العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    غرفة الشارقة تقود بعثة تجارية إلى روسيا غداً

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تقود غرفة تجارة وصناعة الشارقة، غداً، بعثة الإمارة التجارية إلى جمهورية روسيا الاتحادية التي ستنطلق أعمالها في 7 سبتمبر وتستمر حتى 12 من الشهر ذاته في العاصمة موسكو ومدينة سانت بطرسبرغ، وتهدف إلى تعزيز مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثمار المتبادل بين إمارة الشارقة وجمهورية روسيا، وذلك في إطار العلاقات المتنامية بين دولة الإمارات وروسيا على مختلف الصعد.

    يترأس وفد الغرفة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ويضم عدداً من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومسؤولين وممثلين عن الجهات الحكومية، إلى جانب ممثلين عن القطاع الخاص في الإمارة.

    وستشهد أعمال البعثة تنظيم عدد من ملتقيات الأعمال بين المسؤولين ومجتمعي الأعمال الإماراتي والروسي وممثلي الغرف الصناعية والتجارية، والتي تهدف إلى استكشاف وعرض الفرص الاستثمارية الجديدة في كلا البلدين وبحث مجالات التعاون المشترك انطلاقا من دور الغرفة تجاه خدمة مجتمع الأعمال وتعزيز أعمالهم وأنشطتهم وتنمية صادرات المنشآت الصناعية والتجارية في إمارة الشارقة.

    وأكد عبد الله سلطان العويس أن هذه الزيارة تندرج في إطار حرص غرفة الشارقة على تطوير علاقات إمارة الشارقة الاقتصادية من خلال تنظيم ملتقيات الأعمال مع الجهات المعنية بشؤون التجارة والاستثمار في مختلف دول العالم بهدف جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية الحيوية إلى الإمارة وفتح أسواق جديدة وواعدة أمام الأعضاء المنتسبين للغرفة، بما يتيح لهم تطوير أعمالهم الخارجية وزيادة صادراتهم من المنتجات الوطنية.. لافتاً إلى أن بعثة إمارة الشارقة التي تقودها الغرفة إلى جمهورية روسيا الاتحادية تأتي في وقت تشهد فيه العلاقات الثنائية الإماراتية الروسية نمواً متصاعداً في مختلف المجالات الاقتصادية، إلى جانب الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين وتوقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم خلال السنوات الماضية التي أسهمت في زيادة حجم التبادل التجاري وتسهيل التجارة بين البلدين الصديقين.

    وأشار العويس إلى أن الزيارات والوفود الحكومية والتجارية المتبادلة بين إمارة الشارقة وروسيا تمثل مؤشراً على الرغبة المشتركة في الارتقاء بالعلاقات التجارية إلى مستويات متقدمة، إلى جانب التوجه نحو التعاون في تنمية الاستثمار المشترك في مجال توظيف تقنية المعلومات والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والخدمات الذكية في كافة القطاعات الاقتصادية إلى تعزيز الابتكار والتنويع الاقتصادي وجميعها مقومات تسعى الغرفة إلى إيجاد بيئة مثالية لتعزيزها من خلال هذه البعثة، بالإضافة إلى تعزيز التفاهم والتعاون بين الشركات الإماراتية ونظيراتها الروسية.. مشيداً بمجلس الأعمال الإماراتي الروسي الذي سيشارك في هذه البعثة ودوره المؤثر في تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتذليل مختلف التحديات التي تواجه المستثمرين.

    من جهته أكد خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، أن العلاقات الإماراتية - الروسية علاقة استراتيجية ومستدامة وثيقة مبنية على العديد من الشراكات الاقتصادية الحيوية والهامة منها القطاع السياحي، وتعتبر هذه الزيارة خطوة مهمة لاستعراض مجالات التعاون في شتى قطاعات الاستثمار والتجارة والسياحة والابتكار والتكنولوجيا الحديثة بين الطرفين، حيث يُشكل القطاع السياحي أحد أبرز القطاعات التي تعزز دعائم العلاقات الثنائية المتميزة باعتبار السوق الروسي أحد الأسواق الرئيسية المصدرة للسيّاح إلى الدولة عموماً، وشهدت إمارة الشارقة على وجه الخصوص زيادة مُطردة في الربع الثاني من 2021 (بمعدل 9,000 بالمائة) إثر عودة حركة السفر والطيران التدريجية عقب القيود التي فرضتها الجائحة العالمية في بداياتها.

    وأضاف المدفع: تضع إمارة الشارقة قطاع السياحة ضمن أولوياتها التنموية، حيث تشهد الإمارة نهضةً نوعية مستمرة في مجال التطوير السياحي وزيادة عدد المنشآت السياحية وتوفير خدمات سياحية متقدمة ومبتكرة ومشاريع البنى التحتية المتطورة، إلى جانب التوسعة الجديدة لمطار الشارقة الدولي وتطور خدماته ومرافقه وتعدد الوجهات وارتفاع معدلات الرحلات لضمان راحة المسافرين عبر تقديم خدمات سفر سلسة عالمية المستوى، وغيرها من العوامل الجاذبة والمحفزة للشركات الأجنبية الراغبة بالدخول إلى أسواق المنطقة وتوسعة نشاطها سياحياً واقتصادياً.

    من جانبه أوضح عبد العزيز محمد شطاف مساعد مدير عام الغرفة لقطاع خدمات الأعضاء مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، أن برنامج البعثة سيشهد تنظيم عدد من الملتقيات في مدينتي موسكو وسانت بطرسبرغ بالتعاون مع الغرف التجارية والصناعية في المدينتين الروسيتين تحت عنوان «ملتقى الأعمال الشارقة روسيا - فرص التعاون مع الشركات الصناعية في الشارقة»، حيث سيشهد اليوم الأول لأعمال البعثة في السابع من سبتمبر تنظيم ملتقى الشركات المصنعة وملتقى مجلس الأعمال الروسي الإماراتي وتنظيم عدد من الاجتماعات الثنائية بين مجتمعي الأعمال في الإمارات وروسيا، حيث ستقدم الغرفة والمؤسسات الحكومية المشاركة خلال الملتقيات عروضاً تعريفية لتسليط الضوء على ما تزخر به الإمارة من مقومات ومناخ استثماري مشجع وواعد، إضافة إلى عروض عن الفرص الاستثمارية في قطاعات متعددة تسعى الشارقة من خلالها إلى التعاون مع رجال الأعمال الروس الراغبين في الاستثمار بالشارقة بإقامة مشاريع تخدم تلك القطاعات، كما سيشمل الملتقى تقديم عروض لممثلي شركات القطاع الخاص المشاركة عن خدماتها وأنشطتها ضمن مساعيها الترويجية لأعمالها.

    يشار إلى أن هذه البعثة تأتي بعد عامين من بعثة غرفة الشارقة في العام 2019، والتي شهدت تنظيم ملتقى الأعمال الروسي الإماراتي وتوقيع مذكرة تفاهم واتفاقيات لتقوية التعاون الاقتصادي، إضافة إلى اكتشاف مجالات الاستثمار المشترك بين رجال الأعمال لدى الجانبين، إلى جانب إقامة مشاريع تخدم الجهود المبذولة من الجهات الاقتصادية والتجارية في كلا البلدين.

    طباعة Email