«ديلويت»: الشركات تسرع وتيرة التحول الرقمي

أكدت شركة ديلويت أن الشركات بمختلف القطاعات سرعت في جهود التحول الرقمي في الآونة الأخيرة مدفوعة ليس برغبتها على إضفاء مزيد من السرعة والمرونة والكفاءة على عملياتها التشغيلية فقط، بل بحرصها أيضاً على التكيف مع التقلبات الدراماتيكية في معدلات الطلب وتوقعات المستهلكين.

ويناقش تقرير ديلويت السنوي الثاني عشر (اتجاهات التكنولوجيا) الذي نشرته مؤخراً، الفرص والاستراتيجيات والتقنيات التي من شأنها أن تدعم موقف الشركات التي كان عليها التعامل مع الآثار الزلزالية للسنة الماضية 2020 وتعزز ثقتها في وضع الخطط الجديدة وتنفيذها خلال الفترة القادمة من 18 إلى 24 شهراً حيث ستجد هذه الشركات أن مستقبلها سيكون متمايزاً بوضوح عن الحقائق التي كانت سائدة على أرض الواقع في شهر يناير 2020.

ويرى التقرير أن مدراء تكنولوجيا المعلومات قد بدأوا بالفعل برسم معالم الطريق الواعد بمستقبل أفضل لشركاتهم. وفي هذا الصدد، رصد تقرير ديلويت مجموعة من الاتجاهات التكنولوجية التي تتوزع إلى 3 فئات رئيسية، هي: مستقبل مكان العمل، ومأسسة الذكاء الاصطناعي، وتحديث التقنيات الأساسية التي تعزز التنوع والمساواة والاندماج في الشركات.

طباعة Email