سلطان الجابر: فرصة استثمارية مميزة في قطاع ذي أهمية كبيرة ومتنامية عالمياً

«فرتيغلوب» تطرح 13.8% من أسهمها للاكتتاب العام في سوق أبوظبي

أعلنت شركة «فرتيغلوب»، اليوم، نيتها طرح حصة 13.8% من أسهمها للاكتتاب العام في سوق أبوظبي للأوراق المالية. ومن المتوقع فتح باب الاكتتاب، الأربعاء 13 أكتوبر الجاري، أمام المستثمرين الأفراد (مواطنين ومقيمين)، فضلاً عن المؤسسات الاستثمارية المحلية والعالمية.

ويتيح الطرح المحتمل فرصة الاستثمار في إحدى أهم الشركات في مجال صناعة الأسمدة النيتروجينية و«الأمونيا» في العالم، وهو قطاع واعد بالفرص المستقبلية، إذ تتمتع شركة «فرتيغلوب» بمميزات عديدة، منها سجلها القوي على صعيد العائدات، وقدرتها على إدارة التدفقات النقدية الحرة، ما يعزز إمكانية توزيعات الأرباح على المدى الطويل. كما يستفيد المستثمرون من خطط الشركة المستقبلية لخلق وتعزيز القيمة في مجالات واعدة، بما في ذلك الفرص الناشئة في مجال «الأمونيا» الخالية من الكربون واقتصاد الهيدروجين.

التزام راسخ

وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، رئيس مجلس إدارة «فرتيغلوب»:

«تماشياً مع رؤية القيادة بالعمل على تحقيق أقصى قيمة ممكنة من موارد النفط والغاز، يسرنا إعلان طرح حصة في «فرتيغلوب» للاكتتاب العام في سوق أبوظبي للأوراق المالية، الذي يأتي بعد النجاح الكبير الذي شهده الطرح العام الأولي لـ«أدنوك للحفر». فيما يؤكد التزام «أدنوك» الراسخ بالمساهمة في بناء الاقتصاد الأنشط والأفضل عالمياً، ودعم وتشجيع القطاع الخاص، وتطوير أسواق الأوراق المالية في الدولة وتوسيع أنشطتها، تماشياً مع وثيقة «مبادئ الخمسين»».

وتابع: «يعد هذا الاكتتاب العام الأول من نوعه لشركة تعمل وفق نظام المناطق الحرة في الإمارات، وهو مفتوح للمواطنين والمقيمين، والمؤسسات الاستثمارية المحلية والعالمية. ويتيح فرصة استثمارية مميزة في قطاع ذي أهمية كبيرة ومتنامية عالمياً، للاستفادة من الفرص الناشئة في مجال سلسلة القيمة للأمونيا منخفضة الكربون وأسواق الهيدروجين».

وأكمل: «ستبقى «أدنوك» شريكاً استراتيجياً في «فرتيغلوب»، وداعماً لها على المدى الطويل، حيث تسعى للشراكة معها في فرص استثمارية ومشروعات واعدة، منها مشروع جديد، عالمي المستوى، لإنتاج «الأمونيا» منخفضة الكربون (الزرقاء) في الرويس، الذي يقع ضمن منظومة (تعزيز الصناعية الجديدة)».

وتعد «فرتيغلوب» أكبر مُصدّر بحري لـ«اليوريا» و«الأمونيا» في العالم، وأكبر منتج للأسمدة النتروجينية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث طاقة الإنتاج، وإحدى الشركات الرائدة في مجال تطوير «الأمونيا» منخفضة الكربون، إذ تتمتع الشركة بمزايا عديدة تؤهلها للاستفادة من الطلب المتزايد على «الأمونيا» الخالية من الكربون باعتبارها حاملاً للهيدروجين.

وتأسست شركة «فرتيغلوب» في سبتمبر 2019، عبر شراكة استراتيجية بين «أو سي آي» بحصة 58%، و«أدنوك» بحصة 42%. وتمتلك أربع منشآت للإنتاج على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تجعلها صاحبة أكبر طاقة إنتاجية لـ«الأمونيا» في المنطقة.

فيما تلعب منتجات «فرتيغلوب» دوراً رئيساً في مجال الزراعة العالمية، نظراً لحجم إنتاجها وأهمية منتجاتها في سد احتياجات هذا القطاع المهم من الأسمدة النيتروجينية، حيث توفر للمزارعين عنصراً ضرورياً يتيح لهم تأمين الطلب المتزايد على المحاصيل الزراعية، ما يعزز من أهمية الدور الذي تلعبه الإمارات، وأبوظبي خاصةً، في دعم منظومة الأمن الغذائي العالمي.

منصة مثالية

وقال ناصف ساويرس، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة «أو سي آي إن في»، نائب رئيس مجلس إدارة شركة «فرتيغلوب»: «يسعدنا إعلان طرح «فرتيغلوب» في سوق أبوظبي، الذي يشكل إنجازاً جديداً يضاف إلى مسيرة الشركة في تحقيق النمو والتوسع منذ تأسيسها. وتؤكد الخطوة نجاح فكرة تأسيس «فرتيغلوب»، التي أصبحت منصة مثالية للاستفادة من الفرص الناشئة والواعدة في اقتصاد الهيدروجين المتنامي، وتحقيق تدفقات نقدية كبيرة».

