العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    معهد إدارة المشاريع يطلق دورة رقمية لدعم تطور المؤسسات في المنطقة

    أعلن معهد إدارة المشاريع (PMI)، المؤسسة المهنية الرائدة عالمياً للمتخصصين في إدارة المشاريع وصنّاع التغيير، عن إطلاق دورة رقمية جديدة تهدف إلى تطوير الأعمال التجارية والشركات، وهي دورة افتتاحية لسلسلة متخصصة في المجال نفسه.

    تسعى الدورة الجديدة تحت عنوان التحوّل المؤسساتي: الأساسيات، والمدعومة من قبل مبادرة معهد إدارة المشاريع «برايت لاين»، إلى تزويد قادة المشاريع بالعناصر التأسيسية والمعرفة اللازمة لفهم كيفية تحوّل المؤسسات بكفاءة وفعالية، وذلك عبر تسعة فصول تفاعلية لا تتجاوز مدتها مجتمعة العشر ساعات.

    يمكن من خلالها لمحترفي إدارة المشاريع أن يتعلموا بسرعة كل ما يلزم لتحقيق وتنفيذ التغييرات الثقافية والتشغيلية في المؤسسة، ليتمكنوا من إحداث تغيير وتحوّل واسع النطاق في الشركة على مختلف المستويات والصناعات.

    مما لا شك فيه اليوم أن قدرة المؤسسات على التحوّل والتكيف بسلاسة ومرونة قد أصبحت حاجة أساسية لنجاحها، إلا أن بيانات «ماك كنزي» تشير إلى أن 70 بالمئة من جهود التحوّل واسعة النطاق تبوء بالفشل في تحقيق مساعيها.

    ورداً على ذلك، تقوم المؤسسات بالعمل على تطوير نفسها بأسلوب يتعدّى منهجية الهرمية وتلجأ إلى تعزيز دعم ومشاركة القوى العاملة فيها ككل.

    ووفقاً لبحث التحوّل الاستراتيجي الذي قامت به «برايت لاين»، فمن المرجح أن الشركات التي تتطور وتتحول بسرعة وبراعة هي أكثر قدرة – بمقدار الضعف – وقابلية للتركيز على تطوير المواهب الداخلية فيها والتي من شأنها أن تزيد من التزام الموظفين تجاه تحقيق الأهداف المؤسساتية الكبيرة.

    وفي هذا السياق، قالت غريس نجّار، المدير الإداري لمعهد إدارة المشاريع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «تتعرض الشركات اليوم لموجة من الاضطرابات والصعوبات غير المسبوقة.

    ومن هذا المنطلق، تضمن شهادات معهد إدارة المشاريع أن يتحلى أعضاء فريق العمل بالمعرفة والأدوات اللازمة لتحويل استراتيجيات شركته إلى تدابير ملموسة والاستمرار في تقديم قيمة فعلية لأعمالها.

    سيكون لهذه الدورة الجديدة تأثير كبير على الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكذلك على قادة المشاريع الأفراد لتحقيق التحوّل الناجح وتمكينهم من دعم المبادرات وأن يكونوا صنّاع تغيير فعليين في مؤسساتهم».

    سيتعلّم محترفو إدارة المشاريع خلال هذه الدورة:

    • الأساسيات الخمسة للتحوّل المؤسساتي الناجح.

    •  أفضل الممارسات لإحداث التغيير على صعيد الأفراد، والفكر، والأداء.

    • آلية الدمج الناجح بين استراتيجية العمل التجاري ومهارات إدارة المشاريع.

    وحال انتهاء الدورة التعليمية، يكون لدى المشاركين خيار الحصول على شهادة معتمدة في تخصص التحوّل المؤسساتي بعد استكمال امتحان مكوّن من 30 سؤالاً، بهدف ترسيخ المعلومات وتطبيق المعارف المكتسبة.

    هذا وقد تم تصميم الدورة والشهادة بما يدعم المحترفين أثناء عملية التحوّل المؤسساتي وتحقيق تقدمهم المهني كسفراء للتغيير المؤسساتي، والمساعدة في نموهم المهني وحصولهم على فرص جديدة.

    طباعة Email