«وين جي دي» تطور نظاماً بيئياً متكاملاً

طورت شركة «وين جي دي» لتصنيع المحركات، نظاماً بيئياً متكاملاً، من المتوقع أن يعزز كفاءة الطاقة، ويساعد على الانتقال السلس لاستخدام أنواع الوقود الجديدة، وهما عاملان أساسيان لتقليل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، بما يتماشى مع أهداف المنظمة البحرية الدولية. 

قال كلاوس هايم، الرئيس التنفيذي لشركة «وين جي دي»: «يضع نظامنا البيئي الخاص بكفاءة الطاقة في الاعتبار، أن السفن اليوم عبارة عن أنظمة طاقة معقدة، وأن محرك السفينة الرئيس، هو أساس الحلول المتكاملة.

هذه الأنظمة، بما في ذلك المحركات التي نصنعها، جاهزة تماماً لأنواع الوقود المستقبلية، التي ستساعد السفن على أن تتجاوز بمراحل هدف المنظمة البحرية الدولية لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بنسبة 50 % على الأقل، بحلول عام 2050».

وقال المهندس إبراهيم البحيري، المدير التنفيذي والعضو المنتدب في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في «وين جي دي»: «عندما نتحدث عن إزالة الكربون، والأهداف التي حددتها المنظمة البحرية الدولية لقطاع الشحن البحري لعامي 2030 و2050، فإننا ندرك أنه من الضروري أن يبادر القطاع من تلقاء ذاته، إلى استخدام أنواع الوقود منخفضة الانبعاثات.

ولكن الحقيقة التي ندركها أيضاً، هي أن الوقود منخفض الانبعاثات، لن يكون قادراً وحده على تلبية الأهداف المحددة. وفي هذا الصدد، ستلعب التكنولوجيا بكل تأكيد دوراً حيوياً في ضمان تحول قطاع النقل البحري إلى قطاع مستدام صديق للبيئة. وتضمن محركاتنا ثنائية الأشواط، مع نظام التبريد الذكي المحسّن، وإمكانات إعادة تدوير العادم، تقليل انبعاثات غاز الميثان، وبالتالي، عرض مزايا الحلول الرقمية، من حيث تقليل الانبعاثات في قطاع النقل البحري».

طباعة Email