وأضاف: «يأتي الطرح مدعوماً بالنجاح الذي تحققه «فرتيغلوب» في مجال إنتاج وتصدير أسمدة النيتروجين وتطوير «الأمونيا» النظيفة، إضافة إلى مميزاتها العديدة مثل الأداء المالي القوي، الذي يعكس إمكانية كبيرة لتوزيع الأرباح ووضعها المالي والتجاري المستقر، بالإضافة إلى فرص النمو الاستراتيجي الكبيرة.

والأهم من ذلك، تمتع «فرتيغلوب» بدعم شركتيها الأم، «أدنوك» و«أو سي آي»، اللتين تمتلكان رؤية مشتركة ومستقبلية لخلق وتعزيز القيمة وتحقيق النمو المستدام».

فرصة استثمارية

وقال أحمد الحوشي، الرئيس التنفيذي، لـ«أو سي آي إن في»، الرئيس التنفيذي لـ«فرتيغلوب»: «يوفر طرح الأخيرة فرصة للاستثمار في شركة تُعد من أهم منتجي الأسمدة النيتروجينية و«الأمونيا» على مستوى العالم، وتمتلك إمكانات لتوزيع أرباح جذابة في المستقبل، بفضل عائداتها القوية ووحدات الإنتاج منخفضة التكاليف وسجلّها المميز في إدارة التدفقات النقدية الحرّة».

وأكمل: «تمتلك «فرتيغلوب» إمكانية اقتناص العديد من الفرص المهمة في العديد من المجالات، خصوصاً أنها توفر منتجات تتزايد أهميتها بشكل يومي في قطاع حيوي يُعنى بالأمن الغذائي العالمي، حيث تشكل الأسمدة النيتروجينية 60% من استخدامات الأسمدة الزراعية على مستوى العالم، كما أن لها دوراً مهماً في دعم التحوّل العالمي في مجال الطاقة.

حيث تعتبر «فرتيغلوب» سبّاقة في مجال تطوير «الأمونيا» منخفضة الكربون، التي تتعدد استخداماتها كحامل للهيدروجين ومصدر للوقود النظيف، بما يسهم في الحدّ من الانبعاثات، التي تمثل 80% من إجمالي الانبعاثات العالمية الضارة».

وتابع: «فعلى سبيل المثال، ظهرت أهمية «الأمونيا» كبديل نظيف لزيوت الوقود التقليدية الثقيلة، التي تستخدم بكثرة في قطاع الشحن البحري، المعروف بصعوبة التخلص من انبعاثات الكربون في عملياته، كما أن مواقع منشآت شركة «فرتيغلوب» الاستراتيجية تجعلها جاهزة للاستفادة من الفرص المتاحة في مجال التجارة العالمية».

مواقع استراتيجية

وتمتلك شركة «فرتيغلوب» منشآت إنتاج في الإمارات، ومصر، والجزائر، حيث تتميز بمواقعها الاستراتيجية على مفترق طرق التجارة العالمية، مما يتيح لها الاستفادة من تكاليف شحن منخفضة نسبياً، وإمكانية الحصول على إعفاءات جمركية للوصول إلى الأسواق الرئيسة، إضافة إلى إمكانية البيع المباشر للمتعاملين، ما يعزز تميزها مقارنة بالشركات الأخرى.

ومن المتوقع أن يشهد الطلب العالمي على «الأمونيا» الخالية من الكربون، زيادة كبيرة تقدّر بحوالي 26 مليون طن بحلول 2030، وحوالي 40 مليون طن عام 2035. واستطاعت «أدنوك» و«فرتيغلوب»، أخيراً بيع شحنات من «الأمونيا» منخفضة الكربون (الزرقاء) لثلاثة متعاملين باليابان.

وفي يونيو الماضي، انضمت «فرتيغلوب» إلى «أدنوك» وشركة «القابضة - ADQ»، كشريك في مشروع جديد عالمي المستوى بالرويس، ومن المقدّر أن تصل قدرته الإنتاجية إلى مليون طن متري من «الأمونيا» الزرقاء سنوياً.

فيما سوف يبصر هذا المشروع النور ضمن منظومة «تعزيز» الصناعية الجديدة والمتخصصة في الكيماويات، ومن المتوقّع أن يعزز هذا المشروع، الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، ريادة الإمارات في مجال «الأمونيا» الخالية من الكربون، بالاستفادة من خبرة «أدنوك» في مجال التقاط الكربون وتخزينه، وقدرات «فرتيغلوب» في مجال إنتاج «الأمونيا». كما تدرس «فرتيغلوب» حالياً كيفية الاستفادة من وفرة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في المنطقة، لإنتاج «الأمونيا» النظيفة في مصر.

وإلى جانب تطوير «فرتيغلوب» لخبراتها في مجال «الأمونيا» الخالية من الكربون، تؤكد الشركة التزامها بالمساهمة في خفض انبعاثات الكربون وزيادة فاعلية مصادر الطاقة من خلال العديد من المبادرات، تماشياً مع خطة «أو سي آي» المُعلنة لخفض انبعاثات الكربون الناتجة عن عملياتها بنسبة 20% بحلول 2030.

طباعة Email