سيولة الأسهم المحلية تتجاوز 8.2 مليارات وسط تباين الأداء

ت + ت - الحجم الطبيعي
تباينت إغلاقات مؤشرات الأسهم المحلية في تداولات الأسبوع الماضي مع ارتفاع سوق أبوظبي بدعم رئيسي من أسهم البنوك والاستثمار.
 
فيما انخفض سوق دبي بضغط عمليات بيع وجني أرباح استهدفت الأسهم القيادية. وارتفع سوق أبوظبي بنسبة 4.92 % ليغلق عند 6899.27 نقطة مع ارتفاع أسهم البنوك والاستثمار والتأمين والطاقة والصناعة، فيما انخفض سوق دبي 1.4 % ليصل إلى 2816 نقطة مدفوعاً بهبوط أسهم البنوك والعقار والاستثمار والنقل والتأمين. 
 
واستقطبت الأسهم سيولة أسبوعية بنحو 8.2 مليارات درهم منها 7.2 مليارات في أبوظبي و948 مليوناً في دبي، وجرى التداول على 1.5 مليار سهم، منها 983.8 مليون سهم في أبوظبي و550 مليون سهم في دبي، عبر تنفيذ 34.17 ألف صفقة.
 
وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست»، لـ«البيان» نجحت الأسواق الإماراتية في تسجيل أداء متباين الأسبوع الماضي، حيث كان أداء مؤشر أبوظبي مميزاً بعدما واصل مكاسبه للشهر التاسع على التوالي، إضافة إلى كونه الأفضل على صعيد المنطقة والعالم في النصف الأول من العام الحالي بنمو بلغت نسبته 35.5 % وذلك بفضل الأداء القوي لقطاع الاستثمار والخدمات المالية الذي ارتفع مؤشره بنسبة 160.7 %.
 
وأضاف أن هناك جملة من المحفزات عززت أداء الأسواق الإماراتية في مقدمتها استئناف وعودة الأنشطة التجارية إلى طبيعتها مع الإبقاء على الإجراءات الاحترازية والوقائية وتخفيف القيود على القطاع السياحي ومعدل التطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد 19) حيث تعتبر الإمارات من الأعلى عالمياً.
 
إضافة إلى التوقعات بتعافي ونمو الاقتصاد وعودة الربحية إلى الشركات والبنوك المدرجة في الفترة القادمة بعد تأثرها بشكل كبير ونجاح الدولة بالسيطرة على تداعيات الأزمة عبر المحفزات المختلفة وعودة الإدراجات إلى السوق، تزامناً مع استقرار الأسواق العالمية واستمرار ارتفاع أسعار النفط ووصولها إلى مستويات ما قبل الجائحة، كل ذلك أدى إلى رفع الشعور الإيجابي لدى المستثمرين وصعود الأسواق.
 
سوق دبي
 
وتأثر سوق دبي بانخفاض قطاع العقار 1.78 % مع نزول «إعمار العقارية» 1.65 % و«إعمار للتطوير» 3.4 % و«إعمار مولز» 2.9 % و«الاتحاد العقارية» 1.85 %، فيما صعد «ديار» 0.68 % واستقر «داماك»، وتراجع قطاع البنوك 1.82 % مع انخفاض «دبي الإسلامي» 0.82 % و«الإمارات دبي الوطني» 2.9 %.
 
ونزل قطاع الاستثمار 0.8 % مدفوعاً بهبوط «دبي للاستثمار» 0.58 % و«سوق دبي المالي» 1.7 % فيما صعد «شعاع كابيتال» 0.2 %، وانخفض قطاع النقل 0.46 % مع هبوط «أرامكس» 0.75 % و«الخليج للملاحة» 2.3 % فيما استقر «العربية للطيران».
 
وتصدر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 212.6 مليون درهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» 105.7 ملايين درهم، ثم «إعمار مولز» 85.5 مليون درهم، وحقق «بي إتش مباشر» أكبر ارتفاع بنسبة 10.8 %، تلاه «دبي للمرطبات» 5.5 %، ثم «أمانات» 2.2 %، فيما كان «الإثمار القابضة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 5.14 %، تلاه «آن ديجيتال سيرفسس» 4.67 %، ثم «مصرف عجمان» 3.4 %. واتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء بصافي استثمار 69.4 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل.
 
سوق أبوظبي
 
وعزز صعود سوق العاصمة نمو قطاع البنوك مع ارتفاع «أبوظبي الأول» 3.2 % و«أبوظبي التجاري» 2.83 % و«أبوظبي الإسلامي» 0.18 %، وزاد قطاع الاستثمار 25.7 % علي وقع ارتفاع «العالمية القابضة» 27.6 % و «ألفا ظبي» 16.4 % و«إشراق» 3.21 % فيما انخفض «الواحة كابيتال» 0.71 %.
 
ونما قطاع الطاقة 1.8 % مع ارتفاع «أدنوك للتوزيع» 2.6 % و«دانة غاز» 1.8 % فيما انخفض «طاقة» 1.4 %، وهبط قطاع العقار 0.5 % مع نزول «الدار» 0.52 % فيما زاد «رأس الخيمة العقارية» 0.16 %. واستقر قطاع الاتصالات مع ثبات سهم «اتصالات».
 
تصدر النشاط «العالمية القابضة» جاذباً 1.9 مليار درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 1.7 مليار درهم، ثم «الدار العقارية» 1.3 مليار درهم. وحقق «العالمية القابضة» أكبر ارتفاع بنسبة 27.6 % تلاه «ألفا ظبي» 16.4 %، ثم «ريم للاستثمار» 16 %، فيما كان «أغذية» الأكثر انخفاضاً بنسبة 12.6 %، تلاه «بلدكو» 12.2 %، ثم «فودكو» 9.5 %. ومال المستثمرون العرب والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 283.7 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو التسييل.
 
المؤسسات
 
وتباين أداء المؤسسات حيث اتجهت نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار 232.2 مليون درهم، ونحو التسييل بدبي بصافي استثمار 125.8 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بدبي بصافي استثمار 125.8 مليون درهم، ونحو التسييل بأبوظبي بصافي استثمار 232.2 مليون درهم.
 
طباعة Email