الفلل السكنية الأكثر جذباً لملاك العقارات بالإمارات

حفزت جائحة «كوفيد 19»، العديد من شركات التطوير العقاري في الإمارات، على إطلاق مشروعات تركز على الفلل السكنية، إذ أظهرت تداعيات الجائحة، وما رافقها من حجر صحي، وتقييد الحركة البشرية، ميولاً واضحاً لدى السكان، للانتقال إلى الفلل بدل الشقق، شراءً أو إيجاراً.

ونجح 6 مطورين في طرح فلل بيعت في أول أيام الإعلان عنها، ولعبت عروض أولئك المطورين، من تنافسية الأسعار، إلى إعفاءات رسوم التسجيل، ومجانية الخدمات لسنوات محددة، دوراً كبيراً في زيادة الإقبال من جانب المستأجرين، الذين حفزتهم ظروف الجائحة، إلى التحول لخانة ملاك العقارات.

وتقول «بروبرتي فايندر»، المنصة العقارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذا تم إعادة تقييم التفضيلات السكنية في عالم ما بعد الجائحة، فإنّ عدداً متزايداً من السكان، يبحث حالياً عن منازل أكثر اتساعاً. فمنذ بدء الجائحة، سجّلت مبيعات المنازل المؤلفة من 3، 4 و5 غرف نوم، ارتفاعاً بنسبة 9%، و20% و15% على التوالي.

مشترون دوليون

وقال كريس هوبدن رئيس الاستشارات الاستراتيجية لدى «تشيسترتنس» الشرق الأوسط: أدى طلب المستخدم النهائي القوي، واستمرار اهتمام المشترين الدوليين بعد الجائحة، إلى دعم الأسعار في قطاع مبيعات الفلل في دبي، في الربع الثاني 2021، وتسبب ذلك في ارتفاع متوسط أسعار الفلل بنسبة 5.7% على أساس ربع سنوي، ما يدعم ارتفاعاً بنسبة 9.1% على أساس سنوي.

وأرجع هوبدن ارتفاع إيجارات الفلل، إلى استمرار اهتمام المستأجرين بملكية الأرض، وتوقع أن تتفوق إيجارات الفلل بالأداء على المتوسط السكني الأعلى خلال الأشهر المقبلة، وشهدت نخلة جميرا، أعلى زيادة في إيجارات الفلل بنسبة 3.9% على أساس ربع سنوي، تليها عقارات جميرا للغولف، فيكتوري هايتس والبحيرات، التي سجلت زيادات بلغت 3.4% و3.1% و3% على التوالي، كما شهدت جميع المواقع الأخرى، زيادات ربع سنوية، تراوحت ما بين 1.6% و2.3%.

وشهدت مناطق المروج /‏‏‏‏‏‏ الينابيع، أعلى زيادة ربع سنوية بنسبة 6.6%، حيث بلغ متوسط الأسعار 885 درهماً للقدم المربعة الواحدة، ارتفاعاً من 830 درهماً للقدم المربعة في الربع الأول 2021، تليها منطقة البحيرات بزيادة 6.5%، حيث وصلت إلى 1065 درهماً للقدم المربعة، بعدما كانت 1000 درهم في الربع السابق، وشهدت منطقة جميرا بارك، ارتفاعاً في الأسعار بنسبة 5.4%، بينما شهدت نخلة جميرا والمرابع العربية، ارتفاعات بنسبة 4.9% على أساس ربع سنوي.

وكانت منطقة نخلة جميرا، هي الموقع الوحيد الذي شهد ارتفاعاً مضاعفاً على أساس سنوي، حيث ارتفع متوسط الأسعار بنسبة 12.4%على أساس سنوي.

توجهات جديدة

وفرض عالم ما بعد الجائحة، توجهات عقارية جديدة، لا سيما في ما يتعلق بنوعية المشاريع التي يجري إطلاقها أو التخطيط لإطلاقها، وقد شهد النصف الثاني 2020، والعام الجاري 2021، قيام مطورين بإطلاق مشروعات تركز على الفلل السكنية دون الشقق.

وتصدرت شركات إعمار ونخيل ودبي للعقارات وماج وداماك ودبي الجنوب وغيرها، لائحة الشركات التي أعلنت عن مشروعات فلل سكنية، ونجح بعضها في كامل الوحدات خلال اليوم الأول للإعلان عنها.

ولعبت عروض أولئك المطورين، من تنافسية الأسعار، إلى إعفاءات رسوم التسجيل، ومجانية الخدمات لسنوات محددة، دوراً كبيراً في زيادة الإقبال من جانب المستأجرين، الذين حفزتهم ظروف الجائحة إلى التحول إلى خانة ملاك العقارات.

وأعلنت نخيل العقارية، منتصف العام الجاري، عن بيع فلل بقيمة 800 مليون درهم، خلال زمن قياسي، بلغ أربع ساعات فقط، وبهذا، تكون المرحلة الأولى من المشروع، والتي تضم 217 فيلا من 4 و5 غرف نوم، قد بيعت بالكامل بعد إطلاقها. ومن المقرر بدء الأعمال الإنشائية العام الحالي، لتكتمل عام 2024.

