البنك الدولي: الإمارات من أفضل الدول في التحول الحكومي الرقمي

صنف البنك الدولي الإمارات ضمن أفضل الدول على مستوى العالم في التحول الحكومي الرقمي، وفقاً للبيانات الواردة في «مؤشر نُضج التقنيات الحكومية.....حالة التحول الرقمي في القطاع العام»، الذي أصدره أمس بهدف إلى رصد مستويات النُضج التي بلغتها حكومات العالم في تَبَني التحول الرقمي والاعتماد على التقنيات الحديثة في تسيير العمل بدوائر القطاع العام ويُغطِي عام 2020.

وذكر البنك الدولي في التقرير المُرفَق بالمؤشر أن الإمارات صُنٍفَت ضمن «المجموعة أ»، وهي المجموعة التي تُمثل الدول التي بلغت درجة «مُرتفعة للغاية» في نُضج التقنيات الحكومية وتَبَنٍي التحول الرقمي بالقطاع العام، ذلك أن قادة التقنيات الحكومية لدى هذه الدول أظهروا حلولا متقدمة أو مبتكرة وممارسات جيدة في المجالات الأربعة «المؤشرات الفرعية» التي يركز عليها المؤشر، وهي «مؤشر الأنظمة الحكومية الرئيسية»، «مؤشر أداء الخدمات العامة»، «مؤشر ارتباط المواطنين»، و«مؤشر مُمَكٍنِي التقنيات الحكومية».

وأفاد التقرير بأن دول هذه المجموعة حصلت على رصيد يتراوح بين 0,75 إلى 1,00 «العلامة الكاملة»، في نُضج التقنيات الحكومية، بينما حصلت الدول في المجموعات الأخرى على رصيد 0.74 فأدنى.

وأضاف التقرير أن عدد الدول الأعضاء في «المجموعة أ» بلغ 43 من بينها الإمارات، وهي الدولة العربية الوحيدة ضمن المجموعة. ونالت الإمارات 0.80 على المؤشر، علماً بأن المتوسط العالمي لم يتجاوز 0.52.

وتضم المجموعة بحسب الترتيب الأبجدي للأحرف الأولى من أسمائها باللغة الإنجليزية: الأرجنتين، أستراليا، النمسا، بلجيكا، كندا، تشيلي، كولومبيا، كرواتيا، الدنمرك، استونيا، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، هونغ كونغ، الصين، الهند، إيطاليا، اليابان، كوريا الجنوبية، لتوانيا، لكسمبورغ، ماليزيا، مالطة، المكسيك، هولندا، نيوزيلندا، النرويج، بيرو، البرتغال، سنغافورة، سلوفينيا، جنوب أفريقيا، اسبانيا، السويد، سويسرا، تايلاند، تركيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأمريكية، وأورجواي وكانت المفاجأة خلو «المجموعة أ» من روسيا، وأيسلندا، وايرلندا.

وأفاد تقرير البنك الدولي بأن الإمارات مُصنفة ضمن مجموعة فرعية مكونة من 11 دولة ضمن «المجموعة أ» تتميز بممارسات جيدة فيما يتعلق بالتقنيات الحكومية. وتضم هذه المجموعة الفرعية ايضاً الأرجنتين، استراليا، النمسا، البرازيل، كولومبيا، الهند، كوريا الجنوبية، سنغافورة، جنوب أفريقيا، وسويسرا.

وأفرد التقرير مساحة خاصة للحديث عن الإمارات، فذكر أن الموقع الشبكي الذي يحمل عنوان «الإمارات الرقمية» يزود متصفحيه بمعلومات عن استراتيجيات الحكومة الرقمية التي تنتهجها الإمارات، بما في ذلك استراتيجية الثورة الصناعية الرابعة، استراتيجية الذكاء الاصطناعي، الاستراتيجية الوطنية للابتكار، واستراتيجية الإمارات للبلوك تشين 2021.

وأوضح أن الإمارات تستخدم نموذجاً موحدا لنُضج الحكومة الرقمية كمرجع لتقييم نُضجها الرقمي الخاص. وأضاف أن الإمارات تنشر أدائها فيما يتعلق بارتباط المواطنين بخدماتها الرقمية، كما لديها موقع شبكي خاص، وهو «mSurvey»، والذي يتيح للجمهور لإبداء آرائهم في هذه الخدمات بسهولة، ولتقديم تغذية عكسية بشفافية عن السياسات المُنتهجَة وغيرها من القضايا المتعلقة بالتحول الرقمي.

وأفاد التقرير بأنه من المتوقع أن تتحول حكومة دبي إلى حكومة لاورقية بالكامل في غضون العام الجاري، بعد ان تخلصت مما يزيد عن 1 مليار قطعة من الورق كانت تُستخدم في المعاملات الحكومية بصفة سنوية.

وذكر التقرير أن استراتيجية التحول الرقمي لعام 2021 تهدف إلى تَبًنٍي تقنيات متقدمة واستخدامها في تحويل 50 بالمائة من المعاملات الحكومية على المستوى الاتحادي إلى منصة «بلوك تشين» خلال العام الجاري. واضاف أنه من المتوقع أن تساهم استراتيجية دبي للبلوك تشين ايضا في تحويل دبي إلى المدينة الأولى التي تُدار بالكامل باستخدام منصة «بلوك تشين».

وتضمن التقرير أيضاً استعراضاً بالرسوم البيانية لبعض أبرز تجارب الإمارات في التحول الرقمي، ومنها «دبي الذكية» و«الهوية الرقمية».

واختتم التقرير بعرض الأرقام التي حصلت عليها الإمارات في المؤشرات الفرعية الأربعة المذكورة أعلاه، حيث تفوقت فيها جميعاً على المتوسطات العالمية ونالت الدولة 0.60 في «مؤشر الأنظمة الحكومية الرئيسية»، علما بأن المتوسط العالمي 0.48. ونالت الدولة 0.92 في «مؤشر أداء الخدمات العامة»، مقارنة مع متوسط عالمي لم يتجاوز 0.61، ونالت 0.88 في «مؤشر ارتباط المواطنين»، بينما لم يتجاوز المتوسط العالمي 0,46. وأخيراً، حصلت الدولة على 0.79 في «مؤشر مُمَكٍنِي التقنيات الحكومية»، فيما كان المتوسط العالمي 0.53 فقط.

طباعة Email