العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «مصدر» تشارك بتطوير أول محطة لطاقة الرياح في السعودية

    شاركت شركة «مصدر» في تطوير محطة «دومة الجندل» لطاقة الرياح في السعودية، حيث تمت بنجاح عملية ربط المحطة، والتي تعد الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط والأولى من نوعها في السعودية، بشبكة الكهرباء الرئيسية في المملكة، حيث بدأت عملية التشغيل لتنتج المحطة أول ميجاواط ساعي من طاقة الكهرباء الخالية من الكربون.

    ائتلاف

    ويتولى ائتلاف تقوده «إي دي إف رينوبلز» و«مصدر» مهمة تطوير محطة دومة الجندل لطاقة الرياح على مستوى المرافق الخدمية وباستطاعة 400 ميجاواط، والتي تعتبر أول محطة طاقة رياح في السعودية والأكبر من نوعها بالمنطقة.

    وتضم المحطة 99 توربين رياح من تصميم شركة «فيستاس» مقاول الهندسة والمشتريات والإنشاءات، وتبلغ القدرة الإنتاجية لكل توربين 4.2 ميجاواط. وبدأت عملية إنشاء المحطة في سبتمبر 2019، وسيتم قريباً الانتهاء من عملية تركيب التوربيات.

    طاقة

    وستولد المحطة طاقة تكفي لاستهلاك 70 ألف منزل في السعودية وتفادي انبعاث 988 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً، لتسهم في دعم أهداف المملكة الخاصة بالتصدي لتداعيات التغير المناخي.

    وقال أسامة العثمان، ممثل شركة «مصدر» بالسعودية: تفخر «مصدر» بتسخير خبرتها في مجال الطاقة المتجددة لتطوير أول محطة لطاقة الرياح في المملكة بالتعاون مع شركائها. ويمثل توصيل المحطة بشبكة الكهرباء خطوة مهمة على درب إنجاز هذا المشروع البارز في المملكة والذي نتطلع إلى اكتمال العمل فيه قريباً.

    وأضاف: بصفتها شركة عالمية رائدة في تطوير مشاريع طاقة الرياح المجدية من الناحية التجارية، تلتزم «مصدر» بتوظيف التكنولوجيا النظيفة خلال مشاريعها في المنطقة.

    طباعة Email