جيه إل إل: توقعات إيجابية بتحسن قطاع المأكولات والمشروبات في دبي وأبوظبي

أصدرت جيه إل إل، شركة الاستشارات والاستثمارات العقارية، تقريراً جديداً أشارت فيه إلى أن قطاع المأكولات والمشروبات أصبح جاهزاً للتعافي السريع. وقال ألكسيس ماركو فارفاتسوليس، مدير وحدة استشارات قطاع المأكولات والمشروبات في جيه إل إل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «يعتمد التعافي في قطاع المأكولات والمشروبات في الإمارات على مجموعة من العوامل، من بينها ارتفاع معدلات الزوار الأجانب مع الاستمرار في التخفيف من القيود المفروضة على السفر على مستوى العالم بالإضافة إلى تحسن معدلات ثقة المستهلك بين أوساط السكان المقيمين، الأمر الذي ساهم فيه نجاح حملة التطعيم ضد كورونا في الدولة».

وأضاف: «تشير توقعاتنا بزيادة معدلات الطلب على قطاع المأكولات والمشروبات في جميع أنحاء الدولة، إلا أن هذا لا يعني بالضرورة أنه ستكون هناك حاجة إلى افتتاح المزيد من المطاعم، ولكن سيتعين على المطاعم الحالية أن تعيد تجديد نفسها وأن ينتقل البعض منها إلى المناطق السكنية أو التجارية المطورة حديثاً، والتي تتميز بكثافات سكانية عالية من أجل تلبية الطلب داخل تلك المناطق».

ويبرز التقرير كيفية قيام جيه إل إل بدراسة وتصنيف ما يقرب من 45 ألف وحدة في قطاع المأكولات والمشروبات في 8 مدن في الإمارات والسعودية وأوروبا، والتي احتلت دبي بينها المرتبة الأولى من حيث أكبر عدد من منافذ البيع لكل مقيم، والأكثر تنوعاً من حيث الفئات والمأكولات المتوفرة.

وتُظهر أيضاً توقعات منصة الأبحاث والرؤى العالمية «يورومونيتور» أن قطاع المأكولات والمشروبات الاستهلاكية في الإمارات من المتوقع أن يحقق نمواً قوياً خلال الفترة بين 2021 و2023، يقترب من 26%. ويسلط تقرير جيه إل إل الضوء على أن استضافة معرض إكسبو دبي 2020 من المتوقع أن توفر دفعة لنشاط قطاع المأكولات والمشروبات الاستهلاكية في الإمارة في ظل تعافي سفر السياحة والأعمال وعودته إلى معدلاته الطبيعية. وبالنظر إلى المرحلة المقبلة، قامت جيه إل إل بدراسة اتجاهات المأكولات والمشروبات التي من المقرر أن تقود الطريق في الإمارات:

-    تحول العلامات التجارية المحلية إلى الشهرة العالمية: في المراحل الأولى نسبياً من تطور قطاع المأكولات والمشروبات، تم استقدام العديد من العلامات التجارية العالمية إلى الدولة لكن مع نضوج قطاع المأكولات والمشروبات في دبي، ظهر عدد متزايد من العلامات التجارية المحلية من بينها «أورانج هوسبيتالتي» و«سوليوشنز ليجر» و«جيتس هوسبيتالتي» وغيرها العديد من العلامات التجارية التي تعمل باستمرار على تطوير وصقل مفاهيمها الخاصة لتشكل قطاع المأكولات والمشروبات في دبي. كما يتم الآن طرح مفاهيم المأكولات والمشروبات المحلية التي تنفرد بها مدينة دبي في مدن عالمية أخرى مثل لندن وموسكو.

-    تجارب تناول الطعام: العشاء الترفيهي هو مفهوم تندمج فيه خدمات المأكولات والمشروبات مع خدمات الترفيه. وفي الإمارات، لطالما هيمنت المطاعم التي تركز على ترفيه الأطفال على سوق العشاء الترفيهي. وبالمقارنة، عادة ما يأخذ العشاء الترفيهي للأشخاص البالغين شكل طاولة وموسيقى حية. ومع ذلك، وتماشياً مع الاتجاهات العالمية، شهدت دولة الإمارات في السنوات القليلة الماضية زيادة في المفاهيم التفاعلية للعشاء الترفيهي، والتي يمكن لمتناولي الطعام من خلالها الابتعاد عن مفهوم طاولة الطعام التقليدية والمشاركة في أنشطة مثل البولينغ والألعاب الإلكترونية وما إلى ذلك. وفي حين لا تزال تجارب العشاء الترفيهي مفهوماً جديداً نسبياً، إلا أنه سيستمر بصورة مطردة في التطور في دبي وأبوظبي في السنوات المقبلة.

-    صالات الطعام: توجد حالياً 6 صالات لتناول الطعام في دبي، ويجري العمل على تطوير صالة جديدة. وقد بدأ هذا المفهوم في الانتشار في أبوظبي مع وجود صالة واحدة تعمل بالفعل بالإضافة إلى صالة أخرى من المقرر أن يبدأ العمل بها قريباً. ومن المقرر أيضاً افتتاح صالتين جديدتين في الدولة بحلول 2023. وعلى المدى القصير إلى المتوسط، تتوقع جيه إل إل تطوير المزيد من صالات الطعام في جميع أنحاء الإمارات نظراً للنجاح الذي حققته بشكل عام حتى الآن.

طباعة Email