العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ‎"مكتب أبوظبي للاستثمار" يدخل في شراكة مع "فلورين كورت" و"ترايب"

    أعلن مكتب أبوظبي للاستثمار اليوم عن شراكتين جديدتين مع فلورين كورت كابيتال /فلورين كورت/، ومجموعة ترايب لخدمات واستشارات البنية التحتية /ترايب/ الشركتين المتخصصتين بالخدمات المالية وذلك في إطار برنامج الابتكار التابع للمكتب والذي يبلغ قيمته 2 مليار درهم /545 مليون دولار/.

    وستعمل هذه الشراكات على توفير الدعم لتطوير وتنمية قدرات الشركتين وتعزيز حضورهما في الصعيد الدولي انطلاقاً من إمارة أبوظبي، فضلاً عن تعزيز جهود إدارة الأصول الكمية وقاعدة الخدمات التجارية والاستشارية للقطاع المالي في الإمارة.

    وفي إطار برنامج دعم الابتكار التابع للمكتب، ستحصل كل من "فلورين كورت" و"ترايب" على حزم دعم مالية وغير مالية لتمكينها من توسعة وتطوير عملياتها في إمارة أبوظبي .

    وستستفيد الشركتان أيضاً من البنية التحتية المالية المتطورة في إمارة أبوظبي، وإطارها التنظيمي المتقدم الذي يرتقي لأعلى مستويات التنافسية العالمية، إلى جانب القدرة على الوصول إلى رأس المال والكفاءات المحلية، وشبكة دعم واسعة للأبحاث والتطوير، والاستفادة من هذه المنطقة الزمنية التي تتداخل بشكل إيجابي مع الأسواق العالمية الرئيسية.

    وقال سعادة الدكتور طارق بن هندي، مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار: " بات التطور السريع الذي يشهده قطاع الخدمات المالية في إمارة أبوظبي يُسهم في خلق فرص وإمكانيات استثمارية وتجارية كبيرة للشركات الحالية والجديدة في السوق، فقد برزت إمارة أبوظبي كمركز مالي عالمي مهم، وستساهم توسعة الأعمال الدولية لشركة "فلورين كورت" وشركة "ترايب" في تعزيز هذه المكانة المرموقة " .

    ولفت إلى أن الدعم الذي سيقدمه مكتب أبوظبي للاستثمار سيساهم أيضا في تمكين وتطوير أعمال الشركتين والاستفادة من البيئة الداعمة والمحفزة للأعمال لتحقيق استراتيجيات جديدة للنمو والتوسع انطلاقاً من إمارة أبوظبي.

    وستقوم شركة "فلورين كورت" بتأسيس منصتها الخاصة بالتداولات والأبحاث والعمليات التجارية في سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في إمارة أبوظبي، في حين تتطلع شركة ترايب لتوسعة أعمالها على مستوى العالم انطلاقاً من مقرها في سوق أبوظبي العالمي.

    وستعزز هذه الشراكات من مكانة إمارة أبوظبي كمركز مالي قوي يضم حالياً ثلاثة من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، سوق مالي متقدم، بالإضافة مركز مالي دولي مرموق.

    من جانبه، قال جمعة الهاملي، رئيس الاستراتيجية وتطوير الأعمال لدى سوق أبوظبي العالمي: "إن الشراكات الجديدة التي أرساها مكتب أبوظبي للاستثمار مع شركتي "فلورين كورت" و"ترايب" ما هي إلا انعكاس لبيئة الأعمال المتكاملة التي يوفرها السوق والتي تتيح للشركات التعاون والعمل سوياً".

    وأضاف " إننا في سوق أبوظبي العالمي، نفخر بتعزيز الإمكانات الاستثمارية لإمارة أبوظبي، وذلك من خلال إطار عمل السوق التنظيمي المتطور ونظام التراخيص المتكامل، وكما أننا نتطلع إلى رؤية النجاحات التي ستثمر عن هذه الشراكات الجديدة، بينما نواصل تمكين الشركات ورواد الأعمال من تحقيق تطلعاتهم".

    - الشراكات مع "فلورين كورت" و"ترايب".

    فلورين كورت، هي شركة إدارة أصول وصناديق تحوط استثمارية متخصصة في التداول الكمي بالأسواق البديلة، تأسست في لندن كجزء من شركة برامر آند براتنرز، ومنذ تأسيسها في عام 2017، حقق برنامج الشركة عائدات كبيرة للمستثمرين المؤسسيين بلغت 44% باستخدام أنظمة تداول متطورة في 350 سوقاً متنوعاً مثل الكهرباء والانبعاثات، وأسعار الفائدة في الأسواق الناشئة، والسلع الصينية، والأسواق الناشئة والعملات الرقمية.

