العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إن.إم.سي» تبدأ الخروج من الوصاية الإدارية

    قالت «إن.إم.سي» للرعاية الصحية أمس، إن شركاتها ستبدأ عملية الخروج من الوصاية الإدارية في أبوظبي بعدما سجلت إيرادات قوية في النصف الأول من العام.

    وقال مايكل ديفيز الرئيس التنفيذي في بيان «أنقذنا الشركة من على حافة انهيار شبه كامل لضمان مستقبل إن.إم.سي وقدرتنا على الحفاظ على تقديم رعاية ممتازة للمرضى، رغم كل المصاعب». وأضاف «النصف الأول من 2021 أشبه بضوء النهار بعد ليال مظلمة في النصف الأول من 2020».

    وحققت الأنشطة في الإمارات وعمان، وهي الأنشطة الرئيسية للمجموعة، إيرادات إجمالية 600 مليون دولار بزيادة 10% عن خطة العمل.

    وذكرت «إن.إم.سي» أن الأوصياء المشتركين ألفاريز ومارسال اقترحوا عقود اتفاقات مع الدائنين تسمح لـ34 شركة تابعة للمجموعة بالخروج من الوصاية بعد الدعم الهائل من الدائنين. وتابعت أن الدائنين سيعقدون اجتماعاً للاقتراع على عقود اتفاقات الدائنين في الأول من سبتمبر وفور تصديق محاكم سوق أبوظبي العالمي، من المتوقع أن يستغرق نقل الأصول والأسهم بين 3 و5 أشهر.

    وواجهت «إن.إم.سي» مشاكل العام الماضي بعد الكشف عن إخفاء ديون تزيد على 4 مليارات دولار. وجرى وضع أنشطتها في الإمارات تحت وصاية محاكم سوق أبوظبي العالمي. وقالت الشركة إن مطالبات الدائنين بلغت 6.4 مليارات دولار.

    طباعة Email