العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    توقع اتفاقية مع موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات للانتفاع بإحدى المحطات

    هوتباك الدولية تتخذ من ميناء جبل بوابة لصادراتها إلى العالم

    أعلنت هوتباك الدولية Hotpack Global، المصنّع العالمي لحلول تغليف المواد الغذائية ذات الاستخدام الواحد، عن توقيع اتفاقية مع موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات للانتفاع بإحدى محطات ميناء جبل علي، ما يمهد الطريق أمام الشركة، التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، لتصدير منتجاتها من خلال ميناء جبل علي. 

    وقع الاتفاقية، في مقر شركة هوتباك بمجمع دبي للاستثمار، «عبد الجبار بي بي» العضو المنتدب للمجموعة، وشهاب الجسمي، مدير الإدارة التجارية للموانئ والمحطات في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات. 

    وتبلغ إيرادات مجموعة هوتباك الدولية 950 مليون درهم وتمتلك حضوراً في 27 موقعاً في 12 دولة عبر منطقة الشرق الأوسط والمملكة المتحدة، إلى جانب سلسلة من الفروع في البلدان الخليجية والأفريقية. 

    وفي العامين الماضيين، قامت الشركة بتصدير منتجات بقيمة 700 مليون درهم يقدر حجمها بـ4،625 حاوية. وحصلت الشركة مؤخراً على شهادة «مصدّر معتمد» من قبل مؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات، المسؤولة عن الترويج لقطاع التصدير المحلي والتابعة لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي، ما سيعزز فرص الشركة المستقبلية على صعيد التجارة العالمية. 

    وقال عبدالجبار، العضو المنتدب لمجموعة هوتباك الدولية: «تأتي هذه الاتفاقية مع ميناء جبل علي التابع لموانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات في سياق زيادة صادرات الشركة واتساع نطاق حضورها في الأسواق العالمية. إننا نقترب من تحقيق إنجاز بارز على مستوى وصولنا إلى أسواق التصدير، إذ ستصبح منتجاتنا قريباً متوافرة في 100 دولة حول العالم مقارنة بـ95 دولة حالياً.

    وسوف تساعدنا الاتفاقية على دعم الخدمات اللوجستية المتعلقة بصادراتنا إلى العالم من خلال بوابة استراتيجية واحدة. وتساهم الشبكة العالمية الشاملة لموانئ دبي العالمية وخبرتها الواسعة في تشغيل المحطات عالمياً في إضفاء قيمة هائلة ودعم تيسير التجارة». 

    وبدوره، قال شهاب الجسمي، مدير الإدارة التجارية للموانئ والمحطات في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات: «عزز ميناء جبل علي نجاح شركات عديدة متخصصة في حلول التعبئة والتغليف، بما في ذلك هوتباك الدولية. وباعتباره الميناء الثاني عشر الأكبر عالمياً، يتمتع الميناء بطاقة استيعابية بمقدار 22.4 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً.

    وبالإضافة إلى ذلك، سيساهم انتشار عمليات موانئ دبي العالمية في أكثر من 40 بلداً حول العالم، إلى جانب خدماتها السلسة وسرعة الإنجاز في تعزيز نمو الشركة وتوسيع نطاق وصولها إلى الأسواق. وكلنا ثقة بقدرتنا على مساعدتها على تحقيق استراتيجية تنمية الصادرات الخاصة بها، وبالتالي تمكينها من المساهمة في مبادرة مشروع 300 مليار لدولة الإمارات وتحفيز الاقتصاد الوطني». 

    ويعد نمو صادرات الشركة ثمرة عمليات التطوير المستدام لنقاط القوة التصنيعية لديها، التي تُعزى إلى مصانعها الحديثة المؤتمتة بالكامل، والمتوافقة مع معايير الثورة الصناعية الرابعة. كما ساهمت اعتمادات وشهادات الجودة العالمية في ضمان نجاح الشركة أيضاً. وبالإضافة إلى ذلك، ساعد استثمار الشركة في التكنولوجيا والابتكار على بقائها في طليعة المنافسين، في حين أن استمرارها في توسيع محفظة منتجاتها يدعم وصولها إلى أسواق جديدة.

    طباعة Email