مؤشر مدراء المشتريات للإمارات: أسرع زيادة للتوظيف في عامين ونصف العام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر مؤشر مدراء المشتريات للإمارات التابع لمجموع «إتش آي إس ماركيت» تحسناً في عمل القطاع الخاص غير المنتج للنفط خلال شهر يونيو، كما تحسنت توقعات النشاط المستقبلي للشهر السابع على التوالي، لتدعم أول زيادة في معدل التوظيف منذ شهر يناير، ظل التفاؤل معتدلاً نسبياً.

ورغم أن الزيادة في التوظيف كانت هامشية، إلا أنها كانت الأولى منذ يناير والأسرع منذ ما يقرب من عامين ونصف، وقد ساعد ذلك الشركات على تقليل الأعمال المتراكمة.

ولم يتغير معدل نمو الإنتاج في نهاية الربع الثاني، مع نشاط متزايد مرتبط بارتفاع تدفقات الطلبات الجديدة كما زاد إجمالي الطلبات الجديدة، وشهد العديد من الشركات تحسناً في طلب العملاء مع انحسار تأثير الوباء.

ومع ذلك، شجع النمو المستدام للمبيعات والتوقعات المتحسنة قليلاً بشأن النشاط المستقبلي للشركات على زيادة أعداد القوى العاملة في يونيو، وأخيراً، أشارت البيانات الأخيرة إلى زيادة متجددة في أسعار الإنتاج للمرة الثانية فقط في 33 شهراً، وفاقت الجهود المبذولة لتمرير تكاليف مستلزمات الإنتاج المتزايدة إلى العملاء الخصومات التي قدمتها الشركات التي تواجه منافسة شديدة. ومع ذلك، فقد كانت الزيادة الإجمالية هامشية.

وقال ديفيد أوين، الباحث الاقتصادي في مجموعة «إتش آي إس ماركيت»: استمرت ظروف الأعمال التجارية في التحسن بوتيرة تدريجية في يونيو، مما يضيف دليلاً على تعافٍ أوليّ مختلط من وباء كوفيد – 19 في القطاع غير المنتج للنفط في الإمارات. ومن المرجّح أن تكون هناك حاجة إلى مزيد من التعزيزات للثقة وانخفاض في حالات كوفيد – 19 لدفع الاقتصاد إلى مسار آخر.

طباعة Email