6 وزراء يعلنون التفاصيل في مؤتمر صحافي مشترك بدبي

إعلان الحزمة الأولى من مشاريع الخمسين اليوم

يعقد معالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ومعالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية ومعالي سارة يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة ومعالي عمر سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، إضافة إلى سعيد العطر، رئيس المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات، صباح اليوم في دبي أول مؤتمر صحافي للإعلان عن الحزمة الأولى من 50 مشروعاً تعلن في سبتمبر الحالي وتشكل دورة جديدة من المشاريع الاستراتيجية الوطنية وتهدف إلى التأسيس لمرحلة متقدمة من النمو الداخلي والخارجي للدولة.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أعلنا الأسبوع الماضي عن تلك الدورة التي تأتي مع بدء الموسم الحكومي الجديد.

ويأتي إطلاق هذه المشاريع بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي هذا العام، لتشكل مع المشاريع التي أنجزتها في الخمسين سنة الماضية رصيداً وطنياً للأجيال القادمة، ولتحافظ على مركزها في قائمة أنجح الدول وأكثرها تنافسية.

وتسهم المشاريع الجديدة في تحقيق قفزات نوعية للاقتصاد الوطني الذي يعد أولوية وطنية قصوى لحكومة الإمارات، والعامل الأساسي لضمان الحياة الكريمة لشعبها والأجيال القادمة، حيث تستهدف مضاعفة الاستثمارات الخارجية الواردة للدولة وترسيخ موقعها كوجهة للمواهب والمستثمرين حول العالم.

وتؤكد هذه المشاريع بتخصصاتها المتعددة مفهوم التنويع الاقتصادي الذي تنتهجه الدولة في كل استراتيجياتها الاقتصادية، وصولاً إلى هدف الاقتصاد الأفضل عالمياً. وتشمل حزمة مبادرات خاصة برواد الأعمال من أبناء الدولة، وتعزيز الإبداعات والإنتاجات والصناعات المحلية، إضافة إلى الإعلان عن مبادرات جديدة في العلوم والتكنولوجيا المتقدمة.

طباعة Email