«نتورك إنترناشيونال» تقبل مدفوعات بطاقات «مير» الروسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت «نتورك إنترناشيونال»، المزود الرائد للخدمات الداعمة للتجارة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بتمكين التجار في دولة الإمارات العربية المتحدة من قبول مدفوعات بطاقات «مير» الروسية كجزء من اتفاقية حصرية بين الشركتين.

وبهذا، أصبح بإمكان آلاف المتسوّقين والزوّار القادمين من روسيا ودول الكومنولث المستقلة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة إجراء المدفوعات بسلاسة باستخدام البطاقات التي تحمل علامة «مير» في أجهزة نقاط البيع التابعة لشركة «نتورك إنترناشيونال». وبهذه المناسبة، أقيم حفل الإطلاق في وقت سابق من هذا الأسبوع في سوق دبي الحرة، الكونكورس B في مطار دبي الدولي بحضور مسؤولين من شركة «نتورك إنترناشيونال» و«مير» وسوق دبي الحرة.

وقال أحمد بن طراف، الرئيس الإقليمي في دولة الإمارات العربية المتحدة لشركة «نتورك إنترناشيونال»: تجسد هذه المبادرة خطوة بالغة الأهمية في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها «نتورك إنترناشيونال» لتعزيز قبول المدفوعات الرقمية في أنحاء دولة الإمارات. فمنذ تأسيسها، ساهمت الشركة بدور محوري في تطوير البنية التحتية الوطنية لمنظومة المدفوعات بالتعاون مع أبرز الأنظمة والشركاء في مجال المدفوعات. ونتطلّع قدماً للعمل إلى جانب المزيد من أنظمة المدفوعات العالمية لمواصلة توسيع نطاق قبول المدفوعات بين التجار في الدولة.

وقال راميش كيدامبي، رئيس العمليات في سوق دبي الحرة: يسعدنا أن نوفر لعملائنا من روسيا خيار استخدام بطاقات «مير» لمساعدتهم في دفع ثمن مشترياتهم في السوق الحرة، تعد روسيا من أفضل خمس دول من حيث الوجهة في ترتيب المتسوقين في سوق دبي الحرة. تمثل هذه الشراكة الحصرية مبادرة بالغة الأهمية، حيث تؤكد التزامنا المستمر بتوفير راحة المتسوقين من خلال زيادة معايير الأمان وتسهيل عملية الدفع. 

وقال فلاديمير كومليف، الرئيس التنفيذي لنظام «مير» للمدفوعات: دبي والإمارات من أفضل خمس وجهات شتوية مفضلة لدى المواطنين الروس، لذا نحن حريصون على إقامة تعاون متين مع «نتورك إنترناشيونال» لتمكين قبول بطاقات «مير» لتسهيل عمليات شراء المتسوقين الروس من تجار التجزئة المشهورين الذين يستخدمون أجهزة نقاط البيع التابعة لشركة «نتورك إنترناشيونال»، ولا سيما في سوق دبي الحرة، حيث تُعتبر عمليات التطوير والدعم لتمكين قبول بطاقات «مير» وتسهيل استخدامها في البلدان التي تحظى بشعبية واسعة بين السياح الروس أحد أهم المجالات الرئيسية لعمل نظام «مير» للمدفوعات. 

وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة من أبرز الوجهات السياحية المفضّلة لدى السياح الروس، حيث وصل العدد السنوي لزوّارها من روسيا إلى حوالي مليون زائر قبل جائحة «كوفيد 19». وستمكن الاتفاقية التجار في دولة الإمارات من زيادة التحويلات وتوسيع قاعدة عملائهم وتقديم خدمات أفضل لعملائهم من روسيا ودول الكومنولث المستقلة.

طباعة Email