العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «بانثيون العقارية» تبحث تطوير المباني ثلاثية الأبعاد في الإمارات

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد كالبيش كيناريوالا، رئيس مجلس إدارة شركة «بانثيون العقارية» أن دولة الإمارات العربية المتحدة، ودبي على وجه الخصوص، في وضع جيد، لتكون رائدة في سوق البناء العالمي باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد.

    وقال كيناريوالا: «لقد عززت الإمارة بنشاط الطباعة ثلاثية الأبعاد في مجال البناء، مع هدف يسعى إلى إنشاء 25 في المائة من مبانيها باستخدام التكنولوجيا بحلول عام 2030، كجزء من تطلعاتها إلى أن تكون مركزاً إقليمياً ودولياً لتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد».

    وأشار إلى أن هناك طلباً متزايداً على بناء وحدات سكنية ثلاثية الأبعاد في جميع أنحاء العالم، تشجعه الفوائد التي توفرها التكنولوجيا، ففي العام الماضي، بلغت قيمة الطباعة ثلاثية الأبعاد العالمية في سوق البناء 7 مليارات دولار، مع معدل نمو سنوي مركب متوقع بنسبة 91.5% حتى عام 2028، وفقاً لأحدث الأبحاث.

    وأضاف كيناريوالا: «نحن نجري محادثات مع ثلاث شركات من الولايات المتحدة وأوروبا، للحصول على مقترحاتهم لبناء طابق G + 10، علينا أن نتأكد من أن المشروع قابل للتطوير، لأنه بدون هذا العامل، فإن بناء مبنى واحد قائم بذاته سيجعله مكلفاً وغير قابل للتطبيق من الناحية التجارية»، ومع التشريعات الحديثة المعمول بها، مثل مطالبة أولئك الذين يعتزمون المشاركة في الطباعة ثلاثية الأبعاد بالتسجيل أولاً لدى البلدية، تهدف دبي إلى تحسين الكفاءات في مشاريع البناء، وزيادة القدرة التنافسية للصناعة المحلية، وتقليل النفايات، وجذب الشركات الرائدة في للإمارة كجزء من خطة أكبر، لتحفيز النمو الاقتصادي وتعزيز اعتماد التقنيات المتقدمة.

    ويُعزى الاعتماد المتزايد للتكنولوجيا ثلاثية الأبعاد في تصميم وبناء مجموعة واسعة من مشاريع البناء بشكل أساسي إلى الدقة والجودة التي تقدمها، إلى جانب كفاءات التكلفة التي توفرها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد الطباعة ثلاثية الأبعاد في المساهمة في حل مشكلة نقص المساكن، وتوفير الإغاثة للمتضررين من الكوارث، وحتى معالجة نقص عمال البناء في بعض البلدان النامية.

    طباعة Email