العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المفوضية الأوروبية تعتمد تصدير حليب النوق الإماراتي ومشتقاته إلى أوروبا

    كشفت وزارة التغير المناخي والبيئة عن اعتماد المفوضية الأوروبية لخطة رصد المتبقيات في حليب النوق في دولة الإمارات لعام 2021، واستمرار اعتمادها ضمن الدول المسموح لها بتصدير حليب النوق ومشتقاته إلى دول الاتحاد الأوروبي الـ 27.

    وقال سعادة المهندس سيف الشرع وكيل الوزارة المساعد لقطاع المجتمعات المستدامة والقائم بأعمال وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنوع الغذائي: "إن دعم المنتج الغذائي المحلي وتعزيز قدرته على المنافسة محلياً وعالمياً يمثلان أولوية استراتيجية تعمل الوزارة على تحقيقها بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين في القطاعين الحكومي والخاص"، موضحاً أن الوزارة تعمل في هذا الإطار عبر منظومة متكاملة تشمل إيجاد بنية تشريعية وإجراءات رقابية متطورة بشكل دائم تضمن مواكبة معايير سلامة الغذاء على المستوى المحلي وفقاً لأحدث المعايير العالمية، بما يعزز تنافسية المنتج محلياً في المقام الأول من حيث الجودة والكفاءة الصحية، ويرفع قدرته على الدخول إلى أسواق عالمية والمنافسة بها.

    وأضاف الشرع: "كما تشمل منظومة عمل الوزارة، التنسيق والمتابعة مع الجهات المعنية في كل دولة، لبيان طبيعة المتطلبات والاشتراطات الصحية للتصدير لها، والعمل على وضع خطط وبما يضمن الالتزام بهذه الاشتراطات حال تصدير المنتجات المحلية وذلك بالتعاون مع الجهات ذات الصلة في القطاعين الحكومي والخاص".

    وأشار إلى أن حليب النوق ومشتقاته يمثل أحد المنتجات الإماراتية المميزة التي حققت نجاح ورواج محلي في المقام الأول، وتمكنت عبر المنشأتين الوطنيتين "مزارع العين للإنتاج الحيواني" و"مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته (كامليشيس)"، من فتح أسواق تصدير اقليميه ودولية وتحقيق نجاح ورواج كبيرين، والذي يتطلب المتابعة بشكل دوري مع الجهات المعنية ممثلة بالمفوضية الأوروبية لضمان استمرارية اعتماد الإمارات كدولة تصدير لهذا النوع من المنتجات من خلال متابعة التحديثات على الاشتراطات والمعايير الصحية ذات الصلة ومتابعة تطبيقها في المنشآت الوطنية في الدولة.

    ولفت الشرع إلى أن الوزارة ضمن جهودها لدعم وتعزيز المنتج المحلي من حليب النوق تم خلال العام الماضي تحديث التشريعات على ضوء مستجدات الاشتراطات والمتطلبات الدولية، حيث تم إصدار قرار وزاري رقم 106 لسنة 2020م بشأن استيفاء المنشآت المصدرة لحليب النوق ومنتجاته لمتطلبات الاتحاد الأوروبي، تماشياً مع آخر التحديثات التي تمت على التشريعات والمتطلبات الأوروبية.

    وساهم التزام مؤسستي "مزارع العين للإنتاج الحيواني" و"مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته (كامليشيس)"، بخطط العمل والتشريعات والاشتراطات التي تضعها الوزارة في تعزيز قدرة منتجات حليب النوق على خلق سوق واسع لها على المستويين المحلي والإقليمي والدولي خلال السنوات الماضية، حيث تم اعتماد المنشأتين الوطنيتين لتصدير هذه المنتجات إلى أسواق الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

    وحالياً تعمل الوزارة بالتعاون مع السلطات المحلية المعنية بالرقابة على الأغذية والمنشأتين على التوافق مع الجهات المختصة في الصين للحصول على الاعتمادات المطلوبة وبما يحقق تواجد المنتج المحلي ممثلاً في حليب النوق ومشتقاته في السوق الصيني.

    طباعة Email