ما يمنح السكان مناظر بانورامية رائعة لأفق دبي العصرية.

وأوضحت «إمباور» أن مزايا نظم تبريد المناطق الحديثة لا تقتصر على دفع عجلة الاستدامة البيئية فقط، وإنما تلعب دوراً محورياً في تمكين الشركات من الحفاظ على أنظمة تكييف الهواء الخاصة بها، حيث تتم عمليات التشغيل والإنتاج والتوزيع والصيانة عن بعد في بيئة تقنية متطورة عالية التحكم، وبما يضمن الارتقاء بمستويات الخدمة وإجراءات الأمن والسلامة.

وقال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: نجتهد في خدمة المشاريع العقارية الرائدة ونستهدف تزويد جميع القطاعات والمنشآت السكنية والتجارية والترفيهية بدبي بخدمات تبريد المناطق ذات مواصفات عالمية مستدامة لدعم الدور الريادي للإمارة في تخفيض انبعاثات الكربون بما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وأكد حرص المؤسسة على العمل المشترك مع الشركاء الاستراتيجيين بهدف نجاح المشاريع الضخمة والمبتكرة في دبي. مثمناً الجهود الحثيثة التي يبذلها مطوّرو المشاريع السكنية والعمرانية المتنوعة وغيرها لضمان تحقيق الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، لافتاً إلى أهمية أنظمة تبريد المناطق بوصفها دعامة أساسية لإطالة دورة حياة المباني.

طباعة Email