العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» تسرّع التحول إلى التنقل المستدام

    أعلنت «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، والتي يقع مقرها الإقليمي في دبي، اليوم أنها فازت بطلبية لتوريد حل البنية التحتية للشحن الذكي «جريد إيموشن فليت» Grid-eMotionTM Fleet الخاص بها لـ«فاستيراس» – إحدى أكبر مدن السويد – لتمكينها من توسيع أسطول حافلاتها الكهربائية بصورة مستدامة.

    وقامت بإرساء العقد شركة Holmbergs ELAB، التي ستتولى تسليم المشروع إلى Svealandstrafiken AB، الشركة المشغلة لخدمات المواصلات العامة.

    يشكل الانتقال إلى قطاع نقل كهربائي عاملاً رئيسياً في تسريع تحقيق السويد لمستقبل طاقة حيادي الكربون.

    وتسعى الحكومة السويدية نحو خفض انبعاثات وسائل النقل بنسبة 70 % بحلول العام 2030 (مقارنة بـ 2010) كجزء من جهودها لتحقيق التزامها بموجب اتفاقية باريس للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2045 على أقصى تقدير.

    وسوف توفر «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» نظاماً من الشبكة إلى القابس، نموذجياً وقابلاً للتوسعة ومدمجاً، مبنياً على تكنولوجيا «جريد إيموشن فليت» الريادية الخاصة بها لشحن أساطيل الحافلات الكهربائية.

    وتشتمل الطلبية على بنية تحتية مبتكرة للشحن متصلة بالشبكة ونظام تحكم رقمي لرصد عملية شحن الأسطول.

    وبهذه المناسبة، قال «نيكلاس بيرسون»، العضو المنتدب لقسم تكامل الشبكة في «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»: «تمتلك السويد برنامجاً طموحاً لإزالة انبعاثات غازات الدفيئة من طرقها وجعل الهواء أنظف وأكثر صحة لمواطنيها».

    وأضاف: «نحن فخورون بتوفير «جريد إيموشن فليت»- حل البنية التحتية للشحن الذكي لأساطيل الحافلات الكهربائية الخاص بنا – من أجل مساعدة إحدى أكبر مدن البلاد على تحقيق أهدافها للاستدامة».

    وسيعمل نظام الشحن «جريد إيموشن فليت» على تزويد شركة Svealandstrafiken بحل قابل للتطوير ومرن لتوسيع أسطول حافلاتها الكهربائية في مدينة «فاستيراس» لخدمة الأجيال الحالية والمستقبلية.

    وبفضل نمطيته، يتميز حل الشحن المبتكر «جريد إيموشن فليت» بأنه من السهل نسبياً نقله إلى موقع آخر لمحطة حافلات جديدة بمدينة «فاستيراس» في المستقبل.

    وتدير شركة Svealandstrafiken بالفعل أسطولاً خالياً من الوقود الأحفوري ومحايداً للكربون، يضم أكثر من 300 حافلة، تستخدم معظمها الغاز الحيوي.

    وتمثل الحافلات المفصلية الكهربائية الجديدة التي يتراوح عددها بين 10 إلى 17 حافلة، والتي سيتم تشغيلها في «فاستيراس» عام 2022، الخطوة الأولى في استراتيجية الكهربة لدى شركة Svealandstrafiken وهي تهدف إلى تحسين استدامتها بدرجة كبيرة – عبر ضوضاء واهتزازات أقل عند سرعات منخفضة، وانعدام انبعاثات العادم وكفاءة أعلى بكثير في استهلاك الطاقة لكل كيلومتر.

    وتقدم الحافلات الكهربائية لهيئة النقل العام، بالتعاون مع المدينة، إمكانية فتح طرق جديدة مع محطات توقف لم يتم التفكير بها سابقاً بسبب القيود الخاصة بانبعاثات العادم والضوضاء، بما في ذلك على سبيل المثال الحافلات الداخلية قرب محطات القطار، أو الجامعات أو في المستشفيات.

    جريد إيموشن فليت

    وأطلقت الشركة الرائدة بمجال التكنولوجيا حل «جريد إيموشن فليت» Grid-eMotion™ Fleet قبل حوالي عام.

    ويقدر العملاء «جريد إيموشن فليت»، الذي يعتبر حل شحن متوافق مع رمز الشبكة ومدمج «من الشبكة إلى القابس» ويمكن تركيبه في محطات الحافلات الحالية أو الجديدة ومحطات الحافلات الكهربائية، إلى جانب إمكانية توسعته بمرونة تماشياً مع زيادة عدد الحافلات الكهربائية في الأسطول.

    كما يعد الحل جزءاً من محفظة «جريد إيموشن» Grid-eMotion™، التي تشتمل على «جريد إيموشن فلاش» Grid-eMotion™ Flash، وهو أسرع نظام في العالم لشحن الحافلات أثناء التنقل، و«إي ميش» e-meshTM، لوحة التحكم الرقمية للبنية التحتية للشحن التي تقوم بقياس معدل استهلاك الطاقة في الحافلة ورصد عمر البطارية وبيانات الطريق، فضلاً عن تحسين استخدام الطاقة في المحطات، وتخزين الطاقة والشحن خلال الليل.

    وجدير بالذكر أن حلول «جريد إيموشن» هي إما قيد التشغيل بالفعل أو قيد التطوير في أوروبا، المملكة المتحدة، أستراليا، الصين، الهند، باكستان والشرق الأوسط.

    طباعة Email