ماكدونالدز الإمارات تؤكد التزامها المستمر بسلامة الأغذية

انضمت ماكدونالدز الإمارات إلى المنظمات، والشركات، والحكومات، والجمهور العام، ومنظمات الغذاء والصحة لتأكيد التزامها باليوم العالمي لسلامة الأغذية، حيث أقرت الأمم المتحدة (UN) هذا اليوم 7 يونيو في عام 2018، ويتمثل الهدف الشامل منه في تسليط الضوء على حيوية هذه المسألة، بينما يحتفل المجتمع العالمي بالإصدار السنوي الثاني للحدث.

بالرغم من أن «كوفيد 19» لم ينتقل عن طريق الغذاء، إلا أنه زاد من التركيز على المسائل المتعلّقة بسلامة الأغذية، بالإضافة إلى النظافة، ومقاومة مضادات الميكروبات، والأمراض الحيوانية، والغش في الأغذية، وما إلى ذلك، كما برزت فوائد إضفاء الطابع الرقمي على النظم الغذائية، حيث أصبحت على رأس قائمة الأولويات الهامة بالنسبة للعاملين في مجال صناعة الأغذية.

وتم تسليط الضوء على المخاوف بشأن سلامة المنتجات الغذائية، وإمكانية تتبعها من قبل المستهلكين نتيجة لوباء «كوفيد 19»، وذلك وفقاً لدراسة بحثية أجرتها Tetra Pak، وأشار البحث إلى أن 60٪ من سكان العالم يشعرون بالقلق إزاء سلامة الأغذية، والنظافة وسط حالة الوباء، بالإضافة إلى ذلك، يعتقد أكثر من 50٪ من المستهلكين أن تحسين سلامة الأغذية يقع على عاتق الشركات المصنّعة.

وفي دولة الإمارات تحديدًا، يتزايد اهتمام المستهلكين بمصدر الغذاء وبلد المنشأ مع التركيز بشكل كبير على معايير سلامة الغذاء، ووفقًا لدراسة بحثية أجرتها Bord Bia فإن 56% من البالغين في الإمارات يعتبرون بأن معايير سلامة الغذاء هي أكثر أهمية بالنسبة لهم اليوم، بينما أشار 52% بأنهم يحرصون على معرفة منشأ طعامهم وشرابهم.

وكمسؤولية أساسية، تعتبر تقديم طعام آمن ولذيذ للعملاء في دولة الإمارات على رأس أولويات ماكدونالدز، وعلاوة على ذلك، تقديم الطعام الآمن لا يبدأ وينتهي داخل المطبخ فقط، حيث يتم إدراج ودمج إجراءات السلامة في كل جانب من جوانب عمليات ماكدونالدز، بما في ذلك مصادر الطعام، وتطوير القائمة، والتعبئة، والتوزيع، والخدمات اللوجستية، والتشغيل اليومي للمطاعم.

عندما يتعلق الأمر بسلامة الغذاء، فإن شركة ماكدونالدز تعمل على تمكين الجميع: من الموردين إلى أصحاب المطاعم والموظفين. ولكل شخص دوره في دعم سلامة الأغذية، وتقوم ماكدونالدز بالتركيز على هذا الدور بطرق عديدة، من ضمنها:

- تعزيز ثقافة سلامة الأغذية في جميع مطاعم ماكدونالدز، مع برامج لتثقيف الموظفين حول ممارسات سلامة الأغذية.

- وفيما يتعلق بسلسلة التوريد، وضعت ماكدونالدز ونفذت معايير سلامة الأغذية على أساس أفضل الممارسات المتعلقة بسلامة الأغذية، ويجب على جميع الموردين الامتثال لمتطلبات ماكدونالدز المتعلقة بسلامة الأغذية ويخضعون لمراجعة الامتثال.

- وفي المطاعم، يتم تدريب الموظفين والمديرين على سلامة الأغذية، مع إجراء فحوصات سلامة الأغذية في جميع مطاعم ماكدونالدز.

تستخدم ماكدونالدز هذه البرامج وغيرها لإشراك الجميع في ثقافة سلامة الأغذية والترويج للرسالة القائلة بأن سلامة الأغذية من جميع جوانبها هي عمل الجميع، من المزرعة إلى الصحن، وبهذه المناسبة، قال وليد فقيه، مدير عام ماكدونالدز الإمارات: «اليوم العالمي لسلامة الأغذية يهدف لزيادة الوعي بأهمية وسلامة الأغذية.

ونحن في ماكدونالدز، نعتقد أن عملاءنا يتوقعون منا الأفضل دائماً، ويثقون في أن طعام ماكدونالدز آمن لهم ولعائلاتهم، بغض النظر عن مكان وجودهم. هذه الثقة هي أحد الأسباب التي تجعل سلامة الأغذية على رأس أولويات ماكدونالدز وجزءاً أساسياً من مهمتنا».

وأضاف وليد فقيه، مدير عام ماكدونالدز الإمارات: «كل قرار نتخذه يرتكز على رؤيتنا لسلامة الأغذية، وثقة عملائنا في طعامنا تجسّد أهم قيمة لنا.

نحن نطبق أفضل ممارسات سلامة الأغذية في جميع عملياتنا، بدءاً من كيفية عملنا مع موردينا، إلى كيفية تخزين الطعام وتوزيعه، وصولاً إلى كيفية مراقبة قوائم التحقق من السلامة رقمياً والتأكد من إمكانية تتبع جميع منتجاتنا».

وبمناسبة اليوم العالمي لسلامة الأغذية، تدعو شركة ماكدونالدز جميع الشركات والمستهلكين للانضمام إلى هذا اليوم العالمي لمواصلة زيادة الوعي بهذه المسألة الملحّة.

طباعة Email