العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إيكونومست»: زخم قوي لقطاع النفط في الإمارات

    أكدت مجلة «إيكونومست» البريطانية أن هناك زخماً قوياً في قطاع النفط بالإمارات، حيث لوحظ تقدم كبير خلال الفترة الأخيرة من جانب الدولة في سعيها لزيادة قدرتها الإنتاجية.

    وأصدرت وحدة «إيكونومست انتيليجانس» التابعة للمجلة تقريراً عن الطاقة الإنتاجية النفطية للإمارات والمشروعات الأخيرة التي أعلنت عنها الدولة، ممثلة بشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، بُغية توسيع نطاق قطاع النفط لديها وتعزيز قدرته الإنتاجية.

    وأشار التقرير إلى أن حكومة الإمارات أكدت في أبريل الماضي سعيها لتنفيذ خططها الرامية إلى زيادة إنتاجها من النفط بنسبة 25 % لتبلغ 5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030.

    وأوضح التقرير أن ارتفاع أسعار النفط على نحو ملحوظ منذ مطلع العام الجاري أدى إلى تخفيف القيود التي تفرضها منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» منذ العام الماضي على إنتاج أعضائها من النفط بعد انخفاض أسعاره طوال 2020 بسبب انخفاض الطلب عليه نتيجة تفشي جائحة «كوفيد 19». وأضاف إن تخفيف القيود منح الإمارات مزيداً من التحفيز للمضي قُدُماً في خطط زيادة الإنتاج، وهو ما انعكس في الزخم الذي تشهده «أدنوك» في أنشطتها التعاقدية.

    وذكر أن أحد أبرز الأمثلة على ذلك يتمثل بإعلان شركة «الياسات للعمليات البترولية»، إحدى الشركات التي تتبع «أدنوك»، في نهاية مايو الماضي عن منح عقد تطوير الحقول الواقعة في منطقة امتياز «بالبازم» البحرية بقيمة 2.73 مليار درهم «744 مليون دولار» لشركة محلية، وهي «شركة الإنشاءات البترولية الوطنية»، فيما يُعد أكبر قيمة لعقد تُرسيه «أدنوك» حتى الآن منذ مطلع 2021.

    طباعة Email
    #