«مراكب تكنولوجيز» تزود فيرمونت الفجيرة الشاطئي بنظام تعقيم حديث

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة مراكب تكنولوجيز لأنظمة القيادة الذاتية، إطلاق نظامها الحديث الخاص بالتعقيم يو في-سي كودي كارت في فيرمونت الفجيرة الشاطئي، ليكون المنتجع أول فندق في الإمارات يستخدم هذه التقنية المستقبلية. وتواكب هذه الخطوة التزام المنتجع بالحفاظ على السلامة والنظافة حرصاً على سلامة الضيوف وفرق العمل وفق أعلى معايير الصحة والسلامة العالمية.

ويعمل النظام على تعقيم الهواء والأسطح المحيطة في نطاق 7 أمتار بشكل سريع وفعّال، باستخدام 6 أضواء قوية تعمل بتقنية الأشعة فوق البنفسجية. ويهدف النظام إلى توفير طبقة إضافية للحماية من البكتيريا والجراثيم والفيروسات المُعدية. ويأتي مُزوداً بأربعة مستشعرات حركة وشاشة LCD ومؤقت قابل للتعديل، وسيتم تشغيله في غرف الضيوف وصالات الفندق وممراته والمناطق التي تشهد كثافة عالية.

وقال ربيع زين، مدير عام منتجع فيرمونت الفجيرة الشاطئي: كلنا ثقة بقدرة التقنية الجديدة من شركة مراكب على التناغم مع نظامنا الفعّال للتعقيم والتنظيف، للحماية من الفيروسات المُعدية والحدّ من انتشارها. وتعكس هذه الشراكة التزامنا المستمر بتعزيز إجراءاتنا واستراتيجياتنا لوقاية ضيوفنا وفرق عملنا من الأمراض حرصاً على راحتهم خلال إقامتهم أو عملهم في الفندق.

ويحرص فيرمونت الفجيرة على إجراء اختبارات PCR دورية في إطار إجراءات الحفاظ على الصحة والسلامة. كما استكمل حوالي 95% من موظفي المنتجع المؤهلين الحصول على جرعتين من لقاح «كوفيد 19». 

وقال كيفن غراندر، استشاري شؤون الروبوتات المختصة بمرض كوفيد في مراكب تكنولوجيز: ساعدتنا جائحة «كوفيد 19» على الاستفادة من نقاط قوتنا للمساعدة في الحدّ من انتشار المرض في مجتمعاتنا. ونفخر بنجاحنا في الدمج بين مزايا الروبوتات وأضواء الأشعة فوق البنفسجية لتصميم حل قادر على القضاء على الميكروبات الضارة وتزويد المنشآت بمنتج «يو في-سي كودي كارت» الحديث وسهل الاستخدام. وستساعد تقنيتنا الفندق على العودة تدريجياً إلى الحياة الطبيعية بشكل سريع وآمن قدر المستطاع. 

وتستخدم الأشعة فوق البنفسجية لأغراض الصحة والسلامة حتى قبل انتشار أزمة «كوفيد 19». ويتمثل مبدأ عمل الأضواء في تعطيل الحمض النووي للفيروسات والبكتيريا، مما يجعلها غير قادرة على التكاثر. وثبتت الفعالية الكبيرة للأشعة فوق البنفسجية في القضاء على فيروس كورونا، ويتم استخدامها منذ عام 1910 لتعقيم مياه الشرب من الميكروبات والبكتيريا الضارة.

وتقوم مراكب تكنولوجيز بتصميم وتصنيع العديد من المنتجات التقنية المتطورة، بدءاً من الأجهزة ذاتية القيادة، وصولاً إلى محطات التحكم الأرضية. وحرصت الشركة على توظيف قدراتها الهندسية خلال انتشار الأزمة الصحية لتطوير عدد من الحلول للحدّ من انتشار الفيروس.

طباعة Email