العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إم سي سي بتروليوم: الإمارات أفضل الدول جذبا للاستثمارات الأجنبية

    رسخت دولة الإمارات العربية المتحدة مكانتها باعتبارها رائد إقليميا لها تاريخ حافل من الخطط الاستراتيجية لتنويع مصادر الدخل وبيئة تنظيمية جاذبة لروؤس الأموال الوطنية والاجنبية، كما أنها تملك الرؤية المستقبلية والمتقدمة والمنفتحة وهو ما يؤهلها لمواصلة تقدمها بثبات نحو النمو والتنويع الاقتصادي المستدام.

    وفي هذا الإطار فقد أكد المستثمر ورجل الأعمال الألماني كلاوس المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة إم سي سي بتروليوم المتخصصة في أنشطة المعالجة المتعلقة بعمليات قطاع النفط وتصنيع وبناء الخزانات وخطوط الانابيب ومقرها الإقليمي بدبي في تصريح خاص لوكالة أنباء الامارات / وام / أن الامارات تعتبر أفضل الدول جذبا للاستثمارات من خلال الحوافز والتسهيلات التي توفرها، وفوق ذلك الاستقرار السياسي والأمني الذي تتمتع به وهذه عناصر مهمة لجذب الاستثمارات الأجنبية وكسب ثقة المستثمرين الأجانب، بالإضافة إلى حرية تنقل رؤوس الأموال وعوائد الربح المرتفعة في الاستثمار داخل الدولة.

    وأشار إلى ما قامت به الإمارات مؤخرا من إصدار العديد من التشريعات والقوانين المشجعة لحركة الاستثمار وتقديم العديد من الامتيازات والحوافز للمستثمرين المواطنين والأجانب.

    وقال إن الأمارات تمتلك بنية تحتية متطورة وفق أرقى المواصفات العالمية وأعلى مستويات التقنية الحديثة المتطورة من خلال امتلاكها موانئ بحرية دولية تستقبل السفن العملاقة باختلاف حمولتها تنتظرها مستودعات حديثة للتخزين مجهزة بأحسن الوسائل، بالاضافة الى مطارات دولية تستقبل مختلف الطائرات والطرق البرية السريعة والمنظمة التي تربط الدولة بالعالم، وكذلك وجود ناقلات وطنية هي الافضل في العالم مع أحدث شبكة اتصالات وانترنت وفق أحدث المواصفات العالمية والحديثة.

    وأشار إلى أن التشريعات والقوانين الاخيرة التي سنتها الإمارات سوف تفتح الباب للمستثمرين الاجانب باتجاة ضخ المزيد من روؤس الأموال والاستثمارات والمشاريع في هذا القطاع الحيوي، لأنها تدعم مسيرة التنمية المستدامة.

    وأضاف كلاوس أن الإمارات سعت إلى تعزيز وتنمية بيئة الاتصالات لأنها أدركت أن الاتصالات عامل مهم جدا في تطوير البيئة الاستثمارية الجاذبة للمستثمرين، وكذلك تطوير أسواق المال وفتحها أمام الاستثمارات الأجنبية لما لها من دور محوري في تعزيز الشفافية وتسهيل دخول الشركات الأجنبية خاصة المالية منها، حيث تعتبر أسواق المال من المصادر المهمة لتمويل الاستثمارات وتوسيع نشاط الشركات المحلية والأجنبية، بالإضافة إلى أن ذلك يساهم في توفير فرص العمل للعديد من الشباب الباحث عن عمل.

    وقال إننا كخبراء في الاستثمار ومستثمرين في قطاع النفط والغاز نرحب بتلك التشريعات والقوانين التي وضعتها القيادة الرشيدة للدولة للمستثمرين الأجانب، خاصة فيما يخص القطاع الاقتصادي والصناعي.

    وأوضح المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة إم سي سي بتروليوم أن المجموعة رائدة في مجال مقاولات الهندسة والمشتريات والخدمات وتقدم خدمات لصناعة البترول في الشرق الأوسط مع التركيز على الإمارات والكويت والعراق ودول الشرق الأوسط ..وتركز المجموعة في خدماتها الانشائية على الجانب الميكانيكي، بما في ذلك تصنيع وبناء الخزانات وخطوط الأنابيب من خلال شركة "سكال تك" الدولية التابعة للمجموعة والتي تعمل في خدمة تخزين النفط الخام وتخزين المياة وتخزين الغاز الطبيعي وغير ذلك.

    ولفت إلى أن المجموعة تمتلك ورشة تصنيع ميكانيكي مع جميع المعدات المطلوبة لقطع الألواح ولفها وتغليفها ولحامها.

    وأعرب كلاوس عن امتنانه لروية وحكمة القيادة الرشيدة للدولة، مثمنا دعمهم الكبير ومتابعتهم للمستثمرين الأجانب من خلال الوقوف على احتياجاتهم والتحديات التي تواجههم وتذليل الصعوبات التي تعترض اعمالهم وهم يعيشون في هذه الأرض الطيبة أرض الخير والأمن والأمان في ظل السياسة الحكيمة للدولة.

     

    طباعة Email