3.2 مليارات الاستثمار الأجنبي بالأسهم في 5 أشهر

قفز صافي الاستثمار الأجنبي لغير العرب في أسواق المال الإماراتية، إلى 3.255 مليارات درهم، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، وذلك بحسب الإحصاءات الصادرة عن سوقي أبوظبي ودبي الماليين، ما يعكس حجم السيولة الأجنبية الكبيرة المتدفقة إلى الأسواق.

وتؤكد القفزة الكبيرة لاستثمارات هذه الشريحة من المستثمرين منذ بداية العام الحالي، زيادة الثقة في تعاملات الأسواق الإماراتية، التي باتت تصنف بكونها الأكثر جاذبية في منطقة الخليج والشرق الأوسط.

وتعد نسب التوزيعات السنوية للشركات المدرجة في الأسواق الإماراتية، من أعلى النسب الموزعة على المساهمين في المنطقة، ما يشكل عنصر جذب إضافي للمستثمرين، وذلك بالإضافة إلى العوائد التي يمكن تحقيقها للمستثمرين على المديين القصير والمتوسط.

وكانت قيمة التوزيعات النقدية للشركات المدرجة في الأسواق المالية، قد تجاوزت 41 مليار درهم عن أرباحها خلال عام 2020، وذلك وفقاً للإحصاءات الصادرة عن هيئة الأوراق المالية والسلع.

وتفصيلاً، تظهر إحصاءات سوق أبوظبي، أن صافي استثمارات الأجانب من غير العرب، وصلت إلى 2.945 مليار درهم، خلال الفترة من يناير إلى نهاية شهر مايو من عام 2021.

وجاءت هذه القفزة في صافي الاستثمارات، نتيجة عمليات شراء نفذها الأجانب غير العرب، بقيمة 44.752 مليار درهم في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، مقابل عمليات بيع بقيمة 41.807 مليار درهم، ما يعني أن إجمالي قيمة تداولاتهم بلغت 86.559 مليار درهم، بيعاً وشراء، خلال فترة الرصد.

وبذلك، فإن تداولات هذه الشريحة من المستثمرين، شكلت نحو 38 % من إجمالي التداولات في سوق العاصمة، والتي بلغت قيمتها 227.639 مليار درهم، بيعاً وشراء، منذ بداية عام 2021، وحتى نهاية شهر مايو الماضي.

أما في سوق دبي المالي، فقد بلغ صافي استثمارات الأجانب غير العرب، 311 مليون درهم، خلال الفترة من يناير وحتى نهاية مايو من عام 2021. وفيما وصل قيمة مشترياتهم 7.302 مليارات درهم، فقد بلغت قيمة مبيعاتهم 6.991 مليارات درهم.

وبلغ إجمالي قيمة تداولات الأجانب غير العرب في دبي، 14.29 مليار درهم تقريباً، بيعاً وشراء، شكلت نحو 30 % من إجمالي التداولات في السوق البالغ قيمتها 47.8 مليار درهم، بيعاً وشراء.

طباعة Email