مركز دبي للسلع المتعددة يعزز فرص التجارة مع البرازيل

 اختتم مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة في العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، زيارة رسمية إلى البرازيل ضمن وفد ترأّسه أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة. وخلال الزيارة، التقى وفد المركز بممثلين عن هيئات حكومية محلية ومركزية ومجتمع الأعمال البرازيلي لاستكشاف فرص جديدة لتعزيز التجارة الثنائية بين دبي والبرازيل. 

وخلال زيارته للبرازيل، وقّع مركز دبي للسلع المتعددة مذكرة تفاهم مع الغرفة التجارية العربية البرازيلية في خطوة تهدف إلى تعزيز علاقة الشراكة القائمة والطويلة بين الطرفين. وبموجب مذكرة التفاهم، يلتزم الطرفان بالتعاون معاً لدعم وتوفير فرص تجارية مشجعة للشركات التي تتطلع إلى تأسيس أعمالها في دبي عموماً ومركز دبي للسلع المتعددة تحديداً. وقع الاتفاقية من جانب المركز أحمد بن سليّم، ومن الجانب الآخر أوسمار شحفي، رئيس الغرفة، وتامر منصور، الرئيس التنفيذي والمدير العام للغرفة. 

وفي هذه المناسبة، قال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: «تعتبر البرازيل من الشركاء التجاريين البارزين، ولا تزال اليوم تحافظ على مكانتها كأكبر مُصدّر للبن في العالم. ومن بين الأسباب التي عززت اهتمام مركز دبي للسلع المتعددة بتعميق العلاقات التجارية مع البرازيل تركيزها العام على جوانب الجودة والاستدامة والابتكار، وخير مثال على ذلك استخدام نظام الزراعة المعروف محلياً باسم «كابروكا»، حيث تنمو أشجار الكاكاو تحت ظل أشجار أخرى تنتمي إلى النظام البيئي الموجودة فيه، مما يحد من عملية إزالة الغابات، كما تحتضن ولاية باهيا الجنوبية مراكز ابتكار خاصة بالكاكاو». 

وقال أوسمار شحفي، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية: «يسرنا في الغرفة التجارية العربية البرازيلية تعزيز تعاوننا مع مركز دبي للسلع المتعددة بما يسهل على الشركات البرازيلية تأسيس فروع لها في إمارة دبي لاستكشاف الفرص التجارية المتاحة فيها وتلك التي يمكن الاستفادة منها في المنطقة العربية عموماً. ويجمع بين دولة الإمارات والبرازيل علاقة شراكة مثمرة وطويلة في مجال الأمن الغذائي، ولا يزال هناك الكثير من الإمكانات التي يمكن الاستفادة منها لتحقيق مزيد من النمو المستدام». 

كما التقى وفد المركز بعدد من كبار المسؤولين الحكوميين من مختلف أنحاء البرازيل، بمن فيهم السيد جو دوريا، حاكم مقاطعة ساو باولو، والسيد روميو زيما، حاكم ولاية ميناس جيرايس. وسلط الوفد الزائر الضوء على سهولة ممارسة الأعمال التجارية في دبي عموماً وضمن مركز دبي للسلع المتعددة على وجه الخصوص لما يتمتع به من مكانة متميزة كمركز أعمال رائد وبوابة للتجارة العالمية، مؤكداً التزام المركز بدعم الشركات البرازيلية الراغبة بتأسيس أعمالها في الإمارة. وبينما تستعد دبي للترحيب بالعالم في إكسبو 2020 دبي، الذي يقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، سلَّط أحمد بن سليّم خلال الزيارة الضوء أيضاً على الفرص الكثيرة التي سيخلقها الحدث المرتقب.

وكان مركز دبي للسلع المتعددة قد أعلن أخيراً عن خططه لإطلاق مركز الكاكاو التابع له في دبي ضمن إطار استراتيجية نموه طويلة الأجل ورؤيته لمواصلة توسيع نطاق السلع التي تنضوي تحت مظلته، وهي خطوة ستستفيد منها الشركات البرازيلية بشكل خاص. وقد زار وفد المركز خلال تواجده في البرازيل عدداً من مزارع الكاكاو والتقى بمجموعة من العاملين في القطاع وخبرائه بهدف الوصول إلى فهم أفضل لاحتياجات السوق والتعرف إلى الدور المحوري الذي يمكن أن تلعبه دبي في دعم نموها المستدام. 

وتعتبر البرازيل لاعباً رئيسياً في سوق السلع الزراعية والعديد من أسواق السلع الأساسية الأخرى، بدءاً من البن واللحوم والكاكاو وصولاً إلى الذهب والمعادن والأحجار الكريمة، وفي المقابل، تعد دولة الإمارات بوابة رئيسية لوصول الصادرات البرازيلية إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وبقية أنحاء المنطقة، علماً بأن مركز دبي للسلع المتعددة يحتضن حالياً أكثر من 60 شركة برازيلية.

طباعة Email