أسهم العقار والبنوك تضغط على الأسواق

ت + ت - الحجم الطبيعي

هبطت أسواق الأسهم المحلية، في ختام جلسة أمس، مع تعرضها لضغوط من قطاعات العقار والبنوك، فيما خالفت أسهم الاتصالات والطاقة والنقل، الاتجاه العام، مع صعود أسهم مثل «اتصالات»، و«أدنوك للتوزيع»، و«أدنوك للحفر»، و«أرامكس».

وانخفض سوق دبي بنسبة 0.75 %، ليغلق عند 2812.14 نقطة، مع تراجع أسهم العقار والبنوك والاستثمار والتأمين والسلع، ونزل سوق أبوظبي 0.27 %، ليقفل عند 7698.25 نقطة، بضغط البنوك والاستثمار والعقار والخدمات.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 2.13 مليار درهم، منها 1.98 مليار في أبوظبي، و148.6 مليوناً بدبي. وجرى التداول على 391.6 مليون سهم، موزعة بواقع 264.7 مليوناً في أبوظبي، و126.9 مليوناً بدبي، عبر تنفيذ 11479 صفقة.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي، انخفاض قطاع العقار 0.92 %، مع تراجع «إعمار العقارية» 1 %، و«إعمار للتطوير» 0.79 %، و«إعمار مولز»1 %، و«الاتحاد العقارية» 1.4 %، و«ديار» 0.65 %. ونزل قطاع البنوك 1 %، على إثر هبوط «دبي الإسلامي» 0.2 %، و«الإمارات دبي الوطني» 2.1 %.

وتراجع قطاع الاستثمار 1.3 %، بعد نزول «سوق دبي المالي» 1.9 %، و«دبي للاستثمار» 1.14 %، و«شعاع كابيتال» 1.46 %، فيما زاد قطاع النقل 0.23 %، على وقع مكاسب «أرامكس» 1.13 %، مقابل انخفاض «العربية للطيران» 0.74 %، واستقرار «الخليج للملاحة».

تصدر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 28.57 مليون درهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» 22 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» 17.34 مليون درهم. وحقق «الوطنية الدولية القابضة» أكبر ارتفاع، بنسبة 14.46 %، فيما كان «السلام السودان» الأكثر انخفاضاً، بنسبة 5.84 %. واتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 13 مليون درهم، فيما مال المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو التسييل.

سوق أبوظبي

وتأثر سوق أبوظبي بانخفاض قطاع البنوك 1 %، مع تراجع «أبوظبي الأول»1.2 %، و«أبوظبي التجاري» 0.27 %، و«أبوظبي الإسلامي» 0.71 %. ونزل قطاع الاستثمار 0.23 %، بعد هبوط «العالمية القابضة» 0.14 %، و«ألفا ظبي» 0.37 %، و«إشراق» 0.6 %، و«الواحة كابيتال» 1.18 %، وانخفض قطاع العقار 0.21%، بعد هبوط «الدار» 0.25 %، فيما زاد «رأس الخيمة العقارية» 0.6 %.

وصعد قطاع الاتصالات 0.7 %، مع نمو «اتصالات» 0.74 %، فيما انخفض «الياه سات» 0.8 %، وزاد قطاع الطاقة 0.7 %، مع ارتفاع «أدنوك للتوزيع» 1.19 %، و«أدنوك للحفر» 1.02 %، فيما استقر «دانة غاز» و«طاقة». وهيمن «أبوظبي الأول» على النشاط، مستقطباً 420 مليون درهم، تلاه «الدار» 406.2 ملايين درهم، ثم «العالمية القابضة» 375.8 مليوناً.

وحقق «الإمارات للتأمين» أكبر ارتفاع بنسبة 15 %، فيما كان «مجموعة الشارقة» الأكثر انخفاضاً، بنسبة 9.83 %. ومال المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 69 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو التسييل.

الاستثمار المؤسسي

تباين أداء المؤسسات، حيث اتجهت نحو الشراء بأبوظبي، بصافي استثمار 16 مليون درهم، ونحو التسييل بدبي، بصافي استثمار 18.7 مليون درهم. واتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بدبي، بصافي استثمار 18.7 مليون درهم، ونحو البيع بأبوظبي، بصافي استثمار 16 مليون درهم.

طباعة Email