العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مجموعة بن حم: مشاريع الخمسين ثمرة رؤية استشرافية استباقية طموحة

    ثمن الشيخ أحمد بن مسلم بن حم العامري المدير التنفيذي لمجموعة بن حم إطلاق «مشاريع الخمسين»، مؤكداً أنها ستكون ذات أثر إيجابي وعميق وجوهري على الحياة الاقتصادية بشكل خاص، والحياة العامة بشكل عام، بعد موجة ركود وانكماش أصابت جميع دول العالم بفعل وباء «كورونا»، الذي عطّل مسيرة الحياة بشكلٍ كامل.

    وأكد أن حكومة دولة الإمارات تعمل بجميع أجهزتها ليس فقط لتسهيل أنشطة الأعمال، بل لتسهيل حياة المستثمرين وتوفير بيئة استثمارية مستقرة للجميع، من خلال رؤية واضحة للمستقبل «مشاريع الخمسين» والقطاع العقاري.

    تغييرات هيكلية

    وشدد أحمد بن حم على أهمية مبادرات مشاريع الخمسين في دعم القطاع العقاري والمستثمرين ورجال الأعمال لضمان الاستثمار المستقبلي لجميع القطاعات، حيث ترسم هذه المبادرات مسار الخمسين عاماً المقبلة من خلال تغييرات هيكلية وجذرية في المنظومة الاقتصادية، وهذا سيدعم القطاع العقاري الذي سيفتح الباب أمام الشركات الاقتصادية العالمية، وإطلاق مشاريع لاستقطاب المواهب والمستثمرين لدولة الإمارات.

    ومع تخصيص 58 مليار درهم، ضمن الموازنة العامة للاتحاد عام 2021، كمصروفات من أجل استكمال المشاريع الوطنية الحيوية، وتهيئة بيئة تشريعية محفزة للنمو والازدهار الاقتصادي، تحظى الإمارات باستقرار اقتصادي كبير، وبيئة استثمارية واعدة

    «المبادئ العشرة»:

    وأشار بن حم: ما تطمح له دولة الإمارات هو بناء مستقبل راسخ للأجيال المقبلة وخلق فرص نوعية واعدة لهم تسهم في استمرار هذه الروح الوطنية، وغرس النهج السامي المبني على السلام والتسامح للأعوام الخمسين القادمة.

    وتابع: الإمارات حريصة على إشراك كل فئات المجتمع في التخطيط لرسم ملامح مستقبل الدولة، ومن خلال «مبادئ الخمسين» ستتمكن الدولة من المحافظة على مكتسباتها ومضاعفة إنجازاتها.

    الاقتصاد الرقمي:

    ومع إعلان «مشاريع الخمسين» نشرت حكومة الإمارات أجواء من التفاؤل في بيئة الأعمال وبين مختلف مكونات المجتمع

    ويأتي اهتمام الدولة بالاقتصاد الرقمي في إطار المصلحة الوطنية الشاملة وتطوير الكوادر البشرية المواطنة وتطوير ودعم المواهب وتطوير التعليم بما يتناسب ورؤية الدولة المستقبلية، بالإضافة إلى عقد شراكات مع الدول المتقدمة وإبرام اتفاقيات التعاون والاستثمار مع دول العالم،

    مشيراً إلى أن تخصيص 5 مليارات درهم لتنفيذ مشروع تبني التكنولوجيا المتقدمة في المؤسسات الصناعية ضمن «مشاريع الخمسين» سيسهم في إجراء التحول الرقمي باستخدام التكنولوجيا المتقدمة ومفاهيم الثورة الصناعية الرابعة.

    الصناعة الوطنية

    تابع المدير التنفيذي لمجموعة بن حم: تقدمت دولة الإمارات 5 مراتب على مستوى العالم في مؤشر الأداء الصناعي التنافسي الذي يصدر سنوياً عن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «يونيدو» وفق تقييم عام 2021، وذلك في شهادة دولية جديدة على المكانة الراسخة للصناعة الوطنية وبيئة الأعمال في الدولة، والتي تتجه نحو المزيد من التعزيز والتمكين مع إطلاق الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وبرنامج القيمة الوطنية المضافة الذي أطلقته حكومة الإمارات على مستوى الدولة ضمن «مشاريع الخمسين» يضاف إلى قائمة المبادرات الخلاقة والمبتكرة والتي لطالما حرصت القيادة الرشيدة في الدولة على إطلاقها في إطار استشرافها للمستقبل واستباق تحدياته وتحويلها إلى فرص للنمو والازدهار، حيث إن البرنامج سيسهم في تمكين الشركات المحلية الصناعية والإنتاجية وزيادة الفرص التنموية أمامها وتوسيع أنشطتها وأعمالها بالتعاون مع القطاع الحكومي ويعزز تنافسية الدولة عالمياً.

    طباعة Email