عملاقة «طيران الإمارات» A380 تحلق ببشائر تعافي قطاع السفر عالمياً

واصلت «طيران الإمارات» توسيع نطاق الوجهات التي تستخدم عليها طائراتها العملاقة «إيرباص A380»، لتصل إلى أكثر من 12 وجهة، في مؤشر على استمرار نمو الطلب، لتساهم الناقلة بذلك في قيادة تعافي قطاع السفر عالمياً.

وقد شهدت الناقلة أخيراً توسيع العمليات التشغيلية عبر «A380» إلى العديد من الوجهات، التي توقفت تحت وطأة «الجائحة»، حيث باتت تحلق إلى أكثر من 12 وجهة جديدة، كما من المنتظر أن تستخدمها «طيران الإمارات» إلى 43 وجهة خلال الفترة المتبقية من هذا العام، مع أكثر من 12300 رحلة مجدولة.

وتعد «طيران الإمارات» أكبر مشغل للطائرة العملاقة على مستوى العالم، مع 118 طائرة إيرباص A380، من أصل 123 طائرة تسلمتها حتى نهاية فبراير الماضي، كما تواصل «طيران الإمارات» تقديم أفضل الخدمات الجوية باستخدام هذا الطراز العملاق. وتحظى طائرة «A380» بإقبال كبير من قبل المسافرين، بفضل مقصوراتها الفسيحة والمريحة.

حيث تعمل «طيران الإمارات» على عودة هذه الطائرة الشهيرة إلى التحليق تدريجياً، وفقاً لتطورات الطلب والموافقات التشغيلية. ومن بين أبرز الوجهات التي تخدمها «العملاقة» حالياً: المنامة، ونيويورك جيه إف كيه، وباريس، وجدة، وعمّان، والقاهرة، وفرانكفورت، وبانكوك، وجوانزو، وهونج كونج، وموسكو، بالإضافة إلى لوس أنجليس في يوليو المقبل.

ويحمل هذا النجاح البارز لعودة «العملاقة» بقوّة إلى الأجواء، بشائر تعافي قطاع الطيران والسياحة والسفر عالمياً، التي تقودها وتمضي بها قدماً «طيران الإمارات»، والتي شهدت أخيراً توسع العمليات التشغيلية إلى العديد من الوجهات، التي تقلصت خلال أزمة «الجائحة»، وما رافقها من إغلاقات دولية متتالية.

كما يعكس توسع الشبكة المطرد خلال الفترة الأخيرة، وزيادة حجم الأسطول العامل، نتيجة ارتفاع الطلب على السفر، إضافة إلى استدعاء «طيران الإمارات» عدداً من الطيارين للعودة إلى العمل مجدداً، حرص الناقلة على الاستعداد جيداً لدعم توسيع نطاق العمليات، كما يمثل مؤشراً قوياً على ارتفاع الثقة بتعافي السفر، مع تقدم الدول في برامج التطعيم وتنفيذ بروتوكولات لاستئناف الرحلات بأمان.

وتستمر «طيران الإمارات» ببذل جهودها في قيادة تعافي القطاع، وعودته الآمنة والمسؤولة إلى ما قبل الجائحة، مع العمل على حماية صحة المسافرين على متن رحلاتها، وضمان شعورهم بالأمان والثقة عند اتخاذ قرار السفر، وذلك من خلال تطبيق أحدث تدابير الصحة والسلامة في كل خطوة من الرحلة. كما أدخلت «الإمارات» مؤخراً تقنية «بدون تلامس»، لتسهيل مرور العملاء عبر مطار دبي الدولي.

وتسعى «طيران الإمارات» للمحافظة على ريادتها، من خلال المنتجات والخدمات المبتكرة التي تلبي متطلبات المسافرين في هذه الظروف غير العادية والمتغيرة. فقد عززت الناقلة مؤخراً مبادراتها في مجال رعاية العملاء من خلال سياسات حجز أكثر سخاء ومرونة، ومددت أيضاً التغطية التأمينية ضد مختلف المخاطر، وساعدت عملاءها على الاحتفاظ بأميالهم، وحالة الفئة في برنامج «سكاي واردز طيران الإمارات».

 
طباعة Email