العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات سابع أكبر وجهة للاستثمارات النمساوية عالمياً

    صورة

    أكد ريتشارد بانديرا المستشار التجاري في سفارة النمسا في الدولة أن قيمة إجمالي الاستثمارات النمساوية المباشرة في الإمارات وصلت إلى 33.3 مليارات درهم (7.5 مليارات يورو) مع نهاية العام الماضي، مما يجعل الدولة سابع أكبر وجهة للاستثمارات النمساوية الخارجية في العالم بنهاية 2020، فيما بلغت قيمة إجمالي الاستثمارات الإماراتية في النمسا 21.7 مليارات درهم (4.49 مليارات يورو) كما في نهاية 2020.

    وخلال مؤتمر صحافي عقد أمس في دبي للإعلان عن خطط جناح النمسا في إكسبو دبي، أكد بانديرا أن النمسا تحظى بتمثيل اقتصادي رسمي في الإمارات منذ 1976، مشيراً إلى أن الدولة أهم شريك اقتصادي للنمسا في الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن قيمة التجارة بين البلدين خلال العام الماضي بلغت 2.4 مليار درهم (540 مليون يورو).

    وأوضح أن النمسا خصصت ميزانية بقيمة 79.1 مليون درهم (17.8 مليون يورو) للمشاركة في إكسبو دبي بما يشمل كلفة إنشاء الجناح وتشغيله خلال فترة فعاليات الحدث.

    إلهام للتغيير

    من جانبها، أكدت بياتريكس كارل المفوضة العامة لجناح النمسا أن إكسبو دبي سيلهم العالم لاعتماد الكثير من التغيير، وتسليط الضوء على الابتكارات الجديدة، فضلاً عن المساعدة في خلق مستقبل أكثر استدامة. كما سيشكل منصة تجمع بين عالم الأعمال ومعاهد الأبحاث، والأكاديميين والكثير غيرهم.

    وأضافت: مشاركة النمسا تحت شعار «النمسا توقظ الحواس» تطرح مقاربة شمولية تهدف إلى الجمع بين الناس والتكنولوجيا والبيئة، فجناحنا ذو التصميم المثير للإعجاب والمخطط بأسلوب مستدام، يجمع بين أساليب البناء التقليدية - المستوحاة من أبراج الرياح العربية - وأحدث التقنيات ذات الطابع الفني، ليوفّر عرضاً تفاعلياً يُبرز قوة النمسا في مجال الابتكار والتنوّع، ويمنح الزوّار تجربة تثير كل الحواس.

    ويضم الجناح النمساوي معرضين دائمين يحاكيان جميع الحواس، ويركّزان على إبراز مساهمة البلد الأوروبي على المستوى العالمي في جعل الكوكب مكاناً أفضل للحياة والاستدامة، من خلال مجموعة من المعروضات.

    وسيلفت الجناح، الواقع في منطقة الفرص، بأسلوبه العصري، انتباه ضيوفه إلى قضايا مهمة تتعلق بالحفاظ على الطبيعة، ثقافة المنطقة، الأمن الغذائي والمنتجات الإقليمية، التقنيات الحديثة، والاستدامة. وستوفر المحطات المختلفة ضمن الجناح، الفرصة أمام الزوار لاختبار النمسا بشكل مباشر من خلال تجارب تحاكي حاسة النظر، السمع، الشم واللمس وذلك باستخدام تقنيات تكنولوجيا تفاعلية.

    جناح مستدام

    ويتألف الجناح المبني بأسلوب مستدام من 38 مخروطاً أبيض موزعاً بطريقة هندسية، وهذه المخاريط مصنوعة من أجزاء إسمنتية مسبقة الصنع ترتفع بأطوال متفاوتة وهي مستوحاة من أبراج الرياح العربية التقليدية.

    وقد اكتملت أعمال البناء الخارجية للجناح، ومن المقرر أن تبدأ الأعمال الداخلية في منتصف يوليو. ونهج الاستدامة المُتبع سيستمر حتى بعد انتهاء إكسبو، حيث سيتم إعادة هيكلة الجناح لاستخدامه بعد الحدث.

    ابتكارات

    وهناك معرض «آي لاب» المؤقت الذي سيشكل منصة المعرفة داخل الجناح النمساوي، حيث سيضم 53 ابتكاراً تعكس الإبداع النمساوي وتُعرض بأسلوب رقمي وفيزيائي. سيتم العمل في «آي لاب» على مرحلتين تضم كل منهما 4 مجموعات مختلفة السمات هي: المدينة الذكية، الاقتصاد الدائري، التنقل، الفرص الرقميّة، الزراعة المائية، المواد الحديثة، علوم الصحة والحياة والأمن الرقمي. سيحظى الزوار الأطفال أيضاً بفرصة حضور ورش لتعليم البرمجة تعقد بشكل مستمر ضمن «آي لاب».

    الاحتفال باليوم الوطني

    سيتم الاحتفال باليوم الوطني النمساوي في 19 نوفمبر كجزء من برنامج إكسبو للاحتفال بالأيام الوطنية لكل الدول المشاركة.

    وستقام أحداث ثقافية الطابع في أنحاء متفرقة من موقع إكسبو سيحضرها الرئيس الاتحادي النمساوي ألكسندر فان دير بيلن، ووزيرة الشؤون الرقمية والاقتصادية النمساوية مارجريت شرامبوك، ورئيس الغرفة الاقتصادية النمساوية هارالد ماهرر، ومفوضة الجناح النمساوي الجنرالة بياتريكس كارل، إلى جانب وفد أعمال من النمسا.

    طباعة Email