العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دراجات كهربائية من «يو بي إس» للتوصيل في «إكسبو 2020 دبي»

    كشفت «يو بي إس»، الشريك الرسمي للخدمات اللوجستية لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، عن تعزيز أسطولها من المركبات العاملة على أرض الموقع، خلال الحدث بمجموعة من الدراجات الكهربائية.

    وتأسست «يو بي إس» عام 1907 على يد مراهقين تناوبا على استخدام دراجة هوائية واحدة، لإنجاز المهام التجارية ونقل الملاحظات والبرقيات، وتوفير خدمات التوصيل إلى المنازل، إلى أن ازدهرت شركتهما الصغيرة في نهاية المطاف، لتُصبح شركة «يو بي إس» العالمية، التي نعرفها اليوم.

    وبعد أكثر من قرن من تأسيسها، تعود الشركة إلى جذورها مع استخدام الدراجات الهوائية من جديد، حيث قررت «يو بي إس» الاعتماد على مجموعة من دراجات فيرنهاي الكهربائية رباعية الدفع، التي طورتها، بعد وصولها في أبريل الماضي إلى مطار دبي الدولي، إلى جانب الدراجات الثلاثية من طراز رايتل، لاستخدامها في عمليات العرض والتدريب ولتلبية الاحتياجات اللوجستية للدول المشاركة والزوار خلال «إكسبو» الذي يمتد لستة أشهر.

    وقال آلان ويليامز، نائب رئيس «يو بي إس»: تحرص «يو بي إس» على توظيف أفضل الممارسات خلال «إكسبو»، كما نتطلع بشغف لتوفير عمليات التوصيل اللوجستية على أرض الموقع بواسطة الدراجات الكهربائية طوال فترة الحدث.

    وتعتمد هذه المركبات الجديدة على محفظة حلول التوصيل المستدامة، التي يزخر بها أسطول «يو بي إس»، والكفيلة بتحسين جودة الهواء والحد من الازدحام وخفض الانبعاثات الكربونية، في خطوة تنسجم بشكل كبير مع سياسة الاقتصاد الدائري في الإمارات 2021 - 2031.

    وتُعد هذه الدراجات الكهربائية الحلّ المثالي للتنقل في المناطق المزدحمة للغاية، كما ستتيح لسائقي الدراجات المدربين الوصول إلى خمسة نقاط جهزتها «يو بي إس» مسبقاً لخدمة عملائها خلال الحدث.

    تحسين الأسطول

    قال لوك ويك، نائب الرئيس لشؤون صيانة وهندسة الأسطول لدى «يو بي إس»: نُواصل تحسين أسطولنا بالاعتماد على مجموعة من الحلول المبتكرة الكفيلة بتعزيز حالات الاستخدام المستقبلية، ومن خلال استثمارنا المتواصل بتقنيات الوقود البديل، نسعى لقيادة العالم نحو مزيد من التطور عن طريق تطوير شبكة أعمال أكثر نظافة وأماناً.

    طباعة Email