العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات والولايات المتحدة تبحثان تطوير الشراكة التجارية وتعزيز الاستثمارات المتبادلة

     يبدأ وفد إماراتي رفيع المستوى من القطاعين الحكومي والخاص برئاسة معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد؛ وبمشاركة معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، زيارة إلى واشنطن الأسبوع الجاري، يعقد خلالها سلسلة من الاجتماعات المباشرة مع عدد من كبار المسؤولين في الحكومة الأمريكية ونخبة ممثلي القطاع الخاص في عدد من الولايات، بهدف مواصلة تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة الاقتصادية القوية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية.

    يضم وفد الدولة معالي محمد علي الشرفاء، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، وسعادة المهندس ساعد محمد العوضي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات، ومحمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر "استثمر في الشارقة"، وفهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للاستثمار.

    تأتي الزيارة بمثابة خطوة هامة لترسيخ ريادة الإمارات باعتبارها أكبر سوق تصدير للولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط، وإحدى كبار المستثمرين في الاقتصاد الأمريكي، كما تسلط الضوء على تعزيز التجارة والاستثمار بين البلدين مع التركيز على الاستثمارات المتبادلة في ست ولايات أميركية.

    ويتطلع الوفد خلال الاجتماعات، إلى بحث آفاق توسيع التعاون المثمر بين البلدين ضمن عدد من أبرز القطاعات الحيوية، بما فيها البنية التحتية والرعاية الصحية والتصنيع والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الزراعية ومبادرات التنمية الاقتصادية والاجتماعية ذات الصلة بالطاقة البديلة.

    ويلتقي الوفد مع كبار مسؤولي إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وأعضاء بارزين في الكونغرس الأمريكي، إلى جانب عدد من قادة الأعمال وممثلين محليين معنيين بالتنمية الاقتصادية .. كما يشارك الوفد في سلسلة من المناقشات واجتماعات الطاولة المستديرة رفيعة المستوى في واشنطن العاصمة قبل زيارة عدد من الولايات الأخرى، في تأكيدٍ جديد على حرص دولة الإمارات على استكشاف وتوظيف الفرص الاستثمارية الجديدة المتبادلة بين الجانبين.

    ومن المقرر ان يعقد معالي عبدالله بن طوق خلال زيارته نيويورك وديلاوير وفيرجينيا اجتماعات مع أبرز المسؤولين الحكوميين، إلى جانب حضور عدد من الفعاليات الموجّهة لتعزيز التواصل المباشر مع القطاع الخاص، بما فيها الشركات الناشئة.

    ويسلط معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية، الضوء على أهمية تنامي دور دولة الإمارات وحضورها إقليميا ..

    وسيجري معاليه زياراتٍ تتضمن ولايتيّ أريزونا وإنديانا، وسيجتمع مع عدد من المسؤولين الحكوميين ومؤسسات القطاع الخاص والشركات المتخصصة في قطاعات التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والأعمال الزراعية، وسيعمل معاليه على إبراز المقومات التي تتفرد بها دولة الإمارات باعتبارها وجهةً تجارية رائدة عالمياً، ونقطة وصل بين الشرق والغرب.

    يذكر أن فائض التبادل التجاري للولايات المتحدة مع دولة الإمارات وصل 11.68 مليار دولار خلال العام 2020، وهو رابع أعلى فائض في التبادلات التجارية للولايات المتحدة مع دول العالم.

    وواصلت الإمارات تصدرها لقائمة أكبر أسواق الصادرات الأمريكية في الشرق الأوسط للعالم الثاني عشر على التوالي، حيث بلغ حجم الصادرات الأمريكية إلى الدولة أكثر من 15 مليار دولار في 2020، كما بلغ عدد الوظائف التي نتجت عن الاستثمار بين البلدين ما يزيد عن 88 ألف وظيفة.

    طباعة Email