«جيبكا» يدعو لبناء سلاسل إمداد أكثر مرونة وسرعة

صورة

دعا المشاركون في مؤتمر جيبكا الثاني عشر لسلاسل الإمداد، الذي عقد افتراضياً يومي 26 و27 مايو الجاري، إلى تعاون لبناء سلاسل إمداد أكثر مرونة وسرعة وكفاءة في ظل التأثيرات التي فرضتها جائحة «كوفيد 19».

وحث كبار المسؤولين التنفيذيين من جميع أنحاء سلسلة القيمة البتروكيماوية والكيماوية ومقدمي الخدمات اللوجستية والشحن، قادة الصناعة على الاستفادة من الدروس المستقاة من الوباء للمستقبل، بالإضافة إلى التعاون الوثيق مع المنظمين وعملائهم والشركاء الاستراتيجيين لدفع سلاسل الإمداد نحو رؤية أفضل مع ضرورة الاستثمار في عمليات الرقمنة وبناء قدرات القوى العاملة، والتركيز على استدامة سلاسل الإمداد.

وشجع حمد التركيت، رئيس مجلس إدارة شركة صناعة الكيماويات البترولية، قادة شركات الكيماويات على المزيد من التعاون عبر سلاسل الإمداد حتى مع المنافسين، والحفاظ على مخزوناتهم بالقرب من العملاء لتحسين موثوقيتهم، وخدمة أسواقهم النهائية بشكل أفضل.

وحث منتجي الكيماويات الإقليميين على ضرورة تنويع قاعدة إمدادهم حتى لو كان ذلك يعني تكبد تكاليف أعلى، من أجل التخفيف من تأثير أي أزمة مستقبلية. ويجب على الشركات أيضاً التفكير بحلول مبتكرة عبر استخدام مختلف السيناريوهات، والتي قد تساعد في مواجهة التحديات في الأوقات الحرجة.

وقال الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات «جيبكا»: ترك المؤتمر لدى الحضور انطباعاً إيجابياً حول المستقبل، خصوصاً بعد تزويدهم بمجموعة من النصائح العملية حول كيفية معالجة حالة عدم اليقين وأي أزمة جديدة قد تطرأ في المستقبل. أتمنى أن يكون ممثلو الشركات قد استلهموا فائدة هذا المؤتمر، وأشكر جميع الرعاة والشركاء الذين أسهموا بجعل هذه الحدث ممكناً.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحدث، الذي انعقد تحت شعار «نحو سلسلة إمداد أكثر كفاءة ومرونة وسرعة»، استقطب ما يفوق الـ 1300 مشارك، مثلوا أكثر من 450 شركة في أكثر من 62 دولة.

طباعة Email
#