العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منظمة أمريكية تعتمد "إيفا" للتصميم الداخلي أفضل بيئة عمل لعام 2021

    تسلمت المهندسة ومصممة الديكور سيما المنصوري، المدير التنفيذي لشركة  "إيفا" للتصميم الداخلي "EVA INTERIORS" شهادة اعتماد أفضل بيئة عمل لعام 2021، التي تمنحها المنظمة الأمريكية "غريت بليس تو وورك"، بناءً على الاستبانة الخاصة بمؤشر الثقة التي تم طرحها على الموظفين لقياس تجربتهم في بيئة العمل بالشركة، جرى تسليم الشهادة خلال حفل أقيم أمس الأول، في مطعم بالمركز التجاري في إمارة الفجيرة. بحضور مدير عام "إيفا" للتصميم الداخلي ومدير الموارد البشرية، وممثلين من منظمة «غريت بليس تو وورك»، كذلك ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية، إلى جانب أكثر من 50 موظفاً في الشركة. 

    وبهذه المناسبة، عبرت المهندسة ومصممة الديكور سيما المنصوري، عن سعادتها وفخرها بتحقيق "إنجاز جديد" على الصعيد الوظيفي والإبداعي بعد نيلها جوائز سابقة للتميز والأداء والجودة، وأضافت: " مايميزنا في نيل شهادة الاعتماد هذه أننا نعتبر أول شركة ديكور محلية في الشرق الشرق الاوسط تحصل على هذا الاعتماد المرموق.

    ووصفته بأنه يمثل اعتراف دولي مهم، والذي سبق ونالته جهات حكومية وقطاعات خاصة كبرى مثل القيادة العامة لشرطة دبي وجمارك دبي والجامعة الأمريكية وغيرها. ويأتي هذا التميز تتويجاً لمسيرة إبداع وعطاء وظيفي تميزت بها "EVA INTERIORS" منذ تأسيسها في العام 2009.

    وأرجعت المهندسة سيما المنصوري، أن سبب حصول الشركة على هذا الامتياز، بكوننا نؤمن بشغف المنافسة ونرفع دائماً سقف التحدي من خلال موظفينا الذين يتحلون بروح المبادرة في تطوير بيئة العمل، ولا يترددون بالانخراط في دورات تعليمية لتعزيز خبراتهم وشحن معنوياتهم بما ينعكس على أدائهم المهني وعطاءهم الإبداعي. 

    مشيرة أن مؤشر الولاء في الشركة مرتفع للغاية، خاصة بعد جملة من التحسينات على مستوى التواصل الخلاق بين الموظفين، لجعلهم يشعرون أنهم جزء مهم من أي طموح أو نجاح، وحرصنا على تنمية مهاراتهم في الابتكار عبر إقامة دورات تعليمية وجلسات عصف ذهني وأنشطة إبداعية إلى جانب لقاء كل أسبوعين ضمن "غداء وتعلم"، نجتمع فيه كأسرة واحدة، لطرح تحديات ومشاريع جديدة.

    وتقديم التصورات فتتلاقح الأفكار وتتمازج الرؤى من أجل تحقيق هدف وظيفي واحد، وتابعت:"لقد لمسنا في هذا العام بالتحديد وعلى الرغم من جائحة كورونا، أن مؤشر الأداء والإنجاز عال وذلك بشهادة عملاءنا الذي ينتمون لثقافات مختلفة، وهذا يؤكد على أهمية بيئة العمل الصحية التي تحقق لاسم الشركة، ولكل من يعمل تحت سقفها أهدافاً مشتركة واستراتجيات واضحة يساهم كل فرد في مردودها المعنوي. 

    وقالت المنصوري أن فكرة المشاركة في هذه المسابقة الدولية كان يتطلب عملاً دؤوباً خاصة في زمن الوباء الذي شكل تحدياً أمام كثير من بيئات عمل مشابهة، أدى بالضرورة في كثير من الشركات إلى تقليص الرواتب والاستغناء عن خدمات بعض الموظفين، مما ساهم في تراجع مستوى الولاء والتخوف لدى الموظفيين الباقين، على عكس "إيفا" للتصميم الداخلي التي قبلت هذا التحدي، وكثفت جهودها في زمن كورونا، وعقدت العزم على نيل هذا الاعتماد.

    واستطاعت خلال 4 أشهر فقط،  من تقديم ملفها للمشاركة، وتحقيق منافسة مع الكثير من الشركات الدولية المتقدمة للترشح في وقت قياسي، وركزت على إعادة تقييم علاقة الموظف ببيئة عمل، وقررنا السماح لشكاوى واقتراحات الموظفين عبر "جروبات" على واتساب، للخروج بجملة إصلاحات يستفيد منها الجميع لتحقيق مناخ وظيفي إبداعي وسط أجواء إنتاجية إيجابية مريحة ومحفزة تبعث على التحدي والإلهام بما ينعكس على سعادة واستقرار الموظفين. 

    وأشارت سيما إلى أن امتياز الحصول على هذه الشهادة، يجعل الشركة أمام مسؤولية أخلاقية ومجتمعية حقيقية، تتجلى في الشفافية مع العملاء وتقديم أرقى الخدمات المتميزة، وبأعلى مستويات الأداء وعناصر الإبهار التصميمي والإبداعي وفق معايير جودة عالمية. 

    وتمتلك "إيفا" للتصميم الداخلي فروعاً عالمية في الفجيرة ودبي ولندن، تعمل مع عملاء من مختلف الثقافات والجنسيات، وتنافس بقوة شركات أخرى في جودة تصاميمها وهويتها الإبداعية إلى جانب امتلاكها نخبة من المهندسين المبدعين والمصممين المحترفين في مجالات التصميم الداخلي والديكور والجبس، معتبرة أن هذه الشهادة هي بمثابة إنجاز حقيقي فارق في مسيرة الموظفين كافة. 

    ومن جانبه، قال ديفيد روبرت الرئيس التنفيذي لشركة "غريت بليس تو وورك" في الشرق الأوسط: "نحن سعداء بتقديم هذا الاعتماد "إيفا" للتصميم الداخلي ونهنئهم بهذا الإنجاز الذي حققوه من خلال تفردهم في بيئة عمل وظيفية متكاملة، فهي بمثابة اعتراف حقيقي من قبل "الموظف المختار" حول المكانة التي تطمح الشركات إلى تحقيقها.

    فقد وجدنا خلال تقييم ثقافة مكان عملها، تميزهم الواضح في تسخير إمكاناتهم الإبداعية، وسعيهم إلى دفع الأداء إلى آفاق جديدة وفق نموذج ومنهجية مثبتة من خلال ملف مشاركتهم، إلى جانب استطلاع انطباعات الموظفين، ومواكبتهم لأرقى المعايير، وأضاف: "نحن حريصون دائماً على نشر اعتمادات الشركات الفائزة عبر منصتنا الدولية على الانترنت، وعرض نماذج إبداعها في جودة بيئة العمل من أجل تحقيق رسالة مجتمعية لتحسين بيئات العمل في كل مكان بما يخدم ملايين الموظفين حول العالم.

    طباعة Email