وتنافس مستثمرون جدد على شراء الفلل الجديدة، التي أعلنت عنها الشركة في مجمعها السكني الجديد «مروج الفرجان»، ويأتي مشروع «مروج الفرجان»، لينضم إلى 1700 فيلا وتاون هاوس، و2800 شقة سكنية في المنطقة. ويضم «مروج الفرجان»، 418 فيلا في منطقة الفرجان - أحد أكبر مشاريع الشركة في دبي.

وباعت «دبي للعقارات» في مارس الماضي، كامل وحدات المرحلة الرابعة من «لاروزا»، ضمن مشروع «فيلا نوفا» في «دبي لاند»، البالغ عددها 170 منزل تاون هاوس، وسط إقبال قوي من المشترين والمستخدمين النهائيين في سوق دبي العقاري المحلي.

أفضل الخيارات

وكانت «ماج للتطوير العقاري»، الذراع العقارية لمجموعة «ماج»، سبقت باقي المطورين العام الماضي، في بيع المجموعة الأولى من فلل مشروع «ماج سيتي» بالكامل. ويؤكّد ذلك، مكانة المجموعة في السوق العقاري المحلي، والتزامها بتقديم أفضل الخيارات الاستثمارية، وتلبية احتياجات وأذواق عملائها.

ويعكس بيع المجموعة الأولى من مشروع «ماج سيتي»، الذي يُعد من أهم وأرقى المشاريع التي أطلقتها المجموعة في إمارة دبي، الإقبال اللافت للمواطنين والمقيمين الباحثين عن خيارات مميّزة للاستثمار العقاري.

وقال طلال موفق القداح، الرئيس التنفيذي لشركة «ماج للتطوير العقاري»: على الرغم من جائحة «كورونا» العالمية، والظروف الاستثنائية التي عصفت بمختلف القطاعات، إلا أن شركة «ماج للتطوير العقاري»، نجحت بتجاوز الأزمة الحالية، وتبنت ممارسات مرنة واستباقية، لمواكبة متطلبات واحتياجات المستثمرين.

ويأتي بيع المجموعة الأولى من فلل مشروع «ماج سيتي» بالكامل، ليعكس احترافية الشركة في مراعاة الأوضاع الاقتصادية والمالية للمستثمرين، وتقديم عروض حصرية، وبأسعار غير مسبوقة.

وقال محمد العوضي من شركة دبي الجنوب للعقارات: في فبراير 2021، أطلقت الشركة المرحلة الثانية من «فلل النبض»، في المشروع الأم «النبض»، وهو قلب منطقة دبي الجنوب السكنية. يأتي هذا الإطلاق، بعد عملية البيع الناجحة التي حققتها الشركة لوحدات التاون هاوس في المشروع، إضافة إلى زيادة الطلب على الفلل في المنطقة، حيث ظهر ذلك بوضوح تام، بعد حجز 50% من «فلل النبض» من قبل المستثمرين.

وتقدم دبي الجنوب للعقارات، خطة دفع تتضمن 5% كرسوم للحجز، والإعفاء بنسبة 2% من رسوم التسجيل العقاري، كما سيتم سداد القيمة على مرحلتين، بواقع 50% أثناء عملية البناء، و50% على مدار عامين بعد الانتهاء من المشروع.

عقارات فاخرة

واستثمرت «إعمار للتطوير»، فرصة إقبال الأثرياء على شراء الفلل، بإطلاق مشروع «دبي هيلز فيستا /‏‏‏‏‏‏ ماجستيك فيستاس»، في إطار شراكة استراتيجية تجمع الشركة بـ «أوتوموبيلي لامبورغيني». وسيضم المشروع 40 فيلا حصرية فاخرة، لتمثّل أحدث إضافة من الفلل إلى مجمّع دبي هيلز استيت الراقي. وستتيح الفلل لمالكيها، الاستمتاع بتصاميم استثنائية فريدة من نوعها، تستقي الإلهام من أوتوموبيلي لامبورغيني.

وأطلقت «إعمار العقارية»، المرحلة الثانية من مشروع فلل «كايا 2» في منطقة المرابع العربية الثالثة، بعد انتهاء مبيعات المرحلة الأولى.

وقالت مصادر لـ «البيان»، إن الشركة تستهدف تقديم سلعة عقارية متفردة، فتصميم فلل «كايا» معاصر، يتيح لجميع الفلل إطلالة على الحديقة المركزية، وتتميز التصاميم بوجود شرفتين، إحداهما على السطح، فضلاً عن كون الفيلا مستقلة عن باقي الفلل المجاورة، خلافاً لكل مجمعات الفلل في منطقة المرابع العربية، الموصولة ببعضها البعض.

الشارقة والفجيرة

أطلقت شركة «أراد» في منتصف العام الجاري مبيعات فلل «مسار» بالقرب من تلال مول، وجامع الشارقة الكبير، وحديقة الشارقة النباتية، ومركز الشارقة للمعارض والمؤتمرات، والتي تعد أول حي مُسور على مقربة من المنطقة الترفيهية. كما شهدت الفجيرة إطلاق مشروع «نسيم البحر»، أول وجهة للعقارات المستدامة في الإمارة ويتكون من 80 فيلا مصممة على غرار «تاون هاوس».

طباعة Email