العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    غرفة عجمان تبحث آفاق التعاون مع البوسنة والهرسك

    زار وفد رفيع المستوى من جمهورية البوسنة والهرسك، يترأسه معالي مصطفى روزنيتش رئيس وزراء كانتون «أونا سانا» في جمهورية البوسنة والهرسك، يرافقه معالي نيجار كادريك وزير اقتصاد الكانتون غرفة تجارة وصناعة عجمان، لبحث سبل تعزيز وتوطيد علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين دولة الإمارات بشكل عام، وإمارة عجمان على وجه التحديد.

    وكان باستقبال الوفد الزائر، عبد الله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، والسيد محمد الجناحي، المدير التنفيذي لقطاع تنمية التجارة والعلاقات الدولية في الغرفة، وتم خلال الزيارة، استعراض السبل المناسبة، لفتح آفاق الأعمال، وقنوات للتبادل التجاري، في إطار سياسة الاقتصاد الحر، التي تنتهجها دولة الإمارات، والانفتاح على الاستثمارات الخارجية، وتوجيه القطاع الخاص للتوسع، والعمل على تنويع الاستثمار، لضمان استدامة التنمية والتطور الاقتصادي.

    وأكد عبد الله المويجعي رئيس غرفة تجارة وصناعة عجمان، على عمق العلاقات الثنائية والاقتصادية التي تربط بين دولة الإمارات، وجمهورية البوسنة والهرسك، حيث تسهم هذه الزيارة، بتطوير أطر التعاون التجاري، وتبادل الفرص الاستثمارية، بما يخدم التنمية الاقتصادية لكلا الطرفين.

    وأبدى سعادته استعداد غرفة عجمان لدعم الشركات المستثمرة في مجالات صناعة الغذاء، والتكنولوجيا، وقطاع العقاري، والسياحة العلاجية والترفيهية، وغيرها من الصناعات، في تأسيس مشروعاتهم الاستثمارية، والتعاون بين الشركات والمصانع في البلدين.

    ومن جانبه، قال محمد الجناحي، المدير التنفيذي لقطاع تنمية التجارة والعلاقات الدولية: تأتي هذه الزيارة، في إطار حرص غرفة عجمان، وسعيها المتواصل لدعم أعضائها، وتمكينهم من النفاذ إلى أسواق جديدة، وتوفير منصة يمكن من خلالها استعراض الفرص الاستثمارية، وتبادل الأفكار حول أفضل السبل التي من شأنها تطوير آفاق ومجالات التعاون التجاري، وتحقيق شراكة تخدم مصلحة الطرفين.

    واستعرض رئيس غرفة عجمان، خلال الاجتماع، الفرص الاستثمارية في دولة الإمارات وعجمان، والتسهيلات التي تقدمها الغرفة لدعم بيئة الأعمال في الإمارة، بما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، لتوفير والتسهيلات، لضمان إيجاد بيئة محفزة وجاذبة للأعمال، تعزز المكانة التنافسية للإمارة، كوجهة مثالية للاستثمار.

    طباعة Email