الأحواض الجافة العالمية تطور «الساحة الجنوبية» في إطار استراتيجية موانئ دبي العالمية والتحوّل الذكي

أعلنت شركة «الأحواض الجافة العالمية» تطوير منشأة «الساحة الجنوبية»، التي تُعد من أحدث مشاريع الشركة الهادفة إلى تعظيم قدرات التصنيع بالشركة، والمزودة بتقنيات جديدة لتقديم خدمات محسّنة للعملاء، وتبني الشركة، التي تُعد المزود للخدمات البحرية والبرية لقطاعات الشحن والنفط والغاز والطاقة، منشأة متخصصة، تبلغ مساحتها 70,000 متر مربع لمشاريع البناء الجديدة.

وتُعد «الساحة الجنوبية» ساحة من الطراز العالمي تضم أحدث المعدات، مع عمليات تنفيذ أقل حجماً بكثير، ومنشأة تحميل جديدة بشكل تام للهياكل الثقيلة، والتي من المتوقع أن تجذب عملاء النفط والغاز والطاقة المتجددة.

وتركز «الأحواض الجافة العالمية» على إجراء تحسينات على الكفاءة مع الحفاظ على أعلى مستويات الأمان ومعايير الجودة، وستدعم مُنشأة «الساحة الجنوبية» هذه الاستراتيجية عبر تطوير بنية تحتية محددة، بغرض إنجاز مشروع خط الأنابيب المستقبلي، ومن ثم تمكين الميزات التنافسية في المنطقة وعلى مستوى العالم. 

وقال الدكتور القبطان رادو أنتولوفيتش، الرئيس التنفيذي لشركة الأحواض الجافة العالمية: نشعر بسرور بالغ للخطط التي رسمناها لمنشأة الساحة الجنوبية، إذ نؤمن بوجود العديد من الشركات في السوق التي تسعى إلى هذا النوع من المناطق المكرَّسة، التي توفر منشآت وتقنيات متخصصة. ونحن واثقون بأن هذه المنشأة سوف تلعب دوراً بالغ الأهمية في جذب شركاء استراتيجيين جُدد، وتعظيم القيمة من التكاليف التشغيلية وتحسين الربحية، وكل هذه العوامل تتناسب بشكل مباشر مع المعايير العالية للصحة والسلامة والبيئة، والخدمات اللوجستية الذكية والتنفيذ السريع، وتدفقات مواد التصنيع المحسَّنة، والعمليات الأكثر أماناً.

وقال محمد المعلم، نائب الرئيس التنفيذي في موانئ دبي العالمية: وضع حوض بناء السفن التابع لشركة «الأحواض الجافة العالمية» أهدافاً طموحة لزيادة الطاقة الإنتاجية وتعظيم الكفاءة التشغيلية، إذ تعمل الشركة في الوقت الراهن على تحقيق هذه الأهداف عبر تطوير المنشآت القائمة، وتحسين أدائها من خلال استخدام التقنية الذكية، وتبنّي الممارسات الهندسية الرائدة.

طباعة Email