    وبموجب الشراكة مع مكتب أبوظبي للاستثمار، ستقوم فلورين كابيتال بتأسيس منصتها الخاصة بالتداولات والأبحاث والعمليات التجارية في سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في إمارة أبوظبي، والذي ستؤسس من خلاله أيضاً برنامجاً عالمياً للتدريب والمشاركة الأكاديمية في مجالات الرياضيات، والاحصاء، وتعلم الآلات، والتمويل.

    وقال الدكتور دوغلاس غرينغ، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة "فورين كورت": " نسعى في شركة فلورين لتبني ثقافة الابتكار كنهج دائم لأعمالنا، واعتماد أفضل التقنيات من علم البيانات والأسواق البديلة لمنح مستثمرينا أفضل العائدات وتحقيق أعلى مستويات من التحكم في إدارة المخاطر، ولقد شكلت إمارة أبوظبي خيارنا الأول لتأسيس مركزنا الجديد للتكنولوجيا والأبحاث والتداولات التجارية، فهي المكان الأمثل للنمو والابتكار، ونتطلع لأن نكون جزءاً من قصة النجاح التي تشهدها أبوظبي كمركز مالي عالمي".

    وأعرب عن شكره لمكتب أبوظبي للاستثمار على هذا الدعم الهام الذي سيمكننا من المضي والانتقال إلى المراحل التالية من مسيرة تنمية وتطوير أعمالنا في هذه المدينة العالمية الحيوية والمتميزة".

    من ناحيتها، تعتبر "ترايب" من الشركات المتخصصة بالاستشارات المالية التي تأسست في دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 2011، وتدير أعمالها في مقرها الرئيسي في سوق أبوظبي العالمي منذ العام 2016.

    وتعتمد شراكة "ترايب" مع مكتب أبوظبي للاستثمار على التزامها الطويل تجاه إمارة أبوظبي كمركز حيوي للمال والأعمال، والتي ترتبط من خلالها بأسواقها الرئيسية في الشرق الأوسط، وأوروبا، وآسيا، وأستراليا.

    وستتمكن شركة "ترايب" من خلال هذه الشراكة مع مكتب أبوظبي للاستثمار من توسيع فريق العمل الحالي المتخصص بتوفير الاستشارات المالية، والمساعدة في إطلاق خدمات إدارة الصناديق التي قامت الشركة بطرحها مؤخرا.

    كما ستساهم الشركة في تطوير قدرات المواهب المحلية في إمارة أبوظبي من خلال تنظيم الدورات وبرامج الإعارة الخارجية، فضلا عن تثقيف المستثمرين على مستوى العالم حول التقدم الذي تشهده مشاريع البنية التحتية والشراكات بين القطاعين العام والخاص في الإمارة.

    وقال بيتر ماكرينور، الرئيس التنفيذي لمجموعة ترايب لخدمات البنية التحتية /ترايب/: " يتمثل هدفنا منذ تأسيسنا في توفير أفضل الخدمات والحلول الاستشارية التي قمنا بتطويرها خصيصاً لتعزيز احتياجات البنية التحتية الحيوية التابعة للقطاع الحكومي والقطاع الخاص في أسواقنا المستهدفة، والتزمنا منذ تأسيس أعمالنا في إمارة أبوظبي، بتطوير حلول مستدامة للبنية التحتية وأمن الطاقة، ونواصل توفير الدعم لتسريع وتيرة انتقال الطاقة في دولة الإمارات وخارجها من خلال شراكتنا مع مكتب أبوظبي للاستثمار. نرى إمكانات قوية للنمو على المدى الطويل في هذه الأسواق، ونعتقد أن حلولنا وشراكاتنا ستساهم في دفع وتيرة النمو في دولة الإمارات وخارجها".

    وبالإضافة إلى قطاع الخدمات المالية، يهدف برنامج الابتكار التابع لمكتب أبوظبي للاستثمار البالغ قيمته 2 مليار درهم، لدعم الشركات المبتكرة العاملة في عدد من القطاعات الرئيسية مثل قطاع المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات، والخدمات الصحية والأدوية الحيوية، والتقنيات الزراعية، والسياحة، وغيرها.

    طباعة Email