دراسة: أنشطة سيلزفورس الاقتصادية في الإمارات توفر 20,300 فرصة عمل بحلول 2026

 أعلنت شركة «سيلزفورس» المتخصصة في حلول إدارة علاقات العملاء، أن دراسة حديثة صادرة عن شركة «آي دي سي»، خلصت إلى أن شركة «سيلزفورس» ومنظومة شركائها في أسواق الإمارات، سيسهمون في توفير 20,300 فرصة عمل، وقرابة 3.9 مليارات دولار من عائدات شركات الأعمال الجديدة، بحلول 2026. كما أشارت الدراسة، إلى أن شركة «سيلزفورس»، تقود زخماً كبيراً لنمو أعمال منظومة شركائها في الإمارات، والتي يتوقع لها أن تجني قرابة 6.3 دولارات، مقابل كل دولار أمريكي تجنيه «سيلزفورس» من الأسواق المحلية، بحلول 2026.

توقّعت شركة «آي دي سي» للأبحاث، أن التقنيات المرتبطة بحوسبة السّحاب، ستمكّن الشركات من التركيز على تأسيس مقرّات رقمية قادرة على دعم فرص النجاح لكل من العملاء والموظفين، من أي مكان كان. فالعمل عن بُعد، والتفاعل مع العملاء بدون احتكاك مباشر، ومبادرات الاستدامة، باتت جوانب أكثر أهمية من أي وقت مضى، وتتوقع «آي دي سي»، بدورها، أن تستمر هذه التوجهات.

ومع إقدام المزيد من الشركات على تأسيس مقرّاتهم الرقمية القادرة على توفير الدعم اللازم لفريق عمل عن بعُد، مستمرّ بالنمو، ساعدت تقنيات شركة «سيلزفورس»، في تمكين العملاء على التكيّف مع هذه المتغيرات – لتُمكّن الموظفين من العمل عن بُعد، وإمكانية التواصل مع العملاء عند بُعد، لتتيح بذلك تطوير منتجات جديدة في غضون أسابيع محدودة، بدل أن تستغرق شهوراً.

كما يمُكن لتقنيات «سيلزفورس»، أن تساعد الشركات في التخطيط لمستقبل أكثر استدامة. إذ تتوقع شركة «آي دي سي»، أن يؤدي الانتقال من استخدام البرمجيات المثبتة محلياً، إلى اعتماد حوسبة السّحاب، إلى خفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، بحوالي مليار طن متري، خلال الفترة ما بين 2021 إلى 2024. كما وضعت شركة «سيلزفورس» نفسها، خطة للاعتماد على الطاقة المتجددة بنسبة 100 %، لكافة عملياتها حول العالم، بحلول 2022، وتتيح حالياً سحابة حوسبة خالية من الكربون لجميع عملائها.

وقال تيري نيكول نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى سيلزفورس: «من المنتظر أن تُسهم أنشطة سيلزفورس الاقتصادية في الإمارات، بتوفير 20,300 فرصة عمل، و3.9 مليارات دولار، من عائدات الأعمال الجديدة بحلول 2026، ما يؤكد أهمية التحول الرقمي القائم على السحابة، في دعم النمو الاقتصادي المتنوع لدولة الإمارات.

وارتكز الكثير من فرص العمل الجديدة، التي أوجدتها قاعدة عملاء «سيلزفورس» في أسواق الإمارات هذا العام، على المهارات الرقمية – مثل أدوات الأتمتة، وإنترنت الأشياء IoT، وغيرها من التطبيقات المتطورة. تسهم منصة Trailhead المجانية للتعليم عبر الإنترنت من «سيلزفورس»، إضافة إلى مجتمع Trailblazer التابع لها، في تسريع هذا التعلّم بين الأقران، ومشاركة المعرفة والدعم، وتمكين أي شخص من اكتساب وتعلّم هذه المهارات الرقمية، التي يتطلبها النمو المتواصل، الذي تشهده أعمال «سيلزفورس».

 

طباعة Email