العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «جراندويلد» تُسّلم 4 قوارب للدعم السريع لشركة أعالي البحار للخدمات البحرية والصناعية

    أعلنت شركة جراندويلد لبناء السفن، اكتمال بناء وتسليم 4 قوارب دعم سريعة، بطول 41 متراً، لصالح شركة أعالي البحار للخدمات البحرية والصناعية، ومقرها السعودية، وهي شركة متخصصة في خدمات حقول النفط والغاز البحرية.

    واكتمل بناء القوارب الأربعة خلال 14 شهراً، رغم التحديات العديدة المصاحبة لجائحة كوفيد 19.

    تم تنظيم حفل التسليم الرسمي في مقر شركة جراندويلد بمدينة دبي الملاحية، بحضور المهندس جمال عبكي المدير العام لشركة جراندويلد لبناء السفن، والمهندس إبراهيم السعيد المدير التنفيذي لشركة أعالي البحار للخدمات البحرية والصناعية.

    وقال المهندس جمال عبكي، تربطنا مع شركة أعالي البحار للخدمات البحرية والصناعية، علاقة مهنية طويلة. وكان تعاوننا في هذا المشروع، مدفوعاً بعدة عوامل، حيث استند قرار الشركة إلى قدراتنا الفنية والموثوقية التي تتمتع بها جراندويلد، إضافة إلى السعر التنافسي.

    ونحن فخورون بالثقة التي أولتنا إياها الشركة، وفخورون كذلك بتسليم المشروع، حسب المواصفات، وفي الموعد المحدد.

    وأضاف: في جراندويلد، نؤمن بأهمية الترويج لدولة الإمارات، وتمثيلها خير تمثيل في المنطقة وحول العالم. ويفتح هذا التعاون، الباب أمام الشركات الأخرى، التي تبحث عن الدعم في مجال بناء السفن، وبالتالي، دفع النمو في البلدين إلى آفاق أوسع.

    وبعد النجاح الذي حققناه في هذا المشروع، مع شركة أعالي البحار للخدمات البحرية والصناعية، فإننا نعتبرهم شركاء لنا على المدى الطويل، ونتطلع إلى مزيد من التعاون في المستقبل.

    وقال المهندس إبراهيم السعيد: كنا على يقين من أن شركة موثوقة لبناء السفن، مثل جراندويلد، ستكون قادرة على تصميم وبناء القوارب، وفق المتطلبات الجديدة بكفاءة.

    وحيث إننا نعمل مع شركة أرامكو السعودية، بما لها من أهمية استراتيجية في المنطقة والعالم، فقد كان لزاماً علينا، تقديم أفضل جودة لإرضاء عملائنا.

    وساعدنا الدعم الذي حصلنا عليه من فريق جراندويلد، رغم التحديات المصاحبة للجائحة العالمية، على إكمال المشروع بأفضل جودة ممكنة، ووفقاً للإطار الزمني المحدد.

    وأضاف: «تعتبر الإمارات وجهة مثالية بالنسبة لنا، نظراً لقربها من السعودية، وموقعها الاستراتيجي الذي يربطها ببقية العالم.

    وفي ظل الانتعاش، الذي تشهده السوق والمشاريع الكبرى قيد التطوير، نأمل أن تزدهر الأسواق بشكل أكبر، بما يسهم في تعزيز اقتصاد البلدين، والمنطقة بشكل عام.

    ونحن فخورون بقدرتنا على المساهمة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة، ومع الدعم الذي نلقاه من شركات كبرى، مثل جراندويلد، فإننا واثقون من قدرتنا على تعزيز هذا النمو».

    طباعة Email