تعزيز الحضور العالمي في معرض الساعات والمجوهرات بالشارقة

بحث مركز إكسبو الشارقة مع وفود دولية مشاركة في فعاليات النسخة الـ 48 «من معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات»، الذي يختتم فعالياته غداً، سبل تنمية آفاق التعاون لتعزيز مشاركة وحضور الشركات العالمية في المعرض، والاستفادة من الإمكانيات والخبرات الكبيرة لإكسبو الشارقة في مجال تنظيم واستضافة واحد من أكبر المعارض التجارية المتخصصة في صناعة المجوهرات والساعات في المنطقة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي انعقد على هامش المعرض بين سيف المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، ونيقولا لينير سفير إيطاليا لدى الإمارات، حيث بحث الجانبان خلال اللقاء الذي شهد حضور جيوسيبي فينوكيارو القنصل العام في دبي، وآميديو سكاربا المفوض التجاري الإيطالي لدى الإمارات وسلطنة عمان وباكستان، آفاق التعاون الثنائي في مجال تنظيم فعاليات مشتركة وتوفير خدمات ومزايا للمستثمرين وزوار المعارض من البلدين، وسبل تفعيل المشاركة في المعارض والفعاليات في كل طرف، كما ناقش الجانبان أهم التحديات التي يواجهها قطاع الذهب والمجوهرات في ظل الظروف الراهنة، وسبل مواجهتها بما يخدم مصلحة جميع الأطراف، ويسهم بتعزيز انتعاش هذا القطاع.

وأكد سيف المدفع أهمية تعزيز التعاون بين الفعاليات الاقتصادية في كلا البلدين وإقامة شراكات دائمة بينهما من بوابة المعارض والمؤتمرات ولا سيما أنهما يمتلكان قاعدة علاقات راسخة على صعيد المشاركة المتبادلة في المعارض التي ينظمها الجانبان وهذا ما يجسده حجم المشاركة الكبيرة للشركات الإيطالية في معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات والتي بلغت نحو 47 شركة، مشيراً إلى أن صناعة المجوهرات الإيطالية تشتهر بإنتاج مشغولات ذهبية وقطع مجوهرات عالية الجودة وتعد خياراً للعديد من المستهلكين على مستوى الإمارات، ويستطيع مركز إكسبو الشارقة من خلال هذا الحدث تمكين الشركات والعارضين الإيطاليين من توسيع خارطتهم التسويقية وتعزيز تواجدهم في أسواق المنطقة.

مشاركة روسية

كما التقى سيف المدفع أليكسي بوسيف المدير التنفيذي لمجلس الأعمال الروسي _ الإماراتي، وناقش اللقاء عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، التي تسهم في دفع علاقات التعاون بين الشارقة وروسيا إلى مراحل تحقق تطلعات قطاع المعارض والمؤتمرات لدى كل جانب وتسهم في بناء مزيد من جسور التواصل والتعاون على مختلف الصعد بين البلدين الصديقين، كما بحث الجانبان سبل تفعيل مشاركة الشركات الروسية في الدورات القادمة من المعرض.

أسواق جديدة

وأشار المدفع إلى أهمية التعاون مع الجانب الروسي على صعيد تفعيل انضمام الشركات الروسية في فعاليات الدورة القادمة من المعرض، حيث ستكون بوابة للانفتاح إلى أسواق جديدة في روسيا من جهة، وسيعزز من مكانة هذا الحدث على مستوى المنطقة والعالم الذي يجمع تحت مظلته كبرى مصنعي ودور الذهب والمجوهرات، مشيرا إلى أن إكسبو الشارقة يحرص دائما على اعتماد استراتيجية الابتكار والإبداع في أساليب الترويج والتسويق للأحداث المهمة والكبرى التي ينظمها ويستضيفها في مختلف المجالات، ومن بينها معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات، بهدف تعزيز واستكمال نجاحات الفعاليات التي تشهدها الإمارة وجذب أهم العارضين من المؤسسات والشركات ورواد الأعمال والعلامات التجارية الرائدة من الإمارات ومختلف دول العالم، إلى جانب مواصلة تقديم التسهيلات وأرقى الخدمات التنافسية والعروض الجاذبة للزوار وصولاً إلى تحقيق أفضل العوائد للاقتصادين المحلي والوطني.

طباعة Email